أكرم القصاص

3 محطات للكينج محمد منير فى حب الأهلى.. من تغريدة تويتر للتوقيع على التيشرت

الخميس، 25 مارس 2021 05:08 م
3 محطات للكينج محمد منير فى حب الأهلى.. من تغريدة تويتر للتوقيع على التيشرت محمد منير
ذكى مكاوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

دوماً ما عرف الكينج محمد منير بأنه واحد من أبرز مشجعى نادى الزمالك طوال سنوات كشف فيها عن أنه أحد عشاق القلعة البيضاء، إلا أنه مؤخراً فاجأ الجميع حينما رد على سؤال إسعاد يونس ببرنامج صاحبة السعادة عن حبه للزمالك بكلمة "كنت"، والذى تبعها بقوله "دلوقتى بحب لعيبة الأهلى"، الأمر الذى أدخل منير فى فصل جديد مع علاقته بكرة القدم.

ورغم أن تصريح الكينج محمد منير لم يمر عليه وقت طويل، حيث كشف عن حبه للاعبى الأهلى، وقال كلمة كنت زمالكاوى أول أمس فقط، إلا أن الكينج أثار بذلك جدلاً كبيراً ما بين الأوساط الكروية، ما دفعنا لرصد أبرز محطاته مع النادى الأهلى فى التقرير التالى من تغريدة على تويتر قبل مباراة بايرن ميونيخ إلى توقيعه على تيشرت الفريق.

 

تغريدة محمد منير فى حب الأهلى أمام بايرن ميونيخ

البداية حينما طالب الكينج محمد منير، من جمهوره الدعاء للنادى الأهلى قبل ساعات قليلة من مواجهته المرتقبة أمام بايرن ميونخ فى نصف نهائى كأس العالم للأندية الشهر الماضى.

وكتب محمد منير، عبر حسابه بموقع تويتر: "كل مصر تدعى للنادى الأهلى النهاردة"، وتفاعلت جماهير النادى الأهلى مع بوست الكينج محمد منير دون أن تعلم أنه بات يكن حبا أكبرا مما توقعوا للقلعة الحمراء.

محمد منير على تويتر
محمد منير على تويتر

 

محمد منير : كنت زمالكاوى ودلوقتى بحب لعيبة الأهلى

الأمر الأبرز كان أثناء حلقته مع اسعاد يونس، حينما فاجأ الجميع بكلمة "كنت زمالكاوى ودلوقتى بحب لعيبة الأهلى"، الأمر الذى فسره قطاع كبير على أنه تخلى عن تشجيع نادى الزمالك فى حين رأى آخرون أنه كان يقصد محبته لكل الأندية ولم يعد متعصباً لنادٍ بعينه.

 

التوقيع على قميص الأهلى

آخر محطات منير مع الأهلى كانت من حيث بدأ فمن خلال تويتر أيضاً لكن تلك المرة من بوابة النادى الأهلى الذى نشر صورة للكينج محمد منير وهو يوقع على قميص الاهلى كهدية لنجوم المارد الأحمر وعلقت الصفحة قائلة :"إلى أبنائي كل اللاعبين محبتي لكم إلى الأبد وتسقط العنصرية.دائماً في قلوبنا يا ملك".

 

الأهلى ومحمد منير
الأهلى ومحمد منير
 
 
محمد منير
محمد منير

 





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة