أكرم القصاص

رضا صلاح

الأهلى والزمالك.. والخروج من عنق الزجاجة

الأحد، 14 مارس 2021 10:42 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا يوجد بديل أمام قطبى الكرة المصرية الأهلى والزمالك عن الفوز أمام فيتا كلوب الكونغولى والترجى التونسي، فى بطولة دورى أبطال أفريقيا بعد تأزم موقفهما فى دور المجموعات بالبطولة، حيث يحتل كلا الفريقين المركز الثالث فى مجموعته، فهل ينجح بيتسو موسيمانى وباتريس كارتيرون، فى الخروج من عنق الزجاجة بالفوز أمام بطلى الكونغو وتونس؟، وكيف يتعامل المدربان مع المبارتين.

أرى أنه لابد على موسيمانى، أن يتعامل مع مباراة الأهلى أمام فيتا كلوب بشكل عقلانى بالتوازن بين الهجوم والدفاع، لأنه إذا اندفع هجوميا ودخل مرماه هدف وخسر المواجهة سوف يصعب الأمور أكثر على القلعة الحمراء فى حسم بطاقة التأهل لدور الثمانية، وسوف يضع نفسه فى مرمى غضب الجماهير الحمراء، خصوصا وأن بعض الجماهير تحمل المدرب الجنوب أفريقى تذبذب أداء فريق الأهلى بعد العودة من مونديال الأندية، وتحمله أيضا تراجع مستوى أكثر من لاعب الفترة الأخيرة.

لكن تختلف الأمور شيئا ما مع كارتيرون فى الزمالك، لأن مباراة الترجى فى القاهرة وأن الفريق التونسى لم يظهر بالشكل المرعب فى المباراة الأولى والذى يخيف الجماهير البيضاء، بل وسبق للمدرب الفرنسى الفوز عليه مع الزمالك مرتين الموسم الماضى، لذلك يجب على كارتيرون اللعب بشكل هجومى، والعمل على إحراز هدف مبكر حتى لا يلجأ فريق الترجى لإضاعة الوقت وتتأزم الأمور أمام لاعبى القلعة البيضاء، خصوصا وأن الكل يعلم أن لاعبى شمال أفريقيا بارعون فى إضاعة الوقت أمام الفرق المصرية.

وهنا يجب أن أوجه رسالة للاعبى الأهلى والزمالك، بأن الفوز أمام فيتا كلوب والترجى واقتناص الثلاث نقاط ليس مستحيلا، وأنه لا يوجد مستحيل فى عالم الساحرة المستديرة، كما يجب أن يعلموا أنهم الأفضل بين الفرق الأفريقية فى الوقت الحالي، وأنهم قادرون على إسعاد الجماهير المصرية، وتخطى دور المجموعات وحسم التأهل لدور الثمانية فى البطولة.

ويجب أن يعلم لاعبو الأهلى والزمالك أنهم الأفضل أفريقيًا، وأنهم قادرون على تخطى الأزمة والفوز على بطلى الكونغو وتونس وحسم بطاقة التأهل لدور الثمانية فى دورى أبطال أفريقيا، بل وتكرار إنجاز الموسم الماضى والوصول إلى نهائى البطولة، وأنهم ثروة للكرة المصرية.

ولا أنكر أن لدى ثقة فى مدربى الأهلى والزمالك الجنوب أفريقى بيتسو موسيمانى والفرنسى باتريس كارتيرون، فى تخطى هذه الكبوة والخروج من عنق الزجاجة، وإعادة الأمور إلى مسارها الصحيح فى القطبين وتكرار إنجاز الموسم الماضى فى الوصول لنهائى دورى أبطال أفريقيا.

وأخيرا.. أتمنى من جماهير الأهلى والزمالك أن يكونوا سندا لاعبى القطبين ودعم الجنوب أفريقى بيتسو موسيمانى والفرنسى باتريس كارتيرون للخروج من عنق الزجاجة والوصول لإنجاز جديد للكرة المصرية.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة