خالد صلاح

كل ما تريد معرفته عن العمى الليلى

الإثنين، 01 مارس 2021 08:00 ص
كل ما تريد معرفته عن العمى الليلى مشاكل العين-صورة ارشيفية
نهير عبد النبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

العمى الليلي هو نوع من ضعف البصر، ويعاني الأشخاص المصابون بالعمى الليلي من ضعف الرؤية في الليل أو في البيئات ذات الإضاءة الخافتة، على الرغم من أن مصطلح "العمى الليلي" يشير إلى أنه لا يمكنك الرؤية في الليل، فإن هذا ليس هو الحال، قد تجد صعوبة أكبر في الرؤية أو القيادة في الظلام.

وضمن سلسلة موضوعات س وج يقدم اليوم السابع كل ما تريد معرفته عن العمى الليلى وفقًا لما ذكره موقع healthline

ما هي خيارات علاج العمى الليلي؟


سيأخذ طبيب العيون الخاص بك تاريخًا طبيًا مفصلاً ويفحص عينيك لتشخيص العمى الليلي، وقد تحتاج أيضًا إلى أخذ عينة دم، يمكن أن يقيس اختبار الدم مستويات فيتامين أ والجلوكوز.

يمكن علاج العمى الليلي الناجم عن قصر النظر أو إعتام عدسة العين أو نقص فيتامين أ، يمكن للعدسات التصحيحية، مثل النظارات أو العدسات اللاصقة، أن تحسن من قصر النظر أثناء النهار والليل، أخبر طبيبك إذا كنت لا تزال تواجه مشكلة في الرؤية في الضوء الخافت حتى مع العدسات التصحيحية.

كيف يمكنني منع العمى الليلي؟

لا يمكنك منع العمى الليلي الناتج عن عيوب خلقية أو حالات وراثية، مثل متلازمة أوشر. ومع ذلك يمكنك مراقبة مستويات السكر في الدم بشكل صحيح وتناول نظام غذائي متوازن لتقليل احتمالية الإصابة بالعمى الليلي.

تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن، والتي قد تساعد في الوقاية من إعتام عدسة العين، اختر أيضًا الأطعمة التي تحتوي على مستويات عالية من فيتامين أ لتقليل خطر الإصابة بالعمى الليلي.

تعتبر بعض الأطعمة ذات اللون البرتقالي مصادر ممتازة لفيتامين أ، بما في ذلك"الكنتالوب، البطاطا الحلوة، جزر، القرع، المانجو ، سبانخ، الكرنب الخضر، حليب، بيض"


 

كيف تتعايش مع مرض العمى الليلى ؟


إذا كنت مصابًا بالعمى الليلي، فعليك اتخاذ الاحتياطات اللازمة للحفاظ على سلامتك أنت والآخرين، الامتناع عن القيادة ليلاً قدر الإمكان حتى يتم تحديد سبب العمى الليلي وعلاجه إن أمكن.

رتب لقيادة قيادتك أثناء النهار، أو قم بتأمين توصيلة من صديق أو أحد أفراد الأسرة أو خدمة سيارات الأجرة إذا كنت بحاجة للذهاب إلى مكان ما في الليل.

يمكن أن يساعد ارتداء النظارات الشمسية أو القبعة ذات الحواف أيضًا في تقليل الوهج عندما تكون في بيئة مضاءة بشكل ساطع، ما يسهل الانتقال إلى بيئة أكثر قتامة.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة