خالد صلاح

ملخص 6 حلقات من "هجمة مرتدة".. المسلسل يكشف المستور عن محاولات تخريب المنطقة العربية.. يتناول أزمة العراق بواقعية ويسلط الضوء على عوالم خفية.. وأبرز الأسماء المتورطة هناك مع الحفاظ على الإثارة والتشويق بكل حلقة

الإثنين، 19 أبريل 2021 02:57 م
ملخص 6 حلقات من "هجمة مرتدة".. المسلسل يكشف المستور عن محاولات تخريب المنطقة العربية.. يتناول أزمة العراق بواقعية ويسلط الضوء على عوالم خفية.. وأبرز الأسماء المتورطة هناك مع الحفاظ على الإثارة والتشويق بكل حلقة هجمة مرتدة
ذكى مكاوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حلقة تلو الأخرى، يحاول مسلسل "هجمة مرتدة" تسليط الضوء على عوالم خفية ويكشف المستور في فترة مهمة مرت على مصر والمنطقة العربية برمتها، يبدأها العمل منذ 2007، وذلك من خلال سرد سلس للأحداث يتسم بأسلوب السهل الممتنع، وهو ما يحسب للقائمين على المسلسل، فبجانب مناقشة العمل الجهد الكبير الذي يبذله رجال المخابرات المصرية في حماية الأمن القومى وكيفية الوصول للمعلومات بدقة مهما حاولت الجهات الأخرى إبقاءها في طى الكتمان والسرية، يمتاز أيضًا العمل بعدم اغفال الإيقاع الدرامى فيه والذي يتضمن سرعة كبيرة خلال أحداثه مثلما ظهر طيلة 6 حلقات مضت ونسلط عليها الضوء فى السطور التالية.

الحلقة الأولى وسقوط عميل للمخابرات المصرية فى أوروبا وأكشن فى العراق

بدأت الحلقة بالقبض على أحد العملاء الذين يتعاونون مع جهاز المخابرات المصرية، وذلك عقب مطاردة اتسمت بطابع الأكشن تحت أنظار الضابط المصرى الذى يجسد شخصيته الممثل نور محمود.

ثم تنتقل الأحداث لداخل مبنى المخابرات المصرية، الذى أظهر حكمة ضباط المخابرات المصرية فى التعامل مع الأمور بحزم وحكمة بجانب طابع الهدوء الذى يميز شخصية رفعت المسيرى "هشام سليم" بإدارة كل الملفات الشائكة، قبل أن تتطرق الحلقة إلى العراق ومشاهد إطلاق نيران بين القوات الأمريكية ومسلحين عراقيين تحت أنظار أحمد عز الذى نجا من الموت ثم تم القبض عليه بأحد السجون الأمريكية قبل خروجه

الحلقة الثانية والحدود السورية العراقية مكان تسليم المعلومات

ورصدت الحلقة الثانية مشاهد تسليم أحمد عز لمعلومات مهمة لـ نضال الشافعى "أكرم"، كما أظهرت الحلقة أماكن مقابلات عز وضابط المخابرات الآمنة، وكشفت عن زرع دينا "هند صبرى" فى أوروبا حتى حاولت جهة معادية تجنيدها لصالحها.

كما كشفت الحلقة عن رصد المخابرات المصرية احتقانًا في الشارع خاصة بين الشباب تعمل عليه مؤسسات أجنبية وجهات إعلامية خلال حوار بين هشام سليم وقائده كمال أبو رية.

نضال الشافعى وعز
نضال الشافعى وعز

الحلقة الثالثة واستشهاد زملاء أحمد عز

ثالث حلقات "هجمة مرتدة" تطرقت إلى الطريقة التى يتحدث بها رجال المخابرات معًا، والشفرات التى باتت تميز لغة الحوار بينهم، حيث ظهرت للمرة الأولى ماجدة زكى وصلاح عبد الله، كما اتضح أن الأخير يوصل رسائل ابنه عز إلى المخابرات المصرية، عن طريق الرسائل المبهمة الذى يقولها له ابنه باتصالاتهم، وفى نهاية الحلقة وقع تفجير فى بغداد أثناء اجتماع ما بين أحمد عز "سيف العربى" وصديقه "أشرف" محمد عز، حيث كانوا يرون من بعيد صديقهم "أسامة" أمير صلاح الدين، إلا أنهما وأثناء حديثهما حصل انفجار مباغت انتهى بموت أسامة، ومحمد عز.

الحلقة الرابعة.. أحمد عز يفك الشفرة

رصدت أحداث الحلقة الوصول لمعلومات في غاية الأهمية من قبل أحمد عز "سيف العربى" بعد تمكنه من الحصول على صور من أحد السجون الأمريكية بالعراق وأرسلها لجهاز المخابرات فى القاهرة، كما رصدت الصور شخصين باسم محمد زغلول عبد المحسن من كفر الشيخ والذى سافر إلى أفغانستان وظهر في العراق باسم أبو طلحة الكنانى، أما الثانى فيحمل اسم أبو عمر المهاجر سعودى الجنسية، وأهمية الشخصين تعود لاهتمام السلطات المصرية والسعودية بالوصول لهما بأى طريقة، ورغم ذلك لم يتم إخبارهم بتواجدهما.

احمد عز يفك الشفرة
احمد عز يفك الشفرة

وفى النهاية اختتمت أحداث مسلسل "هجمة مرتدة"، من بطولة النجمين أحمد عز وهند صبرى، بلقطة مثيرة، حيث ذهب أحمد عز "سيف العربى" إلى منزل زميله الشهيد "أسامة" وذلك في مغامرة منه ليتمكن من كشف الشفرة المكتوبة من قبل الراحل، وعلى أثرها قابل الشخص الذى وعد أسامة في الحلقة الثالثة من المسلسل بالمساعدة فى الكشف عن أبو أيوب المصرى مقابل عودته لمصر وبداية جديدة له.

الحلقة الخامسة وتهريب عز لـ خالد بعدما أحل التنظيم دمه

شهدت الحلقة الخامسة تهريب أحمد عز لـ "خالد" بعدما أحل تنظيم القاعدة فى العراق دمه وانكشف على حد قوله، لينجح فى توصيله للسلطات المصرية، التى حاولت أخذ معلومات مهمة منه عن أبو أيوب المصرى قائد التنظيم الجديد إلا أنه قال بأنه ليس القائد وما هو إلا تمويه من قبل الأمريكان.

 

احمد عز ومحمود حافظ
احمد عز ومحمود حافظ

الحلقة السادسة.. عودة عز وهشام سليم يخبره بأنه مش هيشتغل تانى

شهدت الحلقة عودة أحمد عز "سيف العربى" إلى القاهرة، إلا أنه يصطدم فى نهاية الحلقة بخبر صادم، فبعدما عدد هشام سليم "رفعت المسيرى" أخطاءه أخبره بأنه مش هيشتغل تانى لتنتهى الحلقة على تأثر عز بصورة كبيرة.

 

402556-هشام-سليم-واحمد-عز1
 

كما تضمنت الحلقة تأثر دينا "هند صبرى" وبكاءها على وفاة زميلها باسل، الذى تم دهسه بسيارة عن قصد بعدما علم بأن المؤسسة الذى كان يعمل بها مع دينا بها جواسيس.

 

بكاء هند صبرى
بكاء هند صبرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة