خالد صلاح

وليد صلاح عبد اللطيف: خسارة الزمالك للقاء القمة تعني ضياع الدوري

الثلاثاء، 13 أبريل 2021 01:01 ص
وليد صلاح عبد اللطيف: خسارة الزمالك للقاء القمة تعني ضياع الدوري وليد صلاح عبد اللطيف
كتبت ندى مجاهد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد وليد صلاح عبد اللطيف، نجم الزمالك السابق، أن خسارة الفريق الأبيض أمام الأهلي فى قمة 18 أبريل المقبلة تعنى ضياع الدورى من القلعة البيضاء.

وقال عبد اللطيف، فى تصريح لبرنامج "جمهور التالتة" الذى يذاع على شاشة قناة أون تايم سبورتس 2: إن لاعبي الزمالك لا يشعرون بالجماهير التى تحزن للخسارة وتكون فى قمة الفرح للانتصارات.

فيما أشار وليد صلاح إلى أن الأهلي يتميز عن الزمالك فى عدة عناصر، مؤكدا أنه يرى تراجع مستوى أشرف بن شرقى لاعب الزمالك خلال الفترة الأخيرة.

وقررت اللجنة الثلاثية التى تدير اتحاد الكرة، مخاطبة اتحاد الإذاعة والتليفزيون لتوفير 15 كاميرا لإذاعة ونقل مباراة القمة بين الأهلى والزمالك يوم 18 أبريل الجارى، على استاد القاهرة، وهى المباراة المؤجلة بين الفريقين من الأسبوع الرابع بالدورى.

ويأتى قرار اللجنة الثلاثية بالجبلاية بهدف القضاء على أخطاء تقنية الفيديو فى مباراة القمة المرتقبة، وتوفير أكثر من زاوية للحكم على كل لعبة فى المباراة، بحيث يتخذ حكم الفيديو القرار الصحيح فى الحالات المثيرة للجدل.

وأصدر اتحاد الكرة بيانًا رسميًّا أكد فيه موقفه والتمسك بحكام مصريين لمباراتىّ القمة المقبلتين بين الأهلى والزمالك بالدورى.
 
وجاء نص البيان كالتالى: "يؤكد الاتحاد المصري لكرة القدم، مجددًا ثقته الكبيرة في التحكيم المصري وحكامه الذين يعدون الأفضل على مستوى القارة الأفريقية، وهو الأمر الذي يستند إليه الاتحاد المصري في إدارته لمسابقاته المحلية، مما يجعل الحكم المصري هو الخيار الأفضل لإدارة لقاء القمة المقبل ضمن مسابقة الدوري الممتاز.
 
ويؤكد الاتحاد المصري لكرة القدم أنه رغم احترامه لرؤية عناصر المسابقة كل، إلا أن التوقيت الحالي يعد الأنسب في العودة مرة أخرى لإسناد مهمة إدارة مباراة القمة إلى الحكام المصريين الذين يلقون دائمًا كل التقدير في المسابقات الأفريقية التي يتواجدون في مبارياتها ببطولاتها المختلفة بشكل دائم وإيجابي وبفاعلية.
 
ويأمل الاتحاد المصري أن يجد حكامه الأكفاء التشجيع الملائم من كل الأطراف لما في ذلك من ارتقاء باللعبة.
 
إن الاتحاد المصري لكرة القدم وهو يؤكد هذه المعاني فإنه يضع نصب عينيه في الوقت نفسه مصالح أطراف المسابقة كافة ومصلحة المسابقة ذاتها ومدى تأثيرها على الكرة المصرية بشكل عام، وسعيًا نحو وضعها في مكانتها الملائمة على مستوى العالم وهي تحتفل هذا العام بمرور مائة سنة على انطلاقتها، الأمر الذي يجعلها في مصاف متقدمة ومحط أنظار دول عديدة.
 
إن كل هذه المعاني الإيجابية تجعل الاتحاد المصري على ثقة بدعم كافة الأطراف على كل مستوياتها لهذا التوجه الذي آن الآوان للتمسك به.
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة