خالد صلاح

وزير الرى يبحث مشروعات التعاون الثنائى مع دول حوض النيل

الأحد، 21 فبراير 2021 02:08 م
وزير الرى يبحث مشروعات التعاون الثنائى مع دول حوض النيل الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى
كتبت أسماء نصار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
اجتمع الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى، مع الدكتور عمرو فوزى بالمكتب الفنى، لرئيس قطاع مياه النيل وذلك لمناقشة موقف مشروعات التعاون المشترك مع دول حوض النيل.
 
أكد الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى، أن التعاون فى مجال الموارد المائية بين مصر والدول الأفريقية يُعتبر نموذجاً ناجحاً للتعاون، مشيرا الى أنه تم تنفيذ العديد من مشروعات التعاون الثنائى مع الدول الأفريقية خلال السنوات الماضية، حيث أنشئت الوزارة العديد من سدود حصاد مياه الأمطار ومحطات مياه الشرب الجوفية لتوفير مياه الشرب النقية فى المناطق النائية البعيدة عن التجمعات المائية مع استخدام تكنولوجيا الطاقة الشمسية فى عدد كبير من الآبار الجوفية بما يسمح باستدامة تشغيلها .
 
وأشار عبد العاطى، إلى أن الوزارة قامت بتنفيذ العديد من المشروعات فى مجال تطهير المجارى المائية بالدول الأفريقية بهدف تنمية المناطق المحيطة اقتصاديا واجتماعيا وبيئياً، وتحسين الأحوال المعيشية والاقتصادية للسكان المحليين من خلال خلق فرص عمل وتطوير أحوال الصيد وإنشاء مزارع سمكية وتقليل مساحات المستنقعات الأمر الذى يؤدى لتقليل الأوبئة والأمراض، بالإضافة لحماية القرى والأراضى الزراعية من الغرق نتيجة ارتفاع مناسيب المياه أثناء الفيضانات، وتوفير وسائل للاستفادة من هذه الحشائش المائية فى إنتاج البيوجاز والسماد العضوى، ومن أمثلة هذه المشروعات المشروع المصرى الأوغندى لمقاومة الحشائش المائية بالبحيرات العظمى والجارى تنفيذ المرحلة الخامسة منه حالياً، ومشروع درء مخاطر الفيضان بمقاطعة كسيسى بغرب أوغندا والجارى تنفيذ المرحلة الثانية منه حالياً، ومشروع تطهير المجارى المائية بحوض بحر الغزال فى المسافة من مدينة "واو" وحتى مدينة بنتيو وصولاً إلى بحيرة "نو".
 
كما يتم تنفيذ العديد من الدورات التدريبية للكوادر الفنية من الدول الأفريقية فى مجالات أنظمة الرى الحديث وكفاءة استخدام المياه وإدارة المياه الجوفية واستخدام الموارد المائية الغير تقليدية وأمان السدود وتقييم الآثار البيئية لمشروعات المياه وهندسة هيدروليكا أحواض الأنهار وإدارة أحواض المياه المشتركة، حيث يتم تدريب (100) متدرب سنوياً من دول السودان وجنوب السودان وإثيوبيا وأوغندا وكينيا وتنزانيا ورواندا وبورندى والكونغو الديمقرطية وأرتيريا وغانا وزامبيا وملاوى والكاميرون وبوركينا فاسو، بالإضافة لتوفير منح دراسية للدكتوراه والماجستير للطلاب الأفارقة، وإيفاد الطلبة والدارسين الأفارقة للحصول على دبلوم الموارد المائية المشتركة من كلية الهندسة بجامعة القاهرة أو الدبلومات التى تُعقد بالمركز القومى لبحوث المياه.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة