أكرم القصاص

آلام الظهر أحد المضاعفات الناتجة عن نقص فيتامين "د" بالجسم

الإثنين، 22 مارس 2021 10:00 ص
آلام الظهر أحد المضاعفات الناتجة عن نقص فيتامين "د" بالجسم  نقص مستويات فيتامين د
ندى سليم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فيتامين د من الفيتامينات التي نحصل عليها من أشعة الشمس والعديد من المصادر الأخرى، وعند تراجع مستوياته داخل جسمك قد ينتج عنه العديد من المضاعفات، خاصة آلام العظام وتشوهات العظام.

قالت دراسة نشرت في المكتبة الوطنية الأمريكية للطب، إن من أبرز المضاعفات الناتجة عن نقص مستويات فيتامين د بالجسم هو الشعور بآلام الظهر، نظرا لوجود علاقة بين النقص وآلام أسفل الظهر المزمنة، لذا لابد من تناول المكملات الغذائية المناسبة للقضاء على آلام الظهر خاصة لدى الكبار بالسن.

المضاعفات الناتجة عن نقص مستويات فيتامين د
المضاعفات الناتجة عن نقص مستويات فيتامين د

ووجد الباحثون أن الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين (د) كانوا أكثر عرضة للإصابة بآلام الظهر ، بما في ذلك آلام الظهر الشديدة التي تحد من أنشطتهم اليومية، بالإضافة للإصابة بألم العظام في القدمين والضلوع والمفاصل بمقدار الضعف، مقارنة بأولئك الذين لديهم مستويات طبيعية من فيتامين د.

وتبحث الدراسة عن العلاقة بين نقص فيتامين (د) و القصور والألم في الجهاز العضلي الهيكلي ، وخاصة في منطقة الرقبة أوتشنج العضلات، الذى قد ينتج عنه أيضا آلام شديدة، نظرًا لأن فيتامين (د) يساعد في الحفاظ على صحة العظام والعضلات.

وأكد الباحثون أن فيتامين د يلعب دورا مهم في منع كسور العظام، لأنه يضمن أن العظام قوية بما يكفي لتحمل السقوط، كما أن يساعد الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي .

وقد لم يستطع الجسم امتصاص فيتامين د نظرا لعدة عوامل:
 

1.عدم الخروج من المنزل وعدم التعرض للهواء الطلق .

2.ارتداء ملابس بالكامل تغطى بشرتك عندما تكون في الهواء الطلق

3.إذا كانت بشرتك داكنةفقد لا تحصل أيضًا على ما يكفي من فيتامين د من ضوء الشمس.

وأوصت الدراسة بضرورة تناول مكملات فيتامين د بمقدار 10 ميكروجرام من فيتامين (د) لحماية جسدك من العديد من المضاعفات الناتجة عنه.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة