خالد صلاح

الدولة تسابق الزمن لسرعة إنجاز أول خط قطار سريع "العين السخنة - العلمين الجديدة" خلال عامين.. شركات المقاولات المصرية تبدأ أعمال الإنشاءات وشق المسار بطول 460 كم.. وانتهاء أعمال الرفع المساحى وتحديد مساره

الإثنين، 01 مارس 2021 01:00 ص
الدولة تسابق الزمن لسرعة إنجاز أول خط قطار سريع "العين السخنة - العلمين الجديدة" خلال عامين.. شركات المقاولات المصرية تبدأ أعمال الإنشاءات وشق المسار بطول 460 كم.. وانتهاء أعمال الرفع المساحى وتحديد مساره قطار سريع
كتب رضا حبيشى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تسابق الدولة الزمن لسرعة إنجاز أول خط قطار سريع ممتد من العين السخنة حتى العلمين الجديدة بأطوال 460 كم، حيث انتهت الدولة من أعمال الرفع المساحى وتحديد المسار بالكامل، بمشاركة كافة الجهات المعنية، من أجل إنجاز المشروع بالكامل في خلال عامين، وفقا لتكليف القيادة السياسية.
 
وشرعت شركات المقاولات المصرية في أعمال الإنشاءات بعد تقسيم المسار إلى قطاعات وتوزيعه على الشركات المختلفة، حيث بدأت أعمال شق المسار وتجهيز الجسر الترابى وإنشاءات المحطات الممتدة بطول المسار المتضمن 15 محطة، في إطار برنامج زمنى مكثف تنفذه الحكومة لسرعة إنجاز هذا المشروع.
 
وتقوم شركات المقاولات المصرية بأعمال الإنشاءات والأعمال المدنية الجسر الترابى وتركيب السكة طول المسار، فيما ستقوم شركة سيمنز الألمانية بتنفيذ نظم الإشارات والاتصالات والتحكم وتوريد وتركيب بوابات التذاكر لمحطات المشروع، بالإضافة إلى توريد القطارات التى ستعمل خلال المشروع بعد تنفيذه وعددها 34 قطارا.
 
وتخطط الدولة لتنفيذ شبكة قطارات سريعة لتربط جميع أنحاء الجمهورية بسرعة تصميمية تصل إلى 250 كم/ س، وتشمل 7 خطوط ممتدة بأطوال تبلغ 2645 كم، وتبلغ التكلفة التقديرية لتكلفة الشبكة حوالى 360 مليار جنيه، وتتضمن تنفيذ 5 خطوط بأطوال 1975 يتم تنفيذها خلال المرحلة الأولى الجارى تنفيذها من الشبكة، والمرحلة الثانية المستقبلية تشمل خطين بإجمالى أطوال 670 كم.
 
وبدأت الدولة في تنفيذ أول خط قطار سريع، الذى تم الإعلان عن الشروع في تنفيذه منذ أيام عقب التعاقد مع شركة سيمنز الألمانية لتنفيذ أنظمة الإشارات والاتصالات والتحكم وتوريد وتركيب بوابات التذاكر الخاصة بهذا الخط بجانب توريد القطارات التي ستعمل بالمشروع عقب تنفيذه.
 
والخط الأول ستصل تكلفته إلى 6.3 مليار دولار تشمل 3.3 مليار دولار ستحصل عليها شركة سيمنز عن أنظمة الإشارات والاتصالات والتحكم وتوريد بوابات تذاكر وقطارات هذا الخط، و3 مليارات دولار ستحصل عليها شركات المقاولات المصرية عن الإنشاءات والأعمال المدنية بطول مسار ومحطات هذا الخط.
 
وشركة سيمنز العالمية ستتولى أيضا إدارة وتشغيل مشروع أول خط قطار سريع يمتد من العين السخنة حتى العلمين الجديدة بعد انتهاء تنفيذه لمدة 15 عاما مقابل مبلغ سنوى جار الاتفاق عليه دون أن تتدخل فى تحديد سعر تذكرته الذى سيظل مسئولية الحكومة ممثلة فى وزارة النقل.
 
ومشروع خط القطار السريع الأول سيضم 15 محطة تشمل العين السخنة والعاصمة الإدارية و15 مايو وجنوب الجيزة وحدائق أكتوبر وأكتوبر والسادات ووادى النطرون والنوبارية وبرج العرب والإسكندرية والحمام والعلمين، حيث سيمر خلال مساره على حدود القاهرة الكبرى رابطا مع 15 مايو وأكتوبر، وسيتم تنفيذه خلال عامين.
 
كما سيربط الخط الأول مع مونوريل العاصمة الإدارية الواصل حتى محطة الاستاد بمدينة نصر والرابط للقاهرة الجديدة، وسيربط أيضا مع مونوريل 6 أكتوبر الواصل حتى محطة وادى النيل بالمهندسين، كما سيربط المنطقة الصناعية فى 6 أكتوبر والمنطقة الصناعية الجارى إنشاؤها بالعلمين بالموانئ المصرية عبر شبكة السكة الحديد، وهو ما سيخفف العبء على الطرق، وسيكون المشروع لنقل الركاب البضائع معا.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة