أكرم القصاص

هيئة الدواء الأمريكية تعلن فاعلية جرعة واحدة من لقاح "جونسون آند جونسون" ضد كورونا.. الهيئة: اللقاح حقق معدل فعالية بنسبة 72 % في أمريكا وأكد فاعليته ضد نسختى الفيروس المتحورتين فى بريطانيا وجنوب إفريقيا

الأربعاء، 24 فبراير 2021 07:00 م
هيئة الدواء الأمريكية تعلن فاعلية جرعة واحدة من لقاح "جونسون آند جونسون" ضد كورونا.. الهيئة: اللقاح حقق معدل فعالية بنسبة 72 % في أمريكا وأكد فاعليته ضد نسختى الفيروس المتحورتين فى بريطانيا وجنوب إفريقيا لقاح جونسون
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكدت هيئة الدواء الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن الجرعة الواحدة من لقاح "جونسون آند جونسون" فعالة ضد فيروس كورونا المستجد، حيث يعد هذا اللقاح هو الثالث المصرح به في الولايات المتحدة، بعد لقاحي فايزر- بايونتيك وموديرنا.

وبحسب شبكة سكاى نيوز الإخبارية، كشفت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، أن لقاح فيروس كورونا المستجد ذا الجرعة الواحدة الذي أنتجته شركة "جونسون آند جونسون" يوفر حماية قوية ضد الأمراض والوفاة من مرض كورونا، حيث إن اللقاح يقلل من انتشار الفيروس عن طريق الأشخاص الذين أخذوا التطعيم.

وأوضحت البيانات الخاصة بلقاح جونسون آن جونسون أن اللقاح حقق معدل فعالية إجمالية بنسبة 72 % في الولايات المتحدة، مشيرا إلى أن هذا اللقاح أظهر فعالية عالية أيضا ضد نسختي الفيروس المتحورتين اللتين ظهرتا في كل من بريطانيا وجنوب إفريقيا، كما سجل اللقاح في تجارب مختبرية على نطاق واسع، فعالية ضد الحالات الخطيرة بنسبة 85.9 % في الولايات المتحدة و81.7 % في جنوب إفريقيا و87.6% في البرازيل.

كما أكدت هيئة الدواء الأمريكية أن لقاح "جونسون آند جونسون" الذي قد يساعد في تسريع عملية التطعيم من خلال جرعة واحدة لا اثنتين، آمن للاستخدام، حيث يشكل هذا الإعلان خطوة أخرى نحو استخدام خيار لقاح ثالث في الولايات المتحدة الأمريكية، بينما يناقش مستشارو الهيئة المستقلون ما إذا كانت هناك أدلة قوية بما يكفي للتوصية بالاستخدام، كما يتوقع أن تتخذ الهيئة الصحية الأمريكية قرارها النهائي بشأن الاستخدام خلال أيام، بينما وتيرة توزيع اللقاحات أبطأ من المأمول، وعرقلتها شؤون لوجستية وظروف طقس سيئة، فيما شهدت الولايات المتحدة أكثر من 500 ألف وفاة بسبب الفيروس.

وحصل نحو 65 مليون أمريكي حتى الآن على جرعة واحدة على الأقل من لقاحي فايزر أو موديرنا، اللذين يتطلبان الحصول على جرعتين تفصلهما عدة أسابيع للتمتع بالحماية كاملة واختبرت "جونسون آند جونسون" لقاحها ذا الجرعة الواحدة على 44 ألف شخص في الولايات المتحدة وأمريكا اللاتينية وجنوب إفريقيا وبسبب انتشار سلالات متحورة مختلفة من الفيروس في عدة دول، حلل الباحثون نتائج الاختبارات جغرافيا، فيما أظهرت نتائج دراسة مبكرة، أنه لم تكن هناك حاجة لنقل المرضى إلى المستشفيات كما لم تقع وفيات بعد 28 يوما من تلقي اللقاح.

يأتي هذا في وقت أكد فيه أنتوني فاوتشى مدير المعهد الأمريكي للأمراض المعدية، أن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها يمكن أن تصدر توصيات مخففة للأفراد الذين تم تطعيمهم بالكامل ضد فيروس كورونا، ولفت مدير المعهد الأمريكي للأمراض المعدية، إلى أن هذه التوصيات ستصدر بعد أن يجري مسؤولو الوكالة بحثا معمقا ويطلعون على كافة البيانات، ومن ثم "سيخرجون بتوصية تستند إلى العلم.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة