أكرم القصاص

أرمنت الأقصر تستكمل مبادرة "حياة كريمة" وتبدأ رحلة تبطين 25 ترعة بطول 85 كيلو متر.. البدء بـ"ترعة الجبل" بطول 8700 متر لخدمة 10 آلاف فدان فى 3 قرى.. ورئيس المدينة: التكلفة المبدئية 335 مليون جنيه.. فيديو وصور

الثلاثاء، 02 مارس 2021 09:00 ص
أرمنت الأقصر تستكمل مبادرة "حياة كريمة" وتبدأ رحلة تبطين 25 ترعة بطول 85 كيلو متر.. البدء بـ"ترعة الجبل" بطول 8700 متر لخدمة 10 آلاف فدان فى 3 قرى.. ورئيس المدينة: التكلفة المبدئية 335 مليون جنيه.. فيديو وصور فرش الترعة بالاسمنت فى ارمنت
الأقصر - أحمد مرعى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية "حياة كريمة" لتطوير قرى الريف المصرى طالت أعمال تبطين وتأهيل ترعة الجبل بمدينة أرمنت غرب محافظة الأقصر، وذلك بطول 8700 متر، والتى يجرى العمل فيها بأيادي رجال مجلس مدينة أرمنت ورجال وزارة الرى والموارد المائية، بتنفيذ الجمعية التعاونية الإنتاجية لخدمات الإنشاء والتعمير بالغربية.

متابعة تبطين الترع بمدينة ارمنت
متابعة تبطين الترع بمدينة ارمنت

يقول العميد عبد الله عاشور، رئيس مركز ومدينة أرمنت غرب محافظة الأقصر، إنه يوجد فى مركز ومدينة أرمنت 25 ترعة منهم 2 ترعة رئيسية بأطوال تصل لـ85 كيلو متر، وتم البدء فى ترعة الجبل الترعة الرئيسية بتأهيلها وتبطينها بالكامل لخدمة القرى المحيطة بها، ويجرى التجهيز للعمل فى 15 ترعة آخرى خلال الأيام المقبلة ضمن مبادرة الرئيس "حياة كريمة"، مؤكداً أنه لا يتم التقييد حالياً بأي بروتوكولات أو شئ فالدولة قراراتها فورية وتسعى الدولة كمرحلة أولى فى مبادرة "حياة كريمة" أن تنتهى من القرى المختارة فى مدة زمنية قدرها عام فقط.

وأضاف رئيس مركز ومدينة أرمنت فى لقائه لـ"اليوم السابع"، أنه تم رصد تكلفة مبدئية لتأهيل وتبطين الـ25 ترعة بمدينة أرمنت بطول 85 كيلو متر بحوالى 335 مليون جنيه، حيث أنه من فوائد العمل فى تأهيل وتبطين الترع التوفير فى ترشيد المياه، ومنع الرى فى غير المناوبات، بجانب وصول المياه لجميع المواطنين بصورة سهلة وبسيطة دون عوائق أو تلوث، وكذلك الترعة أثناء التبطين يتم ضمها قليلاً لفتح الطرق بشكل أفضل لخدمة المواطنين.

مدينة أرمنت تستكمل مهمتها فى مبادرة حياة كريمة
مدينة أرمنت تستكمل مهمتها فى مبادرة حياة كريمة

ومن جانبه قال المهندس محمد خالد، وكيل الإدارة العامة لرى غرب قنا، إن ترعة الجبل تتبع هندسة الري بأرمنت والتى تشمل مركزى إسنا وأرمنت، وهى بطول حوالى 8 كيلو و700 متر، سيتم تأهيلها بالكامل لتخدم زمام حوالى 3 آلاف فدان فى 3 قرى، وهى قرية الرزيقات بحرى والرزيقات قبلى والرياينة، ومدة العمل فى تأهيل وتبطين الترعة سنة تقريباً، وتم العمل حتى الآن فى 3 كليو من الترعة وهو معدل أعلى من المعدل المقرر للعملية.

وأضاف المهندس محمد خالد لـ"اليوم السابع"، أنه سيتم العمل بمعرفة الإدارة فى مركز أرمنت بتأهيل وتبطين 15 ترعة آخرى بإجمالى طول 18 كيلو متر بتكلفة تقديرية 256 مليون جنية، حيث أن إجمالى الترع الفرعية بمدينة أرمنت تصل لحوالى 23 ترعة فرعية تخدم أكثر من 20 ألف فدان على مستوى المحافظة بأطوال ترع حوالى 100 كيلو متر، موضحاً أن مشروع التبطين يمنع نمو الحشائش فى الترع الطينية والتى كانت إزالتها تكلف الدولة أموالاً باهظة، وهكذا يساهم المشروع فى توفير الإمكانيات المالية التى كانت تهدر فى تنظيف الحشائش والمخلفات داخل الترع، كما يساهم هذا المشروع _ إلى جانب التوسع فى التحول للرى الحديث – فى تغيير وجه مصر فى مجال الزراعة وتوفير المواد الغذائية بوجه عام، ويسهم فى تخلص المياه من المخلفات لتصل إلى الشبكات بشكل سلس وبدون انسدادات وعراقيل لتسهيل عملية الرى والتنقيط وتوفير المياه وتقليل نسبة التبخير.

فرش الترعة بالاسمنت فى ارمنت
فرش الترعة بالاسمنت فى ارمنت

وأكد وكيل الإدارة العامة لرى غرب قنا، أنه بالعمل فى تأهيل الترع سيتم إستعادة مساحة كبيرة على جانبيها والتى كان بعضها يشهد تعديات لتعود إلى أصلها وتعود بالنفع على الدولة سواء مقابل حق انتفاع أو بالمساعدة على توصيل المياه إلى نهايات الترع بشكل أسرع دون عوائق والمساهمة فى ضمان توزيع المياه بمنتهى العدالة وزيادة الإنتاجية الزراعية، فضلاً عن ذلك هناك فائدة صحية واجتماعية للمشروع، لأن المشروع يحقق حمايةً لأهالى المناطق المحيطة بالترع التى سيتم تبطينها حيث كانت القمامة والمخلفات التى توجد بالترع سبباً أساسياً فى وجود الحشرات وإنتشار الأمراض، كما أن سوء الصرف فى بعض الترع القديمة التى تأثرت بالجرف وغيره كان يتسبب فى غمر الأراضى المنخفضة حولها بالمياه فلا تصلح فيها الزراعة، وبالتالى فإن تبطين الترع وتحسين الصرف سيساهم فى تلافى تكرار حدوث هذه المشكلة، بالإضافة إلى أن هذا المشروع يُعتبر من المشروعات كثيفة العمالة مما يساعد فى تحقيق أهداف الدولة فى مكافحة البطالة.

وأكد وكيل الرى، أنه نظراً لأهمية مشروع تبطين الترع، هناك إهتمام من وزارة الموارد المائية والرى بالتعاون مع جميع الجهات المعنية لمتابعة مراحل تنفيذ المشروع ومدى الإلتزام بالجدول الزمنى المحدد، حيث أن التبطين يعنى عمل تكسية فى قاع الترع والجوانب، وتأخذ الجوانب الميل المصمم عليه الترع أو القنوات بالشكل المضبوط فيما يعرف بالدبش الغشيم أو المنحوت، أما التأهيل فهو عبارة عن إستخدام الدبش الغشيم والخرسانة العادية، حيث يتم تغليفه بها بالكامل وهذا يؤدى إلى تعديل شكل الترع لتأخذ الشكل الهندسى الذى تم التصميم عليه، وذلك لمنع تسريب المياه فمن المعروف أن التربة الطينية تسمح بنفاذ كمية كبيرة جداً من المياه وهو ما يؤدى إلى الهدر، وبالتالى فإن التبطين يحافظ على كمية المياه الموجودة كما يقلل تكلفة نزع الحشائش ويضمن وصول المياه إلى نهايات الترع بأسرع وقت ممكن، وهناك أكثر من نوع فى التبطين فمنها ما يتم بطبقة من الأحجار سمك 30 سم وفوقه طبقة من الخرسانة العادية سمك 10 سم وهناك نوع آخر خرسانة مسلحة وخرسانة عادية يعلوه طبقة من الرمال المثبتة، ويتم تحديد نوع التبطين طبقا لطبيعة التربة المارة بها الترعة.

قيادات المدينة والري خلال متابعة تبطين الترع
قيادات المدينة والري خلال متابعة تبطين الترع

فيما قالت المهندسة صفاء محمد، مديرة هندسة رى مدينة أرمنت غرب الأقصر، إن الترعة الحالية فى التبطين هى ترعة الجبل بطول 8700 كيلو متر، وتخدم 3 قرى حولها، وتمت ترسية عملية التبطين فى 15 ترعة آخرى على الإنتاج الحربى، ويجرى التجهيز لبدء العمل فيها ضمن مبادرة حياة كريمة، بالإضافة لـ7 ترع آخرى يجرى إسنادهم بالمدينة خلال الفترة المقبلة.

وأكدت مديرة هندسة رى مدينة أرمنت غرب الأقصر، أنه مشروع تأهيل وتبطين الترع والمصارف يأتى ضمن المشروع القومى الذى أطلقه الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، فى شهر أبريل الماضى، حيث أصدر توجيهاته ببدأ المشروع القومى لتأهيل وتبطين الترع، ومنذ بدء التوجيهات وتشهد الأقصر العمل على قدم وساق فى تنفيذ هذا المشروع الهام الذى يساهم فى الترشيد وتقليل الفاقد من المياه التى يتم هدرها فى الشبكة المائية، بما يحقق وفراً فى مياه الرى بحوالى (5) مليارات متر مكعب سنويًا، خاصة وأن التوجيهات تضمنت سرعة الإنتهاء من المشروع خلال عامين فقط بدلاً من عشر سنوات.

فرش الترع بارمنت لتطويرها
فرش الترع بارمنت لتطويرها

وقال المهندس عبد الوهاب عبد المعطى، مهندس تنفيذ بعمليات تأهيل وتبطين ترعة الجبل بمدينة أرمنت، أنه يتم التبطين بإستخدام الخرسانة المسلحة لتساهم فى خدمة أكثر من 3 آلاف فدان بشكل أفضل فى القرى الثلاثة التى تسير عليها، موضحاً أنه وصلت نسبة التنفيذ أعلى من المقررة، حيث أن العمل مقرر أن يصل لـ2.5 كيلو متر، ولكن العمل وصل لأكثر من 3 كيلو، ويعود الفضل عبر ورديات وضغط العمل لتطبيق قرارات مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية "حياة كريمة".

فيما قال المهندس المقاول للمشروع، أنه يتم إنجاز يومياً حوالى 150 كيلو متر مكعب بفضل الله ثم العمل بأحدث المعدات ومنها الخلاطة ذاتية الخلط والتى تنجز 100 متر مكعب يومياً، موضحاً أن القاع للترعة حوالى 3 أمتار خرسانة عادية بجانب الإرتفاع بالجانبين 3.5 متر ويتم عبر خرسانة مسلحة.

عمليات تبطين ترعة الجبل غرب الأقصر
عمليات تبطين ترعة الجبل غرب الأقصر

وكان قد أكد المستشار مصطفى ألهم، أنه تسعى محافظة الأقصر، للإنتهاء من تنفيذ أعمال المشروع القومى لتأهيل وتبطين الترع، الذى تنفذه وزارة الرى والموارد المائية بتكلفة تبلغ 2.8 مليار جنيه، ويساعد على نمو الإقتصاد فى محافظات مصر بشكل خاص وجميع أرجاء الدولة بشكل عام، ويهدف إلى ترشيد الإستهلاك وتقليل الفاقد من المياه التى يتم هدرها فى الشبكة المائية، والمحافظة على مياه الرى وجودة المنتجات الزراعية، فضلا عن كونه يساعد على الحفاظ على البيئة من التلوث، مشيداً بالجهد المبذول من قبل أجهزة وزارة الموارد المائية والري، لتنفيذ مشروع تبطين الترع والمصارف بمختلف محافظات الجمهورية لترشيد مياه نهر النيل وتقليل الفاقد منها، وأيضا المساعدة فى مواجهة أى نقص مؤقت أو دائم نتيجة سدود المنابع، بالإضافة إلى التغلب على تغيرات المناخ، وتوفير مياه نهر النيل العذبة عالية الجودة، مشددا على ضرورة الانتهاء من أعمال تطهير الترع والمصارف بالمحافظة، بشكل كلى لتكون جاهزة أثناء فترة موسم الاحتياجات الصيفية حتى يتيسر توصيل المياه لنهايات الترع بالكمية والنوعية والتوقيت المناسب لتلبية احتياجات المزارعين، وضرورة تكثيف المرور على الترع والمصارف والمحطات من خلال لجان مرور وتفتيش على مستوى المحافظة، حيث يتم العمل بالمشروع تحت إشراف المهندس صالح إبراهيم مدير عام رى شرق قنا ومقرها "الأقصر"، والمهندس حاتم مختار مدير عام الإدارة العامة للتوسع الأفقى للمشروعات بإسنا، والمهندس محمد حسين على مدير هندسة رى الأقصر.

فرش الاسمنت داخل ترعة بارمنت
فرش الاسمنت داخل ترعة بارمنت

وأكد محافظ الأقصر المستشار مصطفى ألهم، أن مدة تنفيذ المشروع القومى لتأهيل وتبطين الترع المقررة هى ثمانية شهور بدايَة من أول شهر نوفمبر الماضي، ويتم التبطين للترع بالمواد الخرسانية، لافتا إلى أن هناك العديد من طرق التبطين، منها الدبش على الناشف والخرسانة وهو يعتبر الأطول عمرا لجودته، حيث يتم وضع ألواح أسمنتية على جدران الترع والقاع، بدلا من الطمى الموجود حاليا لأنه يمتلأ بالثقوب التى تتسرب من خلالها المياه، كما أن الأسمنت أصم لا يسمح بهروب المياه من الترع، أما الترع الصغيرة فستتحول إلى مواسير.

 

 

 

جانب من العمل فى الترع وتبطينها
جانب من العمل فى الترع وتبطينها

 

عمليات تجهيز الترع وتبطينها
عمليات تجهيز الترع وتبطينها

 

تبطين ترعة الجبل بمدينة أرمنت بطول 8700 متر
تبطين ترعة الجبل بمدينة أرمنت بطول 8700 متر

 

تجهيز الترع بالاسمنت خلال التبطين
تجهيز الترع بالاسمنت خلال التبطين

 

جانب من عمليات التبطين للترع
جانب من عمليات التبطين للترع

 

صورة تذكارية للعاملين بتبطين ترعة الجبل بارمنت
صورة تذكارية للعاملين بتبطين ترعة الجبل بارمنت

 

عمليات التبطين للترع غرب الأقصر
عمليات التبطين للترع غرب الأقصر

 

تبطين ترعة فى مدينة ارمنت غرب الاقصر
تبطين ترعة فى مدينة ارمنت غرب الاقصر

 

تبطين ترعة الجبل بطول 8700 متر لخدمة 10 آلاف فدان فى 3 قرى بأرمنت
تبطين ترعة الجبل بطول 8700 متر لخدمة 10 آلاف فدان فى 3 قرى بأرمنت

 

العمل فى تبطين الترع بارمنت
العمل فى تبطين الترع بارمنت

 

العمل بمشروع تبطين ترعة الجبل بمدينة أرمنت بطول 8700 متر
العمل بمشروع تبطين ترعة الجبل بمدينة أرمنت بطول 8700 متر

 

العمال خلال تبطين ترعة فى ارمنت
العمال خلال تبطين ترعة فى ارمنت

 

العمال فى تأهيل الترع وتبطينها بارمنت
العمال فى تأهيل الترع وتبطينها بارمنت

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة