أكرم القصاص

س و ج.. ما هى المقصورة الرابعة للملك توت غنخ آمون وكيفية نقلها؟

الإثنين، 15 مارس 2021 07:30 م
س و ج.. ما هى المقصورة الرابعة للملك توت غنخ آمون وكيفية نقلها؟ توت عنخ آمون
كتب محمد أسعد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
استقبل المتحف المصري الكبير المقصورة الرابعة للملك توت عنخ آمون قادمة من المتحف المصرى بالتحرير، وذلك لعرضها ضمن سيناريو العرض المتحفى بالقاعات المخصصة لكنوز الملك الذهبي، ونستعرض أهم المعلومات عن المقصورة وطريقة نقلها..
 
س: كيف تمت عملية نقل المقصورة الرابعة للملك الذهبي؟
 
ج: عملية النقل تمت وسط إجراءات أمنية وتحت إشراف مرممي وأمناء المتحف، وعلى الرغم من أن هذه المقصورة هي أصغر مقاصير الملك توت عنخ آمون إلا أنها تعتبر من أكبر القطع الأثرية التي تم نقلها من كنوز الملك حتى الآن إلى المتحف.
 
وقبل عملية النقل تم فحص المقصورة وإعداد تقرير مفصل لها لإثبات حالة حفظها بصورة دقيقة، كما قام فريق المرممين بأعمال التوثيق العلمي والأثري لها واتخاذ كافة الإجراءات العلمية اللازمة من أعمال ترميم وصيانة وتقوية الأجزاء الضعيفة بما يضمن سلامة المقصورة أثناء عملية النقل.
 
س: هل تم تفكيك المقصورة قبل نقلها؟
 
ج: عملية نقل المقصورة تمت طبقا للأسس والمعايير العلمية الدقيقة حيث تم فك المقصورة إلى خمسة أجزاء بنفس تكنيك الصناعة الذي قام به المصرى القديم ثم تغليف كل جانب على حدة داخل صندوق داخلى وآخر خارجى باستخدام مواد خالية من الحموضة.
 
س: هل ستخضع المقصورة لعمليات ترميم قبل وضعها في العرض؟
 
ج: المقصورة سوف تخضع لأعمال الترميم داخل المتحف وهى مصنوعة من الخشب المذهب، وقد تم العثور عليها مفككة ضمن مقتنيات الملك بمقبرته بالبر الغربى بالأقصر، والتى تم الكشف عنها فى نوفمبر 1922، ثم تم نقلها مع باقى القطع إلى المتحف المصرى بالتحرير حيث تم تجميعها وعرضها.
 
س: أين ستعرض المقصورة؟ 
 
ج: سيتم نقل باقي المقاصير الثلاثة تباعا لتعرض جميعا وفقا لأحدث طرق العرض المتحفي بالقاعات المخصصة لعرض كنوز الملك والتي تبلغ مساحتها حوالى 7500 متر.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة