خالد صلاح

طارق شوقى .. رحلة فى عقل وزير التعليم الصامد وسط عاصفة الانتقادات.. فيديو

الجمعة، 19 فبراير 2021 05:23 م
طارق شوقى .. رحلة فى عقل وزير التعليم الصامد وسط عاصفة الانتقادات.. فيديو آلاء شتا
إسراء عبد القادر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بث "تليفزيون اليوم السابع"، تغطية خاصة من إعداد إسراء عبد القادر وتقديم آلاء شتا، استعرض خلالها الرحلة الكاملة للدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم، والذى اتخذ العديد من القرارات الهامة للنهوض بالمنظومة التعليمية خاصة خلال الفترة الأخيرة في ظل أزمة جائحة كورونا.

وتابعت التغطية الخاصة تفاصيل فترة ما قبل تولى الدكتور طارق شوقى مسئولية وزارة التربية والتعليم عام 2017، وأوضحت إن دكتور طارق شوقى ولد في 12 يونيو 1957، وحصل على الجائزة الرئاسية الأمريكية للتفوق البحثي عام 1989، والتحق بمنظمة اليونسكو عام 1999 وحتى سبتمبر 2012، وخلال مسيرته قبل تولى الوزارة قاد تنفيذ كتير من المشروعات حول العالم في مجال تطبيقات تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات في التعليم والعلوم والثقافة لحد ما وصل لمنصب مدير مكتب اليونسكو الإقليمي في الدول العربية.

آلاء شتا
آلاء شتا

دكتور طارق شوقي قاد اليونسكو لبناء "شراكات استراتيجية" مع الشركات الكبرى في مجالات تقنيات الاتصالات والمعلومات، كما قاد المشروع العالمي لتأسيس معايير قياسية لتدريب المعلمين على استخدامات تقنيات الاتصالات والمعلومات في التدريس،

ثم عاد إلى العمل الأكاديمي عشان يصبح عميد لكلية العلوم والهندسة الميكانيكية بالجامعة الأمريكية بالقاهرة منذ عام 2012، رجع دكتور طارق شوقى لمصر حتى يتولى المنصب بنظرة طموحة جدا، ويتخذ قرارات لم يجرؤ أي وزير قبله على اتخاذها في ظل وجود رأي يخاف جدا من فكرة التغيير.

بالتحديد في 14 فبراير 2017 وافق مجلس النواب في الجلسة العامة على التعديل الوزاري الجديد في حكومة شريف إسماعيل بعد التصويت عليه،

الذى نتج عنه إحداث تغيير كامل في منظومه التعليم المصري حتى يتجه بالمنظومة التعليمية إلى "نظام التعليم الالكترونى" يستخدم فيه الطلبة حواسيب خاصه بهم مدعومة من الدولة.

صعوبات كثيرة قابلت الوزارة بالكامل في استخدام التابلت والتحول الرقمى الكبير ولكن بذل مجهود واضح على ارض الواقع ظهر في تطوير شبكة الانترنت في المدارس، واستخدام الطلاب في مختلف محافظات الجمهورية للأساليب المتطورة والتكنولوجية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة