خالد صلاح

النيابة العامة تباشر التحقيقات في واقعة غرق مركب ببحيرة "وادي مريوط"

الثلاثاء، 23 فبراير 2021 04:53 م
النيابة العامة تباشر التحقيقات في واقعة غرق مركب ببحيرة "وادي مريوط" النائب العام
كتب إبراهيم قاسم - أمنية الموجى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تلقت "النيابة العامة" إخطارًا يوم 22 من شهر فبراير الجاري في غضون الساعة الحادية عشرة والنصف مساءً بغرق مركب ببحيرة "مريوط" بالكيلو ( 9.5 ) ما أسفر عن وفاة وإصابة البعض ونقلهم إلى مستشفى العامرية العام، وقد أُبْلِغَتْ "النيابة العامة" بانتشال جثامين 9 متوفين من مستقلي المركب وعددهم 20 راكبًا.

 

وانتقل فريق من "النيابة العامة" لسؤال المصابين ومناظرة جثامين المتوفين، وفريق آخر لمعاينة موقع الحادث، حيث تبين وقوعه ببحيرة "وادي مريوط" التابعة إلى "الهيئة العامة للثروة السمكية"، والتقت "النيابة العامة" بشهود للواقعة أثناء المعاينة، فاستدعتهم لسؤالهم في التحقيقات.

 

ووَرَدَتْ تحريات "إدارة البحث الجنائي" بأن قائد المركبة هو مالكها، وأنه فرَّ هاربًا على إثر وقوع الحادث.

 

وكشفت التحقيقات حتى تاريخه عن بلوغ عدد مستقلي المركب 20 راكبًا بين أطفال ورجال ونساء، وانتشال جثامين 9 متوفين، ونجاة 6، ولا تزال الجهود تُبذل بحثًا عن 5 مفقودين آخرين.

وقررت "النيابة العامة" استكمالًا للتحقيقات انتداب "مفتش الصحة" لتوقيع الكشف الطبي على جثامين المتوفين لبيان سبب وكيفية حدوث وفاتهم ومدى الإصابات التي لحقت بهم، وطلبت "النيابة العامة" استكمال التحري حول الواقعة وظروفها وملابساتها، وانتداب "قسم شرطة المسطحات المائية بالإسكندرية" للبحث عن المفقودين وانتشال المركب محل الحادث والإخطار فور تنفيذ ذلك.

كما كلفت "الهيئة المصرية لسلامة الملاحة البحرية" باتخاذ كافة إجراءات البحث والإنقاذ، واستعلمت من "الإدارة المركزية للتفتيش البحري" بـ"الهيئة  المصرية لسلامة الملاحة الحبرية" عن مدى التصريح بالصيد في موقع الحادث، وبيان السفن والمراكب المرخص لها بالإبحار فيه، كما استعلمت من "هيئة الثروة السمكية" عن مدى الترخيص للمركب محل الحادث بالإبحار، ونفاذًا لأمر "النيابة العامة" بضبط وإحضار مالك المركب الهارب لاستجوابه، ألقي القبض عليه وجارٍ عرضه واستكمال التحقيقات.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة