خالد صلاح

أمين الأعلى للآثار يعلن عن اكتشافات أثرية جديدة بالكرنك ومعبد الأقصر مساء اليوم

الخميس، 08 أبريل 2021 11:54 ص
أمين الأعلى للآثار يعلن عن اكتشافات أثرية جديدة بالكرنك ومعبد الأقصر مساء اليوم الدكتور مصطفى وزيرى الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار
الأقصر - أحمد مرعى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلن الدكتور مصطفي وزيرى أمين عام المجلس الأعلي للآثار المصرية، عن تنظيم زيارة لمعبد الكرنك فى الرابعة من عصر اليوم الخميس، لتفقد أعمال مشروع أثرى جديد بالكرنك.

وأضاف أمين المجلس الأعلى للآثار، فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، أنه سيتم الإعلان عن كشف أثرى مميز داخل معابد الكرنك، بجانب تفقد افتتاح مشروع أثرى داخل معبد الأقصر، كما سيتم الإعلان عن تفاصيل الكشف الأثرى الجديد الذى توصل له عالم المصريات، ووزير الآثار الأسبق الدكتور زاهى حواس قرب معابد هابو غربى الأقصر.

ومن المقرر، أن يعلن عالم الآثار الكبير الدكتور زاهى حواس، بعد قليل، عن كشف مهم وذلك بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار، فى "هابو" بمدينة الاقصر، وقد تواصل "اليوم السابع" مع مصادر داخل وزارة السياحة والآثار أكدوا عن اكتشاف مدينة أثرية كاملة مفقودة من آلاف السنين.

كان الدكتور والمفكر مصطفى الفقى، مدير مكتبة الإسكندرية، قد أكد أن مركز الدكتور زاهى حواس للمصريات بالمكتبة سيعلن عن كشف أثرى جديد، مشيدًا بالجهد المبذول الذى يقوم به الدكتور زاهى حواس وفريق العمل من العلماء والعمال المصريين، وذلك فى ظل الظروف المناخية الصعبة فى مناطق صحراوية صعبة، للقيام بحفائر حول الآثار، ويعملون فى صمت مهما كانت التيسيرات المتاحة، اكتشاف أسرار وكنوز الحضارة المصرية القديمة التى تبهر العالم أجمع، وكيف أن العمال يتجاوبون مع الأثريين فى معزوفة رائعة تؤكد أن مصر تفتح عصراً جديداً لحماية آثارها الوطنية".

وأكد الدكتور مصطفى الفقى أن دول العالم تحفر فى الأرض لتخرج مياه وبترول، ومصر تحفر لتخرج التاريخ حضارة، وأوضح أن المكتبة تفخر بانتماء هذا المركز لها، وأن ما يجرى حاليًا على أرض الاقصر هو تأكيد للوطنية المصرية، واحترام للتراث، وتوقير لتاريخنا الوطنى بمراحله المختلفة، فتحيه طيبة للأثرى الكبير وفريق عمله.

وأضاف أن هذا الكشف سيساهم فى التعريف بالحضارة المصرية القديمة وكشف الغموض عن حقب مختلفة، كما أن كل كشف جديد يزيل الغطاء عن كثير من المعلومات والمعارف التى لم تكن متاحه من قبل، وأن هذا الكشف سيضيف إلى زاهى حواس والآثار المصرية ومكتبة الإسكندرية.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة