خالد صلاح

الحلو بعد الفطار كنافة.. النابلسية من سوريا لفلسطين لموسوعة جينس العالمية

الجمعة، 23 أبريل 2021 12:00 ص
الحلو بعد الفطار كنافة.. النابلسية من سوريا لفلسطين لموسوعة جينس العالمية الكنافة النابلسية
محمد غنيم ووكالات

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تتربع الكنافة النابلسية على عرش حلوى رمضان، إذ يتوافد أصحاب المذاق الرفيع على محلات بيع الكنافة بعد الإفطار، وتعد الكنافة النابلسية سيدة مائدة الحلويات نظرا لشهرتها التى وصلت العالمية.
 
يرجع تاريخ الكنافة النابلسية إلى عام 1850، عندما أتى مواطن سوري إلى فلسطين بهدف إنشاء محل للكنافة، في نابلس تحديداً، وكانت الكنافة في ذلك الوقت تُحشى بالمكسّرات ولهذا فقد بدأ العديد من أبناء نابلس بالتوافد إلى المحل لتعلّم مهنة صناعة هذا النوع من الكنافة حتى بلغ صيتها العالم
 
تعد الكنافة النابلسية نوع من الحلويات تشتهر بصناعتها مدينة نابلس الفلسطينية وقد دخلت مدينة نابلس في تاريخ 18يوليو 2009 موسوعة جينيس للأرقام القياسية بأكبر صينية كنافة نابلسية،  وتزن هذه الكنافة 1765 كغم من الكنافة النابلسية بطول 74 مترا وبعرض 105 سم. وتطلب عمل أكبر صدر كنافة 700 كغم من العجينة و600 كيلو جبنة و6 أكياس من السكر بوزن 50 كغم و6 تنكات سمن بلدي و40 كغم من الفستق و22 جرة من الغاز، وتكلفة قدرها 30000 دولار.
 
الكنافة النابلسية (1)
صناعة الكنافة النابلسية فى فلسطين
 
الكنافة النابلسية (2)
الكنافة النابلسية تصل للعالمية
 
الكنافة النابلسية (3)
الكنافة النابلسية تسجل فى موسوعة جينس
 
الكنافة النابلسية (4)
صناعة الكنافة النابلسية
 
الكنافة النابلسية (5)
صناعة الكنافة
 
الكنافة النابلسية (6)
الكنافة النابلسية

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة