خالد صلاح

الرئاسة فى أسبوع.. الرئيس السيسى يوجه بتسخير الإمكانات المصرية لدعم الأشقاء الليبيين..منح تراخيص مؤقتة للحضانات غير المرخصة وتطوير منطقة حديقة الفسطاط.. نعى الرئيس التشادى إدريس ديبى ورسالة ذكرى العاشر من رمضان

الجمعة، 23 أبريل 2021 10:15 ص
الرئاسة فى أسبوع.. الرئيس السيسى يوجه بتسخير الإمكانات المصرية لدعم الأشقاء الليبيين..منح تراخيص مؤقتة للحضانات غير المرخصة وتطوير منطقة حديقة الفسطاط.. نعى الرئيس التشادى إدريس ديبى ورسالة ذكرى العاشر من رمضان الرئيس عبد الفتاح السيسى
كتب ــ محمد الجالى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الرئيس السيسى يستقبل رئيسة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية فى أول زيارة لها بالمنطقة

 
 شهد الأسبوع المنقضي، نشاطًا متنوعًا للرئيس عبد الفتاح السيسى، علي المستويين الخارجي والداخلي؛ استهله باستعراض الموقف التنفيذى للمشروعات القومية لوزارة الإسكان، حيث وجه بترسيخ الاعتماد على مسارات وآليات العمل الجديدة التى تم اتباعها فى إنجاز المشروعات القومية خلال السنوات الماضية خارج النطاق التقليدى البيروقراطى فى التخطيط والتنفيذ.
 
واختتم الرئيس نشاطه في هذا الأسبوع، باستعراض نتائج الزيارة الأخيرة التى قام بها الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء إلى ليبيا على رأس وفد وزارى رفيع المستوى، حيث وجه الرئيس بتسخير الإمكانات المصرية وتقديم كافة أوجه المساعدات الممكنة لدعم الأشقاء الليبيين فى جميع المجالات، وزيادة فرص التعاون المتاحة بين البلدين الشقيقين، بما يساعد على تحسين ‏الأوضاع الاقتصادية وتحقيق الأمن والاستقرار، ويدعم تنفيذ خارطة الطريق المتوافق عليها وصولاً إلى الاستحقاق الانتخابى فى ديسمبر المقبل.
 

الرئيس يطلع على المشروعات الجارية لتطوير مختلف الأحياء والمناطق فى القاهرة الكبرى

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسى، السبت، مع الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، والدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، حيث تناول استعراض الموقف التنفيذى للمشروعات القومية لوزارة الإسكان، خاصةً فيما يتعلق بالمدن الجديدة وقطاعات الطرق والمرافق والإسكان والخدمات وتطوير العشوائيات.
 
وقال السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس وجه بترسيخ الاعتماد على مسارات وآليات العمل الجديدة التى تم اتباعها فى إنجاز المشروعات القومية خلال السنوات الماضية خارج النطاق التقليدى البيروقراطى فى التخطيط والتنفيذ، بما أدى إلى سرعة وجدارة الإنجاز الفعلى على أرض الواقع، وتحقيق نتائج تنموية تمهد الطريق أمام مستقبل أفضل.
 
وفيما يتعلق بمحور تطوير وإنشاء المدن الجديدة؛ عرض وزير الإسكان الموقف التنفيذى للمرافق والمنشآت والخدمات بمدن أسيوط الجديدة، وأسوان الجديدة، والمنصورة الجديدة، فضلًا عن أعمال التطوير الجارية بمدينة أسيوط.
 
كما تم استعراض الأعمال الإنشائية للعاصمة الإدارية الجديدة، وما تشمله من أحياء سكنية، وكذا الحى الحكومى، والمال والأعمال، والمنطقة المركزية، والنهر الأخضر، فضلًا عن برامج سكن العاملين بمدينة بدر. كما عرض وزير الإسكان سير العمل بمدينة العلمين الجديدة، وما تضمه من مشروعات مثل الأبراج والأحياء السكنية والمدينة التراثية والحى اللاتينى والمنطقة الترفيهية والمجمعات السكنية وجامعة العلمين الدولية للعلوم والتكنولوجيا.
 
كما اطلع الرئيس على المشروعات الجارية لتطوير مختلف الأحياء والمناطق فى القاهرة الكبرى، بما فيها تطوير حى 6 أكتوبر، وكذا تنمية جزيرة الوراق، والتطوير الشامل للقاهرة التاريخية، والذى يهدف لاستعادة الوجه الحضارى للمنطقة وتحويلها إلى مقصد سياحى متطور يتسم بطابع معمارى عريق ومتكامل الخدمات، خاصة بمنطقة بحيرة عين الصيرة ومحيط المتحف القومى للحضارة المصرية وحديقة الفسطاط بمصر القديمة، فضلًا عن عملية التطوير الجارية فى منطقة المدابغ وسور مجرى العيون، وكذا مثلث ماسبيرو، إلى جانب إقامة مشروع "ممشى أهل مصر" المطل على النيل.
 
ووجه الرئيس فى هذا الإطار بتطوير منطقة حديقة الفسطاط فى مصر القديمة، وذلك لاستعادة الوجه الحضارى للمنطقة وزيادة نسبة المسطحات الخضراء، ولتتكامل على نحو نموذجى مع التطوير الذى تم ببحيرة عين الصيرة والمتحف القومى للحضارة المصرية.
 
وعرض الدكتور عاصم الجزار الجهود التى تقوم بها وزارة الإسكان فى قطاع محطات معالجة وتحلية المياه على مستوى الجمهورية، فضلًا عن المشروعات الجارية لتوفير وحدات سكنية بديلة للعشوائيات، حيث وجه الرئيس فى هذا الصدد بقيام كافة الجهات المعنية بإعداد برامج للمتابعة والتنمية المجتمعية لكافة المواطنين المنقولين من المناطق العشوائية إلى تلك الوحدات السكنية.
 
وتطرق الاجتماع إلى استعراض مشروعات وزارة الإسكان الخاصة بتنمية الصعيد، بالإضافة إلى الشق الخاص بالوزارة فيما يتعلق بالخدمات المختلفة فى إطار المشروع القومى لتطوير قرى الريف المصرى، خاصةً قطاعات الطرق والمحاور ومياه الشرب والصرف الصحي.
 
شهد قصر الاتحادية، الأحد، اجتماعين مهمين للرئيس عبد الفتاح السيسى، مع وزراء ومسئولين، في حضور الدكتور مصطفي مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، حيث ركز الاجتماع الأول علي متابعة الوضع الراهن لانتشار فيروس كورونا محلياً وعالمياً منذ بدء الجائحة وحتى الآن؛ فيما خصص الاجتماع الثاني متابعة الموقف التنفيذي لإقامة منظومة متكاملة لإنتاج الأطراف الصناعية في مصر.
 

الرئيس يوجه بالاستمرار في برامج التوعية لكافة فئات المواطنين بشأن الإجراءات الاحترازية

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي، مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، والدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، واللواء طبيب بهاء الدين زيدان رئيس مجلس إدارة الهيئة المصرية للشراء الموحد، واللواء طبيب مجدي مبارك مدير إدارة الخدمات الطبية للقوات المسلحة.
 
وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الاجتماع شهد متابعة الوضع الراهن لانتشار فيروس كورونا محلياً وعالمياً منذ بدء الجائحة وحتى الآن، فضلاً عن استعراض الإجراءات الحالية المتخذة من قبل الحكومة لاحتواء انتشار الفيروس، أخذاً في الاعتبار الخبرة المكتسبة لدى الأجهزة الصحية من التعامل مع الموجتين الأولى والثانية من الجائحة، حيث تم عرض وضع جاهزية القطاع الطبي بكافة قطاعاته، وكذلك مستجدات توفير اللقاحات المضادة للفيروس وأولوية توزيعها على المواطنين والعاملين بالقطاعات المختلفة في الدولة.
 
ووجه الرئيس بالاستمرار في برامج التوعية لكافة فئات المواطنين بشأن الإجراءات الاحترازية المتخذة للوقاية من الإصابة بالفيروس، وذلك للحفاظ على المسار المتوازن الذي انتهجته الدولة على مدار جائحة كورونا.
 
وكلف الرئيس بتوفير أية اعتمادات مالية إضافية قد تتطلبها عملية استيراد التطعيمات واللقاحات، مع إقامة شراكات مع الجهات الأجنبية المختلفة للتعاون في إنتاج لقاحات كورونا محلياً، وذلك سعياً نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي في هذا الإطار.

متابعة الموقف التنفيذي لإقامة منظومة متكاملة لإنتاج الأطراف الصناعية في مصر

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسى، مع الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، ونيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، والدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، واللواء طبيب بهاء الدين زيدان رئيس مجلس إدارة الهيئة المصرية للشراء الموحد، واللواء السيد الغالي رئيس مجلس إدارة صندوق تكريم الشهداء، واللواء أركان حرب أحمد الصيفي رئيس هيئة الإمداد والتموين للقوات المسلحة، واللواء طبيب مجدي مبارك مدير إدارة الخدمات الطبية للقوات المسلحة، واللواء طبيب عيد الطويل مدير مركز الطب الطبيعي والتأهيلي وعلاج الروماتيزم بالقوات المسلحة.
 
وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الاجتماع تناول "متابعة الموقف التنفيذي لإقامة منظومة متكاملة لإنتاج الأطراف الصناعية في مصر".
 
واطلع الرئيس في هذا الإطار على الجهود الحالية لتطوير مصنع الأجهزة التعويضية التابع لمركز الطب الطبيعي والتأهيلي وعلاج الروماتيزم بالقوات المسلحة، فضلاً عن إنشاء مجمع صناعي شامل للأطراف الصناعية والأجهزة التعويضية ومساعدات الحركة بالتعاون مع الخبرة العالمية العريقة في هذا المجال، وذلك بهدف امتلاك القدرة الوطنية للتصنيع والإنتاج باستخدام أفضل الخامات العالمية للحصول على منتج عالي الجودة، إلى جانب توفير برامج التأهيل للتدريب على استخدام تلك الأطراف.
 
وقرر الرئيس بأن تكون منظومة الأطراف الصناعية المقرر إقامتها متكاملة الأركان، بما في ذلك الاهتمام بشق تدريب الكوادر الفنية في مجال الأطراف الصناعية من حيث التأهيل العلمي والفني والأكاديمي، وذلك بهدف امتلاك القدرة الوطنية في هذا المجال الحيوي والإنساني لإنتاج الأطراف الصناعية المتطورة في مصر وفقاً لأحدث التكنولوجيا وأعلى المواصفات الفنية التي وصلت إليها المصانع العالمية، مع الوصول إلى أعلى نسبة ممكنة من التصنيع المحلي، الأمر الذي يضمن تقديم مساعدة طبية متميزة للأشخاص ذوي الإعاقة الحركية.
 
كما أمر الرئيس بإعداد قاعدة بيانات شاملة بكافة مكونات المنظومة من كوادر طبية وعمالة فنية وطلبات احتياجات الأطراف الصناعية والأجهزة التعويضية على مستوى الجمهورية، مع قيام الجهات المعنية باستغلال الجهد الحالي في إطار مبادرة "حياة كريمة" لحصر وتدقيق وتحديث قواعد البيانات.
 

الرئيس التونسي يعزي الرئيس السيسى في ضحايا حادث قطار طوخ 

تلقى الرئيس عبدالفتاح السيسي، اتصالا هاتفيا من الرئيس قيس سعيد، رئيس الجمهورية التونسية، أعرب فيه عن تعازيه في ضحايا حادث قطار طوخ، متمنيا الشفاء العاجل للمصابين وداعيا الله تعالى أن يحفظ مصر وشعبها من كل مكروه.
 
وأعرب الرئيس عن تقديره لمواقف الرئيس التونسي الداعمة لمصر والتي تعكس العلاقات الاخوية الودية التي تجمع البلدين الشقيقين.
 
 

التصديق على قانون تنظيم عمليات الدم وتجميع البلازما لتصنيع مشتقاتها وتصديره

صدّق الرئيس عبد الفتاح السيسي علي القانون رقم 8 لسنة 2021، بإصدار قانون تنظيم عمليات الدم وتجميع البلازما لتصنيع مشتقاتها وتصديرها، وذلك بعد أن وافق عليه مجلس النواب.
 
نشر القانون في الجريدة الرسمية. 
 

الرئيس يتابع نشاط مؤسسات الرعاية الاجتماعية ومنظومة حضانات الأطفال

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسى، مع الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، والدكتور محمد معيط وزير المالية، ونيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى، واللواء أمير سيد أحمد مستشار رئيس الجمهورية لتخطيط العمرانى، واللواء محمد أمين مستشار رئيس الجمهورية للشئون المالية، حيث تناول "متابعة نشاط مؤسسات الرعاية الاجتماعية، ومنظومة حضانات الأطفال، وكذلك النشاط الخيرى لصندوق تحيا مصر".
 
وقال السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، أن وزيرة التضامن الاجتماعى، استعرضت جهود الدولة فى تطوير مؤسسات الرعاية الاجتماعية فى إطار الاستراتيجية الوطنية للرعاية البديلة للأطفال والشباب على مستوى الجمهورية، والتى ترتكز على عدة محاور تشمل تطوير المؤسسات الخاصة برعاية الأطفال والكبار بلا مأوى، وإنشاء قواعد بيانات مدققة لتلك المؤسسات، وإطلاق تطبيق منصة إليكترونية متخصصة بالشراكة مع وزارة الاتصالات، فضلًا عن مساندة تلك الفئات من الأطفال والشباب بعد التخرج من مؤسسات الرعاية، بهدف دعم فرص الدمج المجتمعى، بالإضافة إلى محور تطوير بيئة تشريعية داعمة لتلك الجهود.
 
ووجه الرئيس بترسيخ الهدف الأساسى لمؤسسات الرعاية الاجتماعية للأطفال والشباب فى بناء الشخصية وتطويرها لتكون قادرة على مواجهة الحياة والتفاعل الإيجابى مع المجتمع فى مرحلة ما بعد التخرج من مؤسسات الرعاية، ومن ثم أهمية صياغة برامج متابعة لهم، وتوفير كافة الدعم المالى اللازم فى هذا الإطار، وذلك على نحو يتيح الدمج الكامل لهم فى المجتمع وحصولهم على كافة حقوقهم.
 
كما تم استعراض منظومة عمل حضانات الأطفال المرخصة وغير المرخصة على مستوى الجمهورية، وخطة العمل الخاصة بتطوير هذه المنظومة، والتى ستعتمد على ميكنة ترخيص الحضانات، والربط الإليكترونى مع الجهات المعنية، وإنشاء قواعد بيانات شاملة عن المنظومة، إلى جانب إتاحة فرص تمويلية لرفع كفاءة الحضانات.
 
وكلف الرئيس بإدراج حضانات الأطفال ضمن الأنشطة التى تتمتع بمزايا قانون المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، بما يمنحها تسهيلات ومزايا ضريبية وحوافز أخرى خاصة بتوصيل المرافق وتدريب العاملين وفقًا للقانون. كما وجه الرئيس بالإسراع فى عملية منح تراخيص مؤقتة للحضانات غير المرخصة لحين توفيق أوضاعها الإدارية.
 
كما تطرق الاجتماع إلى عرض نشاط حملة "أبواب الخير" التى أطلقها صندوق "تحيا مصر" خلال شهر رمضان المعظم لدعم الفئات الأولى بالرعاية والعمالة غير المنتظمة على مستوى الجمهورية، وذلك من خلال قوافل الإمداد بالمواد الغذائية، والتى تهدف إلى توزيع مليون وجبة إفطار على مدار الشهر بالتعاون مع الجمعيات الأهلية، إلى جانب توزيع الملابس الجديدة قبل حلول عيد الفطر المبارك.
 
 

الرئيس يطلع على جهود حصر الأصول غير المستغلة بقطاع الأعمال العام

 اطلع الرئيس عبد الفتاح السيسى،  على جهود حصر الأصول غير المستغلة بقطاع الأعمال العام، خاصةً مساحات الأراضي، والإجراءات المخطط تنفيذها من أجل تعظيم الاستفادة منها.
 
ووجه الرئيس، بتحقيق أقصى عائد اقتصادي واستثماري ممكن لتلك الأصول، ترسيخاً لنهج الدولة بحسن إدارة ما تملكه من موارد وأراضي ومنشآت منتشرة على مستوى المحافظات، وكذلك تعزيز التنسيق المتبادل في هذا الإطار ما بين وزارة قطاع الأعمال العام والجهات حكومية الأخرى، للإسراع في تحقيق تلك الأهداف التي تمثل استراتيجية ثابتة للدولة.
 
جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مع اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، وهشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، واللواء أمير سيد أحمد مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمراني، والمستشار عبد الرحمن شتلة المستشار القانوني لوزير قطاع الأعمال العام.
 
وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الاجتماع تناول "استعراض خطط وزارة قطاع الأعمال العام للاستغلال الأمثل وتطوير أصول والأراضي التابعة لشركات قطاع الأعمال على مستوى الجمهورية".
 

نعي الرئيس التشادي ادريس ديبي

 
بعث الرئيس عبد الفتاح السيسي برقية تعزية في وفاة الرئيس التشادي ادريس ديبي.
 
ووفقاً للسفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، فقد جاء في نص الرئيس السيسى: "بالأصالة عن نفسي وبالإنابة عن الشعب المصري، أتقدم بخالص التعازي إلى الشعب التشادي الشقيق ولكافة الأشقاء الأفارقة في وفاة الرئيس إدريس ديبي، الزعيم الوطني والحكيم الذي قدم الكثير إلى شعبه وبلاده، وبذل العطاء والجهد لخدمة القضايا الافريقية في مواجهة التحديات المختلفة، داعياً الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته، ويلهم أسرته الصبر والسلوان، ومتمنياً كل السلام والتقدم للشعب التشادي الشقيق فيما هو قادم".
 

استقبال رئيس الكونجرس اليهودي العالمي

 
استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي رونالد لاودر رئيس الكونجرس اليهودي العالمي، وذلك بحضور الوزير عباس كامل رئيس المخابرات العامة.
 
وصرح  السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن اللقاء تناول استعراض بعض الموضوعات في إطار العلاقات المصرية الأمريكية، وكذلك عملية السلام في الشرق الاوسط، وعدد من القضايا التي تتعلق بمكافحة الفكر المتطرف.
 
وأكد الرئيس عمق العلاقات الاستراتيجية بين مصر والولايات المتحدة، والتي تمثل أهمية بالغة في ظل ما يشهده المحيط الإقليمي من أزمات تهدد أمن واستقرار المنطقة بأسرها، وهو ما يفرض المزيد من التعاون والتشاور المنتظم بين مصر والولايات المتحدة لدرء تلك الأخطار، خاصةً في إطار مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف، وذلك من أجل تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.
 
من جانبه أشاد "لاودر" بمتانة العلاقات التي تجمع بين مصر والولايات المتحدة، معرباً عن تقديره لدور مصر المحوري كركيزة للأمن والاستقرار في الشرق الأوسط والقارة الأفريقية، ومشيراً إلى جهود مصر في التصدي لخطر الإرهاب، ومساعيها الحثيثة للتوصل إلى حلول لمختلف الأزمات التي تمر بها المنطقة، وذلك بالتوازي مع إنجازاتها على صعيد الإصلاح الاقتصادي ودفع عملية التنمية الشاملة، وهو الأمر الذي يرسخ دور مصر التاريخي على مختلف الأصعدة في المنطقة.
 
وأضاف المتحدث الرسمي أن اللقاء تطرق إلى آخر تطورات عملية السلام في الشرق الأوسط، حيث أكد الرئيس أهمية العمل على استئناف المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي بهدف التسوية العادلة والشاملة للقضية الفلسطينية وفق ثوابت المرجعيات الدولية، مشيراً في هذا الصدد إلى الجهود المصرية الحثيثة التي تتم بالتوازي لتحقيق عملية المصالحة الفلسطينية، ولتثبيت الهدوء في قطاع غزة، والتي تستهدف الحفاظ على أمن واستقرار الشعب الفلسطيني وتحسين الأوضاع الإنسانية والمعيشية والاقتصادية بالقطاع.
 
 

الرئيس يستقبل رئيسة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في أول زيارة لها بالمنطقة

 

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي "أوديل رينو باسو"، رئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، وذلك بحضور الدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي.
 
وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس تقدم بالتهنئة إلى "باسو" على انتخابها كأول تشغل منصب رئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، معرباً عن تقدير مصر للعلاقات المتميزة مع البنك، خاصةً في ضوء الدور الهام الذي قام به خلال السنوات الماضية كشريك في نجاح العملية التنموية في مصر.
 
كما أعرب الرئيس عن تطلع مصر لمواصلة مسيرة التعاون المثمر مع البنك الأوروبي، دعماً لأهداف مصر وأولوياتها التنموية، من خلال الاستراتيجية الجديدة للتعاون بين مصر والبنك للسنوات الخمس القادمة، وذلك في ضوء عملية التنمية الشاملة والمستدامة الجاري تنفيذها في مصر على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي.
 
من جانبها؛ أكدت رئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية حرصها على أن تكون مصر هي أول دولة تزورها في إطار جولتها الخارجية بالمنطقة، معربةً عن اعتزاز البنك بعلاقات التعاون الوطيدة والمثمرة مع مصر ومؤسساتها المالية المختلفة، ومشيدةً بنجاح مصر في تنفيذ برنامجها الطموح للإصلاح الاقتصادي، والذي ساهم في التعافي للاقتصاد المصري وارتفاع معدلات النمو وتعظيم الاستثمارات الأجنبية المباشرة، الأمر الذي يعتبر نموذجاً يحتذى به لباقي الدول الأفريقية للاستفادة من التجربة والخبرة المصرية في هذا الصدد، لاسيما في ظل جائحة كورونا، ومؤكدةً  حرص البنك على توسيع أنشطته في مصر والعمل على تنفيذ المزيد من المشروعات التنموية، بما يصب في صالح تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة "رؤية مصر 2030".
 
وأضاف المتحدث الرسمي، أن اللقاء شهد مناقشة سبل تعزيز التعاون مع البنك الأوروبي، والعمل على زيادة مساهمته في تمويل المشروعات التي يتم تنفيذها في مصر، حيث تم مناقشة آفاق تطوير التعاون المستقبلي مع البنك في عدد من القطاعات ذات الأولوية، وفي مقدمتها الطاقة الجديدة والمتجددة، وتغير المناخ، بالإضافة إلى التحول الرقمي والتكنولوجيا، والتعليم والتدريب، والمشروعات الصغيرة والمتوسطة التي تدعم جهود توفير فرص العمل لجميع الفئات، ومشروع تطوير قرى الريف المصري، وبرامج الإسكان وشبكات الأمان الاجتماعي.
 
كما تطرق اللقاء إلى مناقشة تعزيز التعاون بين مصر والبنك الأوروبي في القارة الأفريقية، وذلك في إطار جهود تدعيم مجالات التعاون الاقتصادي والسياسي والتنموي على مستوى القارة، لا سيما من خلال دعم مبادرات التكامل الإقليمي بين الدول الأفريقية في مجالات تحقيق التنمية المستدامة.
 

رسالة من الرئيس السيسى بمناسبة ذكري انتصار العاشر من رمضان 

توجه الرئيس عبد الفتاح السيسى بالتهنئة للشعب المصرى، بمناسبة ذكرى انتصار العاشر من رمضان، حيث كتب الرئيس عبر حساباته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعى، قائلا: "تمر علينا اليوم ذكرى انتصار العاشر من رمضان؛ هذه الذكرى الغالية التي تعكس عبقرية العسكرية المصرية في استرداد الأرض وقهر المستحيل".
 
وأضاف الرئيس السيسي: "وإنني إذ في هذه المناسبة الطيبة والجليلة، أتقدم بتحية احترام وتقدير لشهداء الواجب الذين حققوا هذا النصر العظيم، مستلهما منهم روح الإصرار على صون كرامة الوطن، والاستعداد الدائم والقوي لتقديم أسمى معاني الولاء والانتماء والتضحية لكسب أي معركة في الحياة.كل عام وأنتم بخير".

تعزيز نشاط جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي بتعزيز نشاط جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، وذلك لنشر ثقافة ريادة الأعمال والإبداع والابتكار بين الشباب والمواطنين، وتوفير فرص العمل، وكذلك لتهيئة المناخ المواتى لتنفيذ المبادرات الطموحة المتعلقة بتطوير هذا القطاع.
 
جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي، الخميس، مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، ونيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة.
 
وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الاجتماع تناول "استعراض خطط جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر لدعم النشاط الاقتصادى والمبادرات القومية المختلفة".
 
 

نتائج زيارة رئيس مجلس الوزراء إلى ليبيا على رأس وفد وزارى رفيع المستوى

 
اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي، الخميس، مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، حيث صرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع تناول "استعراض نتائج الزيارة الأخيرة التى قام بها رئيس مجلس الوزراء إلى ليبيا على رأس وفد وزارى رفيع المستوى".
 
وكلف الرئيس بتسخير الإمكانات المصرية وتقديم كافة أوجه المساعدات الممكنة لدعم الأشقاء الليبيين فى جميع المجالات، وزيادة فرص التعاون المتاحة بين البلدين الشقيقين، بما يساعد على تحسين ‏الأوضاع الاقتصادية وتحقيق الأمن والاستقرار، ويدعم تنفيذ خارطة الطريق المتوافق عليها وصولاً إلى الاستحقاق الانتخابى فى ديسمبر المقبل.
 
وأوضح المتحدث الرسمى، أن الدكتور مصطفى مدبولي استعرض مختلف الملفات والموضوعات التي تم مناقشتها مع الجانب الليبي، بما فيها التوافق حول إعادة فتح البعثات الدبلوماسية المصرية بليبيا فى كل من طرابلس وبنى غازى فى أقرب وقت، بالإضافة إلى طلب رئيس الحكومة الليبية من مصر بدعم ليبيا من خلال اتخاذ الإجراءات العاجلة لعودة العمالة المصرية إلى ليبيا، وكذا تيسير حركة التنقل بين البلدين، حيث تم التوافق في هذا الصدد على سرعة وضع الضوابط والأطر الخاصة لتنظيم وضع العمالة المصرية والمجالات ذات الأولوية للعمل بها، بالإضافة إلى الاستعانة بالشركات المصرية، خاصةً في قطاعات الكهرباء والبنية التحتية والإسكان والمواصلات، وذلك لتنفيذ المشروعات المختلفة المقرر طرحها خلال الفترة القادمة فى ليبيا.
 
كما أشار رئيس مجلس الوزراء إلى ما أسفرت عنه الزيارة من الاتفاق على تحديد موعد لاستئناف انعقاد أعمال اللجنة المصرية الليبية العليا المشتركة خلال الأسابيع المقبلة، وذلك لأول مرة بعد توقفها منذ عام 2009.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة