خالد صلاح

امتدادا لدوره في دعم قطاع السياحة..

البنك الأهلى المصرى يوقع عقد تمويل لإحياء فندق شبرد القاهرة

الثلاثاء، 16 فبراير 2021 03:16 م
البنك الأهلى المصرى يوقع عقد تمويل لإحياء فندق شبرد القاهرة البنك الأهلى المصرى
كتب أحمد يعقوب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وقع البنك الأهلي المصري عقد تمويل مع شركة الشريف للفنادق والسياحة – إحدى شركات مجموعة الشريف القابضة - بهدف إحلال وتجديد فندق شبرد القاهرة المطل على كورنيش النيل والمملوك للشركة المصرية العامة للسياحة والفنادق "إيجوث" والتي تتولى أعمال التطوير الشاملة للفندق وذلك في خطة الدولة لتنمية واستثمار وتطوير المنشآت الفندقية المملوكة لها.

وصرح يحيى أبو الفتوح نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري أن التمويل تبلغ قيمته 978مليون جنيه، علما بأن إجمالي التكلفة الاستثمارية للمشروع قدرها 1339 مليون جنيه، مشيرا الى انه سيتم الاعتماد بنسبة 75% على المنتجات المحلية في مختلف مراحل التطوير.

وأضاف أبو الفتوح أن عملية إدارة الفندق سيتم اسنادها إلى شركة إدارة عالمية بمستوى 5 نجوم تمارس نشاطها لأول مرة في مصر بما يعكس الثقة العالمية في سوق السياحة المصرية، حيث من المقرر أن يصبح الفندق من أكبر فنادق القاهرة، ومؤكدا على ان التمويل يأتي في إطار دعم البنك المستمر لقطاع السياحة في مصر والذي يعد واحدا من أهم القطاعات الاقتصادية ومصدراً رئيسيا للعملات الأجنبية  وهو ما يشجع البنك الأهلي المصري–بوصفه أكبر المؤسسات المالية في مصر – على دعم هذا القطاع بشكل دائم ومتنامي، الامر الذي يتبناه البنك في منح تلك التسهيلات الإئتمانية للقطاعات ذات الطبيعة الخاصة التي تخدم الاقتصاد القومي.

ووصف الشريف نواف بن فايز الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة شركة الشريف القابضة، التسهيلات الممنوحة من البنك الاهلي المصري بانها دليل واضح على التوجه القوي نحو دعم الاستثمارات العربية والاجنبية في السوق المصرية على الرغم من التداعيات الاقتصادية العالمية الناتجة عن تفشي فيروس كورونا، موجها الشكر للبنك الاهلي المصري على دوره الفعال في اتمام عقد التمويل بنجاح ووفقا ومتطلبات المشروع، مع قدرة البنك على تذليل أية عوائق قد تعترض طريق الاستثمار في مصر.

كما أبدى حسين النطعي النائب الاول لرئيس مجموعة الأعمال سعادته واعتزازه بالتعاون مع البنك الاهلي المصري في ذلك التسهيل الائتماني والذي يعد باكورة التعاون والشراكة المثمرة بين الطرفين، معربا عن ثقته في قدرة كافة الأطراف المشاركة على انجاح المشروع لتطوير فندق شبرد باعتباره صرح تاريخي وليصبح واجهة سياحية متميزة تجذب السائحين من مختلف أنحاء العالم.

ومن جانبه أضاف شريف رياض الرئيس التنفيذي للائتمان المصرفي للشركات والقروض المشتركة بالبنك الأهلي المصري أن التمويل يستهدف عملية إحلال وتجديد فندق شبرد القاهرة والتي من المتوقع أن تستغرق 42 شهر ليتم إفتاح الفندق نهاية عام 2024 متضمنا تطوير وتحديث كافة الخدمات والمرافق، مع زيادة طاقته الاستيعابية من 260 غرفه إلى 316 غرفة وجناح، مشيرا الى ان فندق شبرد يعد من أقدم الفنادق المصرية والذي تأسس في منتصف القرن التاسع عشر ويتمتع بشهرة عالمية منذ عقود، وهو ما دفع الدولة لوضعه ضمن خطة تطوير المنشآت السياحية.

وتأسست مجموعة الشريف عام 1980، وهي شركة سعودية مسجلة في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية، وتعد من الشركات الرائدة في أعمال البنية التحتية خاصة مشاريع توصيلات الطاقة الكهربائية والمولدات الكهربائية.

وتمتلك المجموعة في مصر فندق نوفتيل القاهرة، بالإضافة إلى أعمالها المتمثلة في مقاولات الكهرباء، ويصل إجمالي استثماراتها لنحو 2.5 مليار جنيه بعد الانتهاء من تطوير فندق شبرد.

وتعد مجموعة الشريف واحدة من رواد السوق في المملكة العربية السعودية في توفير الطاقة من خلال التوزيع والنقل. ومن خلال وحدات الأعمال المتعددة التابعة للمجموعة تقوم الشركة حاليا بتنفيذ مشاريع متعددة تبلغ قيمتها أكثر من 1.7 مليار ريال سعودي، حيث تجاوزت قيمة الأعمال المنفذة في مجال الطاقة أكثر من 7 مليارات ريال سعودي.

ومن خلال الرؤية المستقبلية للمجموعة، انتقلت إلى النمو الهائل في قطاعات السوق المتنوعة، بما في ذلك الاستثمار الصناعي والعقاري والطاقة المتجددة والبنية التحتية للمدن الذكية، لتتماشى مع الرؤية المستقبلية للمملكة العربية السعودية ٢٠٣٠.

المجموعة لديها انتشار جغرافي مميز في كل من قارة آسيا، وإفريقيا، وأوروبا، إذ تمتلك أعمالا متعددة في الإمارات، وسلطنة عمان، ومصر، وتونس، وتشاد، والجابون، وفرنسا، وباكستان، إضافة إلى انتشار أعمالها في المملكة العربية السعودية كمركز إقليمي.

2

5
 

3
 

4
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة