أكرم القصاص

بعد وصول مدة الشحن لمتوسط 45 يوما..

التمثيل التجارى: البضاعة الحاضرة أهم وسيلة لزيادة تصدير السلع المصرية لأوغندا

الأربعاء، 07 أبريل 2021 01:25 م
التمثيل التجارى: البضاعة الحاضرة أهم وسيلة لزيادة تصدير السلع المصرية لأوغندا سلع غذائية - ارشيفية
كتبت سماح لبيب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وجه المفوض التجارى أحمد سيف النصر رئيس المكتب التجارى المصرى فى كامبالا بأوغندا، نصائح إلى الشركات المصرية المصدرة للصناعات الغذائية بضرورة إتباع فكرة البضاعة الحاضرة لدخول كميات أكبر من السلع المصرية إلى السوق الأوغندى، خاصة وأن أوغندا من الدول الحبيسة والتصدير فقط لن يكون أفضل استثمار، حيث تستمر فترة الشحن فى التصدير من مصر لأوغندا قرابة 45 إلى 60 يوما، وهو ما يلجأ المستورد الأوغندى إلى البحث عن مصادر قريبة أقل فى توقيت الشحن إلى أسواقهم .

وأضاف سيف النصر خلال ندوة المجلس التصديرى للصناعات الغذائية عبر الفيديو كونفرانس اليوم، إن أوغندا تسعى حاليا بعد أزمة فيروس كورونا إلى التوجه نحو تقليل الاستيراد وتعميق المكون المحلى ولابد أن تسعى الشركات المصرية فى تحقيق مبدء المنفعة المتبادلة وليس فقط التصدير لأوغندا وذلك فى سبيل تحقيق أعلى معدلات من التبادل التجارى بين البلدين، وأن تقوم الشركات المصرية على الاستيراد من أوغندا لأهم السلع التى يحتاجها السوق المصرى، وعلى الجانب الآخر اختيار مقرات ثابتة بالسوق الأوغندى لتنفيذ فكرة البضاعة الحاضرة من السلع المصرية هناك .

ومن جانبه قال علاء الوكيل رئيس مجموعة عمل أفريفيا بالمجلس التصديرى للصناعات الغذائية، إن المجلس يعقد حاليا عددا من الزيارات مع شركات أوغندية خلال تواجد وفد مصرى هناك بالاضافة إلى مقابلات مع الغرف التجارية للتعرف على أهم السلع التى يحتاجها السوق الأوغندى وتحديد على أساسها أهم الشركات المصرية التى سيتوجه لها الدعوة بالحضور فى المعرض الذى سيقام الأول من يونيو المقبل للاستفادة من الفرص المتاحة فى التصدير إلى أوغندا.

وأضاف الوكيل، إن وفد المجلس طالب الجانب الأوغندى المنتجات التى يمكن أن يتم توفيرها للسوق المصرى واستيرادها من هناك، وذلك تحقيقا للمنفعة المتبادلة وزيادة التبادل التجارى بين البلدين والذى يأتى على رأسها سلع مثل الكاكاو والفانيليا والشاى، ويحاول المجلس عرضها على المستوردين المصريين وزيادة الحركة التجارية بين الطرفين .

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة