خالد صلاح

كلام فى سر النجوم.. عندما أكل حسين رياض وفرقته دون دفع الحساب فى بلاد الشام

الخميس، 11 فبراير 2021 08:00 ص
كلام فى سر النجوم.. عندما أكل حسين رياض وفرقته دون دفع الحساب فى بلاد الشام الفنان حسين رياض
زينب عبداللاه

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فى حياة النجوم الكثير من الأسرار التى لا يستطيعون البوح بها فى وقتها ولكنهم قد يعترفون بها بعد مرور زمن ووقت طويل عليه وتصبح من الماضى ا التى صنع حياتهم وشخصيتهم وذكرياتهم وتاريخهم.

وكان لنجوم الزمن الجميل العديد من هذه الأسرار التى باحوا بها بعد حدوثها بفترة، وهو ما سجلته مجلة الكواكب مع عدد من نجوم الزمن الجميل فى عدد نادر صدر عام 1961 ، ونشر تحت عنوان :"أسراروراء قضبان الصمت"

وفى هذا العدد تحدث الفنان الكبير حسين رياض عن واقعة حدثت له قبل الحرب العالمية الأولى، وكان وقتها ممثلاً بفرقة عزيزعيد، وفى إحدى السنوات سافرت الفرقة إلى الشام فى رحلة عقدت عليها الآمال فى الحصول على مكاسب مادية كبيرة، ولكن خابت ظنون الفرقة وأفرادها منذ اليوم الأول لوصولهم، وأنفق أعضاء الفرقة كل ما معهم من أموال حتى أصبحت جيوبهم خاوية.

وأشار حسين رياض إلى أنه اضطروا للذهاب إلى مدينة طرابلس سيراً على الأقدام يحملون معداتهم على ظهورهم وعلى ظهور الحمير، حتى عض الجوع بطونهم وسلبهم عقولهم.

وأوضح الفنان الكبير أنهم خلال سيرهم فى الطريق مروا بمطعم، فدخلوا دون تفكير وطلبوا من صاحب المطعم أن يأتيهم بأفضل أنواع الطعام التى عنده ، فقدم لهم صاحب المطعم أنواع من الجبن والبصل والخبز وهو كل ما يقدمه المطعم من طعام، وظلوا يأكلون فى نهم شديد وعندما تفرغ الأطباق يطلبون المزيد ، حتى شبعوا وملأوا بطونهم، وحينما جاءت لحظة الحساب اعترفوا للرجل بإفلاسهم فى مشهد تمثيلى رائع، وهم يحكون قصتهم.

وأكد حسين رياض أن صاحب المطعم كان كريماً معهم، وعفاعنهم، ولكن بقيت مشكلة النوم حيث لم يكن لديهم مكان ينامون فيه حتى حل عليهم الليل.

وقال الفنان الكبير:"دخل علينا الليل ولم نجد سوى اسطبل مملوء بالحمير، وأصر صاحبه أن يتقاضى منهم أجراً عن نومهم فيه، ولكن لم يكن معهم أية أموال

وأضاف رياض:"بعد تفكير سريع عدنا إلى صاحب المطعم الكريم وبنفس الأداء والمشهد التمثيلى أقنعناه بالمبيت فى محله، ووافق الرجل الطيب بشرط ألا نتناول فى الصباح طعام الإفطار"

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة