أكرم القصاص

الكهرباء تضع الأماكن الأكثر سرقة للتيار بمقدمة جدول تركيب العدادات الكودية

الجمعة، 05 فبراير 2021 03:00 ص
الكهرباء تضع الأماكن الأكثر سرقة للتيار بمقدمة جدول تركيب العدادات الكودية الدكتور أيمن حمزة المتحدث باسم وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة
كتبت رحمة رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشف الدكتور أيمن حمزة المتحدث باسم وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، أن شركات توزيع الكهرباء الـ9 على مستوى الجمهورية ستضع الأماكن الأكثر سرقة للتيار فى مقدمة الجدول الزمني لتركيب العدادات الكودية مسبوقة الدفع للحفاظ على حق الدولة.

وأضاف حمزة، فى بيان خاصة لـ"اليوم السابع"، أن هناك حصرا للأماكن الأكثر سرقة للتيار الكهربائي سيجرى تركيب العدادات الكودية لها، لافتا إلى أن منطقة شق الثعبان تعتبر من أكثر المناطق التى يوجد بها سرقات تيار كهربائي، وتشكيل لجان بشركة جنوب القاهرة لتوزيع الكهرباء لحصر السرقات بهذه المنطقة.

وتابع حمزة، أن شركات توزيع الكهرباء تمكنوا من تركيب ما يقرب من 2500 عداد كودى مسبوق الدفع ممن تقدموا بطلبات التحول من المحاسبة بنظام الممارسة إلى تركيب العدادات الكودية من خلال المنصة الموحدة لخدمات الكهرباء الإلكترونية.

وأوضح حمزة، أن شركات توزيع الكهرباء الـ9 على مستوى الجمهورية بدأت فى تركيب العدادات الكودية مسبوقة الدفع للمواطنين الذين انتهوا من سداد المقايسات الخاصة بتركيب عدادات الكهرباء الكودية مسبوقة الدفع، موضحا أن إجمالى عدد طلبات تركيب العدادات الكودية حتى الآن بلغ مليونا و500 ألف طلب لحوالى 2 مليون وحدة مخالفة الذين تقدموا بطلبات من خلال المنصة الموحدة لخدمات الكهرباء الإلكترونية.

وأضاف حمزة، أن تركيب 2 مليون عداد كودى سيجرى بشكل تدريجي منذ بدء إجراءات التنفيذ وحتى أكتوبر 2021، لافتا إلى أن تركيب العدادات مرتبط بحجم الاحتياطي من العدادات مسبوقة الدفع، حيث إن الوزارة تستهدف تركيب 2 مليون عداد مسبوق الدفع سنويا بجانب تركيب العدادات الكودية التى ستكون أيضا مسبوقة الدفع.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد احمد متولى

الكهرباء بتتسرق

انا بشوف فى شبرا مصر عربيات البتعمل قهوه وشاى وموجوده على ارصفة شبرا بتسرق الكهرباء من اعمدة النور وهذا يتم ليلا من الساعة 7 الى 12

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة