أكرم القصاص

مطالب بنى سويف تحت قبة البرلمان.. لجنة الإدارة المحلية تناقش اقتراحات بإنشاء معديات ومراسى بالمحافظة.. وتوصيات بتغطية المصارف وتيسير إجراءات تراخيص المركبات لدمج الأنشطة غير الرسمية

الأربعاء، 10 مارس 2021 05:00 م
مطالب بنى سويف تحت قبة البرلمان.. لجنة الإدارة المحلية تناقش اقتراحات بإنشاء معديات ومراسى بالمحافظة.. وتوصيات بتغطية المصارف وتيسير إجراءات تراخيص المركبات لدمج الأنشطة غير الرسمية لجنه الادارة المحليه بالبرلمان
كتب محمود حسين تصوير خالد مشعل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
 
ناقشت لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، برئاسة المهندس أحمد السجيني، عددا من طلبات الإحاطة خلال اجتماعها اليوم الأربعاء، بشأن مشكلات محافظة بنى سويف، بحضور ممثلى الحكومة، والدكتور محمد هانى غنيم، محافظ بنى سويف.
 
وأوصت اللجنة بحل مشكلة المصارف غير المغطاة في مختلف المحافظات، نظرا لخطورة ذلك، وقال رئيس اللجنة: "لو وزارة الرى قامت بدورها فى تغطية هذه المصارف مش هنشوف طلبات إحاطة بشأن تغطيتها، ولا بد من دراسة وبحث هذا الموضوع واتخاذ إجراءات حاسمة بشأنه".
 
وقررت لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، بعد مناقشة طلب إحاطة مقدم من النائب عبد الحكيم مسعود، بشأن تغطية مصرف أشمنت المار من أمام الشناوية (ناصر شرق)، ببنى سويف، عقد جلسة خاصة لدراسة وبحث مشكلة عدم تغطية المصارف، وذلك يوم الثلاثاء من الأسبوع بعد المقبل، وطلبت حضور 3 وزراء فى هذه الجلسة، وهم وزير الرى والموارد المائية، ووزير الزراعة، ووزير التنمية المحلية.
 
 من جانبه، أكد النائب عمرو درويش، نائب تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، وأمين سر لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، ضرورة العمل على حل مشكلة المصارف غير المغطاة، نظرا لخطورة ذلك على المواطنين، متفقا مع قرار اللجنة بعقد جلسة تخصص لمناقشة هذا الموضوع المهم.
 
 وقال النائب عمرو درويش، إنه لا بد من الاهتمام بتطهير المصارف، وأن تكون هناك رقابة على ذلك، وأشار إلى أنه غير مقبول أن تكون هناك مصارف غير مطابقة للمواصفات، متابعا: "كل المصارف محتاجة تطهير".
 
فيما، قال النائب أحمد السجيني، رئيس لجنة الإدارة المحلية، أثناء مناقشة طلب إحاطة بشأن ارتفاع قيمة ترخيص التروسيكل في محافظة بني سويف، إن الدولة ورثت عددا من المشكلات الخاصة بالتراخيص مثل المحال العامة، والتكاكتك والتروسيكلات، وغيرها.
 
وأضاف السجيني، قائلا: "يجب أن تعمل على ضم هذه الملفات ودخول القطاع الأكبر منها في منظومة الدولة وتسجيلها وترخيصها"، مؤكدًا ضرورة أن يكون تسجيلها في المنظومة الرسمية للدولة هو الهدف الأهم في الوقت الحالي.
 
 وتابع السجيني: "هدفي أن يدخل القطاع المنفلت للسجلات، وفيما بعد نتحدث عن رسوم أو عقاب أو أي حاجة تانية"، واستطرد: "أدخلهم الأول في الدفتر"، مؤكدًا ضرورة تسهيل هذه الإجراءات، والحد من ارتفاع الرسوم التي تجعل الناس تنصرف عن الترخيص والتسجيل.
 
وقال رئيس لجنة الإدارة المحلية: "لو تريد تعظيم موارد الدولة ويتعارض ذلك مع الهدف الأول وهو التسجيل والترخيص؛ أجل تعظيم الموارد حبتين للسنة التالية أو الثالثة أو الرابعة"، مضيفًا "عندي ولادي برة البيت أدخلهم جوة البيت الأول وبعدين أضع شروطي"، وتابع: "اللي بيدفع دلوقتي هو الكسبان في أي ملف لكن كيف يدفع في ظل هذه القواعد؟ يجب أن نستحدم أقصى درجات الذكاء لتحقيق المستهدف".
 
من جانبه، قال النائب عبد الحكيم مسعود خلال مناقشة طلب الإحاطة المقدم منه بشأن ارتفاع أسعار تراخيص التروسيكل، إن قيمة ترخيص التروسيكل للعام الواحد تبلغ 3000 جنيه في محافظة بني سويف، بينما تبلغ قيمة التراخيص للثلاث سنوات في المحافظات الأخرى 1500 جنيه.
 
 وأضاف، "يجب أن نرأف بالناس، المواطن عندما يذهب لإصدار الترخيص يحاسبوه بأثر رجعي من يوم شراء التروسيكل".
 
 وعقب رئيس اللجنة، قائلا: "هذه الإجراءات تجعل الناس لا تذهب للترخيص"، متابعا: "أضم صوتي للنائب عبد الحكيم مسعود والأمر بحاجة لمراجعة لوجهة النظر التنفيذية".
 
 كما ناقش أعضاء لجنة الإدارة المحلية، طلب الإحاطة المقدم من النائب عبد الحكيم مسعود، بشأن تغطية 200 متر من ترعة الأطوابية بجزيرة المساعدة من ناحية كوبري الواسطة، لتفادي تراكم القمامة ومنع انتشار الأمراض والعدوى بين المواطنين.
 
 وقال محافظ بني سويف، محمد غنيم، إنه بدأ العمل بالفعل على تغطية الترعة، مشيرًا إلى تغطية 50 متر من الترعة، وأكد دخول المتبقى منها في خطة التغطية والعمل على استكمالها.
 
فى سياق متصل، أوصت لجنة الإدارة المحلية، بتشكيل لجنة من ممثلي وزارة الرى ومجلس مدينة الواسطى ببنى سويف، لبحث المكان الملائم لإنشاء معدية على مصرف اللبينى فى بنى سويف، لربط عزبة أبو النور بهرم ميدو مركز الواسطى.
 
وقال النائب أحمد السجينى، خلال مناقشة طلب الإحاطة المقدم من النائب عبد الحكيم مسعود بشأن إنشاء معدية على مصرف اللبينى، إنه يجب أن يكون هناك قدر من التدبر لاختيار المكان، موصيًا بتشكيل لجنة لبحث الموقع المناسب للمعدية.
 
وتابع السجينى: "يجب أن تتكلم اللجنة لغة واحدة وليس لغتين، هؤلاء مواطنون يجب مراعاتهم، لدينا مواطنين لهم حق ومال عام، فنتدبر لاختيار أفضل شئ"، مشددًا على ضرورة مراعاة مصلحة المواطنين".
 
وطالبت اللجنة بموافاة المجلس بتقرير خلال 15 يوما، وتضامن رئيس مدينة الواسطى مع مطلب النائب عبد الحكيم مسعود خلال مناقشة طلب الإحاطة، وأشار إلى وجود لجنة عاينت الموقع مرتين، المرة الأولى في يناير الماضى، والثانية منذ أربعة أيام.
 
 فيما أشار ممثل مديرية الرى بالمحافظة، إلى عدم تحقق اشتراطات المسافات الخاصة بالإنشاء، وقال: "الكوبري بينه وبين الذي قبله 500 متر، تعليمات وزارة الري المسافة تكون كيلو ولا تقل إلا لو فى ظروف خاصة مثل وجود مدارس".
 
 وعلق محافظ بني سويف، محمد غنيم، قائلًا: "طالما فى احتياج ندرس إمكانية تطبيقها"، متابعا: "إنشاء المراسي غير مرفوض لكن يجب النظر لنوعية المرسى وجودته، المراسي القانونية غير موجودة".
 
وأوضح أن المحافظة بصدد إنشاء مرسى في مدينة بني سويف لأغراض مختلفة منها سياحية، وقال: "معنديش نقطة توقف لمسار العائلة المقدسة من الخروج للمعادي حتى جبل الطير".
 
وكان الدكتور محمد غنيم، محافظ بني سويف، وجه التحية فى بداية الاجتماع، لمجلس النواب وتشكيله الجديد، خلال مشاركته الأولى في اجتماع لجنة الإدارة المحلية لمجلس النواب.
 
 وأشاد المحافظ، بوجود النائب عمرو درويش عضو المجلس عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، في هيئة مكتب اللجنة، وتوليه منصب أمين السر، قائلا: "هذه هى الدولة الجديدة التي تجمع بين الشباب والخبرة"، فى إشارة إلى الخبرات التى تجمعها اللجنة ورئيسها النائب أحمد السجيني والعناصر الشابة.
 
 
 
وعقب النائب أحمد السجيني، رئيس لجنة الإدارة المحلية، مشيدًا بمحافظ بني سويف، موضحا أنه محافظ ذو خلفية سياسية، وقال إن المحافظ الذى لديه خلفية سياسية يكون لديه أيضا قدر من الوعي الثقافة والممارسة والفهم والوعي السياسي.
 
 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة