خالد صلاح

حياة كريمة تحقق حلم أهالى "الخرانقة" بقنا.. توصيل الصرف الصحى والغاز الطبيعى وتبطين الترع.. 65 قرية بقنا فى انتظار التطوير ضمن المرحلة الثانية من المبادرة.. والأهالى: ستعيد الحياة لنا ونشعر باهتمام الدولة.. صور

السبت، 27 فبراير 2021 05:30 م
حياة كريمة تحقق حلم أهالى "الخرانقة" بقنا.. توصيل الصرف الصحى والغاز الطبيعى وتبطين الترع.. 65 قرية بقنا فى انتظار التطوير ضمن المرحلة الثانية من المبادرة.. والأهالى: ستعيد الحياة لنا ونشعر باهتمام الدولة.. صور حياة كريمة - صورة أرشيفية
قنا صابر سعيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ظلت سنوات تنتظر وصول الصرف الصحى والغاز الطبيعى لتأتى حياة كريمة وتحقق أهالى القرية بقرب تحقيق ذلك الحلم الذى سيتحول إلى واقع قريبًا وستنعم القرية بمشروعات الصرف والغاز ورفع كفاءة الكهرباء والمياه، وكذلك تأهيل عدد من المنازل التى تحتاج إلى أن يعيش أصحابها حياة كريمة ضمن المرحلة الثانية من المبادرة الرئاسية.

هنا فى قرية الخرانقة جنوب محافظة قنا الجميع ينتظر مشروعات حياة كريمة التى ستبدأ قريبًا فى القرية، سعداء بقرب تحقيق الحلم ومنتظرين أن تتحول الشوارع الترابية إلى أخرى مرصوفة وبأسفلها مشروعات الصرف والغاز الطبيعى، وفرحين بما أنجزته المبادرة فى مراحلها الأولى بمحافظة قنا.

وتشمل المبادرة فى مركز قوص بمحافظة قنا 3 قرى رئيسة وهم الكلاسة وحجازة وجراجوس، كما تستهدف مشروعات الصرف الصحى والغاز الطبيعى والمياه والكهرباء وإعادة رفع كفاءة المنازل ورصف الطرق وتبطين الترع والجانب التوعوى من خلال حملات توعية للمواطنين.

وكانت قد وفرت المبادرة الرئاسية حياة كريمة فى مرحلتها الأولى بمحافظة قنا العديد من المشروعات والخدمات للقرى الأكثر احتياجا بمركزى فرشوط ودشنا وكذلك قامت بتوصيل وصلات مياه للمنازل المحرومة وإنشاء فصول تعليمية بتلك القرى مع رفع كفاءة منازل وعمل أسفل لعيش أهالى تلك القرى حياة كريمة والتطلع لغد أفضل.

 

وأسند لتنفيذ مبادرة حياة كريمة فى محافظة قنا عدد من الجهات منها المياه والشرب والكهرباء والتضامن، كما شاركت جمعيات أهلية فى تلك المشروعات لتبين مدى تكاتف المؤسسات وتحقيق الهدف من إنجاز تلك المشروعات فى الأوقات المحددة والكفاءة المطلوبة فى قرى ونجوع محافظة قنا وفى مجالات الصحة والتعليم والمياه والسكن الكريم بتلك القرى والنجوع.

 

شملت المرحلة الأولى فى محافظة قنا مدينة فرشوط التى ضمت قريتين ضمن المرحلة الأولى من مبادرة "حياة كريمة" هما الدهسة والحاج سلام، والتى شملت عمل أسقف لعدد 222 منزل ورفع كفاءة 223 منزل وتركيب وصلات مياه وصرف صحى لعدد 131 منزل وتطوير وتجهيز وحدتين صحيتين ومركزىّ شباب بالإضافة إلى تطوير وتجهيز 5 مدارس وإنشاء مدرسة جديدة وتنظيم ٤ قوافل طبية وقافلتين بيطريتين.

 

أما عن قرى المرحلة الأولى فقد شملت 12 قرية من القرى الأكثر احتياجا بالمحافظة وهم "بلاد المال بحرى، الحبيلات الغربية، سمهود، الشرقى سمهود، العمرة، السمطا بحرى، السمطا قبلى، ابو مناع قبلى، نجع سعيد، نجع عزوز، كما أن مشروعات المرحلة الأولى والثانية بمبادرة حياة كريمة التنموية والخدمات الأساسية التى تم الانتهاء منها والتى يجرى تنفيذها بالقرى المستهدفة للمرحلتين الأولى والثانية من المبادرة شملت 22 مشروع بقطاع التربية والتعليم، 10 مشروعات بقطاع الصحة، 35 مشروع بقطاع مياه الشرب، 11 مشروع بقطاع الصرف الصحى، 4 مشروعات بقطاع الرى، 3 مشروعات بقطاع الخدمات البيطرية، 2 بقطاع الشباب والرياضة.

 

وعدد لقرى التى شملتها المرحلة الاولى من مبادرة "حياة كريمة" داخل محافظة قنا، وصلت إلى 12 قرية، باستثمارات تقدر بـ 106.3 ملايين جنيه، يستفيد منها نحو 168 ألف مستفيد، وذلك فى المشروعات المدرجة فى عدد من القطاعات، بالقرى المستهدفة بمحافظة قنا، حيث شهدت قرية العمرة مد شبكات مياه الشرب والوصلات المنزلية بواقع 4 آلاف متر، بتكلفة 1.3 مليون جنيه، وتنفيذ 12 فصلا دراسيا جديدا بمديرية العمرة الإعدادية بتكلفة 5 ملايين جنيه، وفى قرية الشرقى سمهود، يتم تنفيذ مشروعات فى قطاع الكهرباء تشمل إقامة محولات وأكشاك لتدعيم القدرة الكهربائية، ومد كابلات جهد متوسط، وتنفيذ أعمدة جهد منخفض، وكابلات جهد منخفض، وفى قرية الحبيلات الغربية، يتم مد شبكات مياه الشرب والوصلات المنزلية بطول 2400 متر، بتكلفة نحو 800 ألف جنيه.

 

قال زكريا فكرى، من أهالى القرية، أن مبادرة حياة كريمة من الأمور الإيجابية التى سوف تحدث فى القرية ضمن المبادرات الرئاسية التى يشنها رئيس الجمهورية، حيث كانت تحتاج إلى مشروع الصرف الصحى والغاز الطبيعى ورصف الطرق وهذا ما سوف تقوم به مبادرة حياة كريمة فى القرية.

 

وأوضح جميل محمد، من أهالى القرية، أن القرية تتمنى إقامة العديد من المشروعات ضمن مبادرة حياة كريمة ولاسيما الصرف الصحى والغاز الطبيعى الذى حرمت منه منذ سنوات وكذلك تمهيد الطرق، لافتًا أن الأهالى يشعرون بالسعادة بعد علمهم بمشروعات حياة كريمة فى القرية واهتمام الدولة بهم وبحياتهم.

 

وأشارت حندقة عمر، من أهالى القرية، إلى أن مبادرة حياة كريمة ستعيد لها الحياة إذا ما تم رفع كفاءة منزلها الذى تعيش فيه منذ سنوات دون أسقف وكذلك بدون أجهزة كهربائية أو المتطلبات الأساسية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة