خالد صلاح

تذبذب فى أسعار الذهب عالميا ومحليا.. المعدن الأصفر يسجل حركة محدودة والأونصة تستقر عند 1727 دولارا.. عيار 21 يسجل 757 جنيها للجرام.. والأسواق تترقب خطة أمريكية جديدة لدعم البنية التحتية وحركة العملات

الثلاثاء، 06 أبريل 2021 10:30 ص
تذبذب فى أسعار الذهب عالميا ومحليا.. المعدن الأصفر يسجل حركة محدودة والأونصة تستقر عند 1727 دولارا.. عيار 21 يسجل 757 جنيها للجرام.. والأسواق تترقب خطة أمريكية جديدة لدعم البنية التحتية وحركة العملات ذهب ارشيف
كتب إسلام سعيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
سجلت أسعار الذهب تذبذب واضح في مستهل تعاملات هذا الأسبوع حيث ارتفعت الأسعار بقيمة جنيهين فقط، عقب ارتفاع في التعاملات العالمية إلى 1727 دولار ، مع عودة الصعود لسعر المعدن الأصفر عالميًا، لكن بصورة محدودة، حيث انتعشت الأونصة لتسجل مستويات تقترب من 1730 دولار حتى صياغة هذه السطور، بسبب توقف ارتفاع الدولار وكذلك استقرار عائد السندات الأمريكية.
 
أسعار الذهب اليوم عيار 21 عقب ارتفاعها فإنها تسجل 757 جنيها للجرام، وارتفع عيار 18 ليسجل 648 جنيها للجرام، وسجل الذهب 24 سعر 863 جنيها للجرام، كمتوسط للسعر المتداول ، وهو سعر قابل للتغير خلال الساعات القادمة مع التداول على الذهب في البورصات.
 
وأعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن عن ثاني مقترح تشريعي تبلغ تكلفته عدة تريليونات من الدولارات خلال شهرين من توليه منصبه، ويشمل 621 مليار دولار لإعادة بناء البنية التحتية.
 
ويُنظر إلى الذهب على أنه تحوط في مواجهة ارتفاع التضخم الذي قد يلي تدابير التحفيز، لكن زيادة في الآونة الأخيرة في عوائد سندات الخزانة الأميركية ضغطت على المعدن الأصفر الذي لا يدر عائدا.
 
وتأثر الذهب بعدة متغيرات منها أن لدولار هبط إلى أدنى مستوياته في أسبوع أمام سلة من العملات مع تسجيل الأسهم مستويات قياسية مرتفعة وانتظار المستثمرين قرائن جديدة بشأن الاقتصاد.
 
وفي الفترة من يناير إلى مارس ، سجلت العملة الأمريكية أفضل أداء فصلي في نحو ثلاث سنوات مقابل عملات رئيسية وسط صعود عوائد سندات الخزانة الأمريكية بينما يراهن المستثمرون على نمو اقتصادي أسرع في الولايات المتحدة وارتفاع التضخم مع إعادة فتح الاقتصاد بعد إغلاقات مرتبطة بكوفيد-19.
 
وبحلول الساعة 1455 بتوقيت جرينتش، كان مؤشر الدولار منخفضا 0.350 عند 92.641 بعدما كان سجل يوم الأربعاء الماضى 93.44 وهو أعلى مستوى منذ الخامس من نوفمبر، وارتفع اليورو 0.4 بالمئة أمام العملة الخضراء إلى 1.1799 دولار بينما صعد الجنيه الإسترلينى 0.51 بالمئة إلى 1.3896 دولار، وقفز الدولار الاسترالى 0.73 بالمئة إلى 0.7646 دولار أمريكي.
 
ويركز المستثمرون على خطة اقترحها الرئيس الأمريكي جو بايدن لتطوير البنية التحتية ستتضمن زيادات في ضريبة الشركات لتمويل الإنفاق الجديد، وهنا الأسواق ومنها سوق الذهب يترقب نتائج حركة العملات في التعاملات الفورية وكذلك نتائج خطة أمريكا الجديدة وهو ما سيؤثر على قرارات المستثمرين في أسواق الذهب الأيام المتبقية هذا الأسبوع.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة