خالد صلاح

بايرن ميونخ ضد باريس سان جيرمان.. فليك: الأداء يجعلني متفائلا بلقاء الإياب

الخميس، 08 أبريل 2021 12:05 ص
بايرن ميونخ ضد باريس سان جيرمان.. فليك: الأداء يجعلني متفائلا بلقاء الإياب فليك
كتب: عمرو سامى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أبدى هانز فليك المدير الفني لفريق بايرن ميونخ الألماني، تفاؤله بشأن التأهل للدور نصف النهائي من  دوري أبطال أوروبا، رغم الخسارة أمام ضيفه باريس سان جيرمان الفرنسي بثلاثة أهداف مقابل هدفين، في المباراة التي أقيمت على ملعب "آليانز آرينا"، في ذهاب دور الثمانية من المسابقة للموسم الحالي 2020-2021.

وقال فليك في تصريحات عقب نهاية المباراة: "نتعامل دائمًا مع المباريات بموقف إيجابي، نحن متفائلون بشأن مباراة العودة في باريس، سنفعل كل ما في وسعنا للوصول إلى نصف النهائي".

وتابع فليك قائلا: "سجل خصمنا ثلاثة أهداف بالرغم من قلة الفرص، كان بإمكاننا تحقيق نتيجة جيدة، لكن الفعالية لم تكن أقوى نقطة لدينا، بعد كل شيء، أنا راضٍ عن الأداء والموقف حتى النهاية".

وواصل قائلا :"يقاتل الفريق على أرض الملعب لمدة 90 دقيقة كاملة ولا يستسلم أبدًا، هذه هي الصفة التي يميزها هذا الفريق، التشكيلة أصبحت أقل بسبب الإصابات، لكننا نحاول تحقيق أقصى استفادة مما لدينا، بالطبع نحن متوترون، لكننا بحاجة لاستخدام هذه الطاقة في مباراة العودة".

وعن إصابة الثنائي سوله وجوريتسكا، قال فليك "لديهم مشاكل في العضلات، لذلك قد يكون الأمر صعبآ لهم للأسبوع المقبل لهما للعب، ستظهر الفحوصات إلى متى سيتوقفان مؤقتًا عن اللعب".

وحول الهدف الأول لمبابي، رد فليك قائلا :" باريس سان جيرمان لعب بشكل جيد، بصفتك حارس مرمى، فأنت لا تقوم بعمل جيد مع مثل هذا الهدف، ومع ذلك ، أنقذ مانويل العديد من الكرات الأخرى لنا، لا يزال أفضل حارس مرمى في العالم".

واختتم المدرب قائلا :"لقد أتيحت لنا العديد من الفرص ولكن الطريقة التي لعبنا بها كرة القدم كانت رائعة، لا أحب الخسارة ولكن إذا كان علينا الخسارة، فلم نتعرض لذلك بطريقة سيئة، إذا نظرت إلى الأداء اليوم ، يمكنك أن تكون إيجابيًا بشأن مواجهتنا في باريس".

وستقام مباراة الإياب بين الفريقين على ملعب "حديقة الأمراء" بالعاصمة الفرنسية يوم الثلاثاء المقبل.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة