خالد صلاح

"محمد" خرج ليعمل ويساعد والده فمات غدرا بعد سرقته فى أسوان.. فيديو

الأربعاء، 07 أبريل 2021 11:02 م
"محمد" خرج ليعمل ويساعد والده فمات غدرا بعد سرقته فى أسوان.. فيديو أسرة الشاب محمد
أسوان - عبد الله صلاح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التقى تليفزيون اليوم السابع، بأسرة الشاب محمد "شهيد لقمة العيش"، الذى لقى مصرعه على يد أحد العاطلين الذى طمع فى أمواله، وأوهمه بمساعدته فى شراء توك توك يساعد به والده، واستدرجه لمنطقة نائية وقتله خنقا ثم ألقى بجثته فى مصرف.

ففى منزل ريفى يقع وسط زراعات نجع الكنوز شرق بقرية دار السلام مركز دراو محافظة أسوان، كان يعيش محمد خلف الله شاب يبلغ من العمر 25 سنة، مع والده ووالدته وأخواته الأربعة ويكبرهم سناً، وبمجرد إنهاء دراسته وحصوله على بكالوريوس التربية قسم العلوم من جامعة أسوان فكر فى الخروج لسوق العمل ومساعدة والده الذى يعمل معلم خبير بمدرسة إعدادية.

وقال والد محمد لـ"اليوم السابع"، إن ابنه أخذ مبلغ مالى منه ليشترى توك توك، واختفى من وقتها، وتقدم الأب ببلاغ إلى مركز شرطة دراو فى اليوم التالى من اختفاءه، وبعد مرور 11 يوماً عثروا على "محمد" جثة متغيرة الملامح ملقاة فى ترعة بمنطقة الغابة على أطراف مدينة دراو، وعلق الأب المكلوم قائلاً: "عندما استدعونى للتعرف على الجثة عرفت ابنى من حذائه قبل الكشف عن وجهه، والحمد لله على قضاء الله وقدره"، مطالباً بالقصاص من قاتل ابنه الذي تم الوصول إليه بعد ذلك والقبض عليه، واعترف للنيابة بارتكابه الواقعة بغرض السرقة، معلقاً: "هذه الجرائم غريبة على مجتمعاتنا البسيطة".

وعن حال أم المجنى عليه نادية محمد غرباوى، فأخذت تجهش بالبكاء وهى تردد "حسبى الله ونعم الوكيل، تركوا لى ذكرى أليمة فى يوم عيد الأم، قتلوا فرحتي وغدروا بحبيبى ابنى الكبير".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة