خالد صلاح

الإسلام يريدها حرة عفيفة عالمة ومفكرة.. الإفتاء توجه تحية إجلال للمرأة

الثلاثاء، 23 فبراير 2021 09:31 م
الإسلام يريدها حرة عفيفة عالمة ومفكرة.. الإفتاء توجه تحية إجلال للمرأة دار الإفتاء المصرية
كتب محمد تهامى زكى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وجهت دار الإفتاء المصرية، تحية إجلال وتقدير للمرأة نبع الحياة، مؤكدة أنه ما اعتنى أحد بالمرأة قدر ما اعتنى بها الإسلام، منذ لحظة الحمل حتى الوفاة، وهى فى كنف الشريعة ترعاها وتحوطها وتضمن لها حقوقها.

وأضافت الإفتاء، فى بيان لها نشرته عبر صفحتها الرسمية على فيس بوك: "المرأة هى الطفلة والفتاة المكفولة من أبيها والتى تدخله الجنة إن أحسن تربيتها وأكرمها، صاحبة الحق فى اختيار الكفء لها، وهى الزوجة المكرمة التى تكمل نصف دين زوجها والتى لها من حقوق بقدر ما عليها من واجبات تماما بتمام "ولهن مثل الذى عليهن بالمعروف" وهى الأم التى نلتمس الجنة تحت قدميها".

Capture
 

وتابعت الإفتاء، أن ذمتها المالية فى الإسلام مستقلة، وحقها فى تقرير مصير الزواج مكفول، ونصيبها من الميراث معلوم، يفوق رجالا كثيرين يشتركون معها فى الميراث، فى المقابل تتأرجح المرأة بين نقيضين، وكأنهم لا يريدون لها أن تصل إلى الوسط الذى يرتضيه الإسلام.

وأضافت: نقيضان كلاهما على خطر عظيم، فمن راغب فى جعلها رهينة أفكار متطرفة متشددة، تحبسها داخل عادات وتقاليد لا تمت للدين بصلة بل وتبرر العنف الجسدى والنفسى ضدها، وآخرون يريدون لها أن تتحول إلى سلعة، تباع وتشترى، لكن الإسلام يريدها حرة عفيفة، ذات شخصية مستقلة، يريدها أمَّا وزوجة، يريدها عالمة ومفكرة، يريدها مسئولة ومشاركة تنفع مجتمعها ووطنها


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة