خالد صلاح

المواطن شريك رئيسى فى خطط التنمية لقرى "حياة كريمة".. اعرف التفاصيل

الأحد، 11 أبريل 2021 09:00 ص
المواطن شريك رئيسى فى خطط التنمية لقرى "حياة كريمة".. اعرف التفاصيل صورة ارشيفية
كتبت إيمان علي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تعمل مبادرة حياة كريمة على تطوير القرى الأكثر احتياجا، وتحسين وتطوير الخدمات المختلفة بالوحدات المحلية وتحديد احتياجاتها فى استحداث القطاعات المختلفة، وتمثلت تكلفة المرحلة الأولى لمشروع تطوير القرى لحوالى 200 مليار جنيه وتشمل تأهيل المنازل، إقامة وتطوير مدارس ودعم منظومة التعليم والصحة، ومراكز الشباب، وفى كل قرية سيتم رصف الشوارع التى تربط القرية مع القرية الأم والمركز، أما الطرق داخل القرية، فسيتم تثبيت تربة مثبتة هذا بخلاف عدد من خطط التمكين للشباب والمرأة واستكمال تحديث باقي القطاعات .

ويأتى كل ذلك بناء على الحوار مع المواطنين داخل القرى، بالاعتماد على تشكيل لجان تشاركية بكل وحدة محلية قروية، حيث تم تشكيل عدد 317 لجنة تضم في عضويتها أكثر من 10 آلاف مواطن، وتلعب هذه اللجان دوراً رئيسياً في تحديد الاحتياجات والمشاركة في اختيار المشروعات ومتابعة تنفيذها، فضلاً عن أن المبادرة تتبنى نهجاً شاملاً في تطوير القرى يتضمن كافة خدمات البنية الأساسية والتنمية الاجتماعية بكل قرية مستهدفة.

كما أعلنت وزارة التنمية المحلية، أنه تم الانتهاء من تشكيل لجان التنمية المتكاملة ضمن مبادرة "حياة كريمة"، وذلك على مستوى الوحدات المحلية القروية برئاسة رئيس الوحدة القروية، وعضوية مدير وحدة التضامن الاجتماعى وممثلين لـ 2 من الشباب والنساء والقيادات الطبيعية من كل قرية تابعة للوحدة القروية، فضلا عن 3 يمثلون المجتمع المدنى بنطاق الوحدة وممثل مؤسسة حياة كريمة، حيث يبلغ عدد أعضاء اللجان حوالى 10 آلاف عضو35% من الشباب أقل من 35 سنة، وحوالى 35% منهم نساء.

وتأتى هذه اللجان المختلفة لتفعيل آليات إشراك المواطنين ومبادرة العودة للجذور، حيث تقوم الوحدات المحلية للقرى بالتنسيق مع العمد والمشايخ بإعداد قائمة بالشخصيات العامة التى تعود جذورها للقرى المستهدفة ويعيشون خارجها ( شخصيات سياسية – شخصيات فنية وأدبية – رجال أعمال ومستثمرين – أكاديميين وأطباء ومحامين ورجال دين، وغيرهم)

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة