خالد صلاح

كيف تلاقت مبادرة "حياة كريمة" مع مستهدفات الأمم المتحدة للتنمية المستدامة؟

الأحد، 28 فبراير 2021 12:00 ص
كيف تلاقت مبادرة "حياة كريمة" مع مستهدفات الأمم المتحدة للتنمية المستدامة؟ جانب من مبادرة حياة كريمة
كتبت إيمان علي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

جاءت المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" من بين المشروعات التى وافقت الأمانة العامة لمنظمة الأمم المتحدة على إدراجها ونشرها ضمن سجل منصة "الشراكات من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة" التابعة للمنظمة، وذلك فى ضوء طلب التسجيل الذى تقدمت به وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية.

وتضع المنظمة حزمة من المعايير والضوابط قبل إدراج البرامج والمبادرات على قوائمها، حيث جاءت مبادرة "حياة كريمة" مستوفية للمعايير الذكية للمنصة بأنها محددة الأهداف، وقابلة للقياس، وقابلة للإنجاز، وقائمة على أساس الموارد المتاحة، ومحددة زمنيًا، كما تقود إلى تنفيذ خطة التنمية لعام 2030، فضلًا عن سعي المبادرة لتوطين أهداف التنمية المستدامة فى كل خطواتها.

 ونرصد كيف تلاقت أهداف "حياة كريمة" مع ما تنشد إليه "الأمم المتحدة":

- توطين أهداف التنمية المستدامة فى المجتمعات الريفية.

- تخفيف حدة الفقر، بعمل المبادرة على خفض المعدل لـ 14 % .

- القضاء على الجوع.

- الصحة الجيدة بتحسين التغطية بالخدمات الصحية بـ18%.

- جودة التعليم ضمن معدل إتاحة الخدمات الأساسية بـ 20 % .

- المياه وخدمات الصرف الصحي النظيفة بالعمل على تحسين تلك المعدلات.

- العمل اللائق والنمو الاقتصادى بالعمل لزيادة إنتاحية القرى وتوسيع التمكين الاقتصادى.

- المجتمعات المستدامة بتغيير شكل الحياة بالريف مما يمكن من استمرار العيش فيه.

- الشراكة فى تحقيق الأهداف، بشراكة الدولة مع المجتمع المدنى والقطاع الخاص.

- تمثل مبادرة "حياة كريمة" مشروع تنموي غير مسبوق على مستوى العالم.

- تسعى المبادرة لتطوير 4500 قرية على مدار ثلاثة سنوات باستثمارات تفوق 500 مليار جنيه.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة