خالد صلاح

مفتى الجمهورية: ضرب الطفل العنيد مسلك خاطئ والتربية الصحيحة بالقدوة والرحمة

السبت، 20 فبراير 2021 12:30 ص
مفتى الجمهورية: ضرب الطفل العنيد مسلك خاطئ والتربية الصحيحة بالقدوة والرحمة شوقى علام - مفتى الجمهورية
كتب محمد تهامى زكى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد الدكتور شوقى علام، مفتى الديار المصرية، أن ضرب الأطفال فى حد ذاته ليس وسيلة للتربية ومسلك خاطئ باعتراف علماء النفس والتربية، إنما التربية الصحيحة تكون بالقدوة والرحمة والمودة.

وقال مفتى الجمهورية، ردا على سؤال.. هل يجوز ضرب الطفل العنيد؟ نشرته الصفحة الرسمية لدار الإفتاء عبر فيسبوك: "الضرب فى حد ذاته ليس وسيلة للتربية، وإنما التربية الصحيحة تكون بالقدوة والرحمة والمودة وأخذ الناس برفق، الولد فى هذه السن الصغيرة يحتاج إلى التعليم وإلى أخذ قدوة له، أما الضرب فهو مسلك خاطئ باعتراف علماء النفس والتربية".

مفتى الديار المصرية
مفتى الديار المصرية

من ناحية أخرى، قال شوقى علام، مفتى الديار المصرية، إن الوقوف مع الدولة الوطنية والقيادة السياسية والجيش والشرطة والقضاء وكافة المؤسسات واجب شرعى.

وتابع علام، خلال تصريحات تليفزيونية، أن دار الإفتاء تعد بيت خبرة فى المجال الإفتائى، وتقوم على فكرة المؤسسية ولا تبنى على وجود شخص محدد، إنما تسير فى هدوء وثبات.

وأشار شوقى علام، أن دار الإفتاء تسير فى قضايا تنظيم النسل والإجهاض، وكيفية تحقيق الطلاق للحفاظ على الأسرة بمنهجية سارية وواحدة، مردفًا: «بنينا على من مضى فى المنهجية والبناء وتوسعنا لأننا نعمل فى إطار المؤسسية».

وأضاف شوقى علام، مفتى الديار المصرية، أن المؤسسة عندما تبنى على منهج فإنها تنجز ولا تهمل فى الواجبات الوطنية والدينية الواقعة على عاتقها.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة