خالد صلاح

محمود عبدالراضى

رسائل الأمن والسلام للعالم أثناء نقل المومياوات

السبت، 03 أبريل 2021 04:00 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
مكاسب كبيرة تحصدها مصر بعد الحدث العالمي "نقل المومياوات"، وتحرك موكب الملوك في قلب القاهرة النابض، هذا المشهد الحضاري، الذي ينتظره العالم كله، في مشاهد تذكر العالم من جديد بمصر الحضارة والأصالة والتاريخ.
 
مكاسب مصر من هذا الحدث العالمي، لا تتوقف عند حد الدعاية السياحية لمصر، خاصة أن نحو 500 قناة أجنبية تنقل الحدث بواسطة مئات المراسلين، بجانب اهتمام الصحافة الأجنبية، جنبًا إلى جنب مع الإعلام المحلي، وإنما تتخطى ذلك وصولًا للتأكيد على أن "مصر آمنة مطمئنة".
 
"رسائل الأمن والسلام" تكون حاضرة بقوة، ومتصدرة المشهد، تؤكد للعواصم العالم، أن مصر بلد الأمن والأمان، وتفتح ذراعيها للعالم كله، لاستقبال ضيوفها على مدار العام، وسط شعبها وأهلها المحبين للضيوف، ولسان حالهم يقول :"ادخلوها بسلام آمنين".
 
هنا يمتزج القديم بالحديث، ما بين مواكب ملوك تتحرك، ويد تطوير تطول كل شبر في أرض مصر المحروسة، ومشروعات ضخمة تظهر هنا وهناك، حيث التلاحم بين الماضي والحاضر، وتبقى الدولة المصرية القاسم المشترك بين كل ذلك.
 
اليوم، المصريون يرفعون الروؤس وهم يشاهدون مواكب الفخر والاعزاز تتحرك في قلب القاهرة، ويمتعون النظر بهذا الحدث الحضاري، ويباهون الدنيا كلها بعراقة وتاريخ بلادهم الضارب في الأرض منذ آلاف السنين.
هذه المكانة الكبيرة التي ينظر بها العالم لمصر، تضع مسئولية جديدة على عاتق الجميع باستكمال النجاح واستمرار البناء، وابهار العالم من جديد، فبلادنا تستحق الكثير.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة