خالد صلاح

ليلى علوى تحتفى بنجاح مهمة مسبار الأمل :إنجاز عظيم يشرف كل عربى

الأربعاء، 10 فبراير 2021 04:59 م
ليلى علوى تحتفى بنجاح مهمة مسبار الأمل :إنجاز عظيم يشرف كل عربى الفنانة ليلى علوى
ريهام عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكدت الفنانة ليلى علوى، أن نجاح مهمة مسبار الأمل الإماراتى فى الوصول لمداره حول كوكب المريخ، إنجاز فضائى عربى عظيم، ومهنئة الإمارات وشعبها قائلة :"حقيقي إنجاز عظيم يشرف كل عربى".

وقالت ليلى علوى فى تغريدة عبر حسابها الرسمى بتويتر :"وصول مسبار الأمل إلى المريخ إنجاز فضائي عربي عظيم.. تحية للإمارات العربية المتحدة وألف مبروك لشعب الإمارات والشعوب العربية، حقيقي إنجاز عظيم يشرف كل عربي".

ليليى علوى
ليلى علوى

 

وأصبحت الامارات خامس دولة عالميا تصل إلى الكوكب الأحمر وتعد الرحلة الشاقة التى قطعها المسبار على مدار الـ 7 أشهر الماضية منذ إطلاقه من قاعدة تاناغاشيما الفضائية في اليابان في 20 يوليو 2020، فى أول مهمة إلى المريخ تقوم بها دولة عربية ومسلمة.

وبارك الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، نجاح مهمة مسبار الأمل على أكمل وجه ، ونشر الخبر المفرح عبر تغريدة في حسابه الرسمي في تويتر: " تمت المهمة بنجاح".

وبحسب وسائل اعلان اماراتية، فان الحلم تحول إلى حقيقة والفكرة باتت واقعاً وإنجازاً يضاف إلى سجل الإمارات الزاخر بالإنجازات النوعية العالمية، مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ «مسبار الأمل» ترجم ثقافة اللامستحيل التي كرستها دولة الإمارات منذ قيامها فكراً ونهجاً في تحويل التحديات إلى فرص، وإنجاز يعكس رسالة أمل بأن العرب قادرون على استئناف حضارتهم من خلال الاجتهاد والإبداع والابتكار واستشراف المستقبل والمساهمة في صناعته.

ويعتبر المسبار المهمة العلمية التاريخية الأولى من نوعها في العالم العربي، حيث انطلق في يوليو 2020، وسط ترقب عربي وعالمي لهذا المشروع الهادف إلى ترسيخ مكانة دولة الإمارات كمركز رائد في قطاع الصناعات الفضائية في المنطقة وبناء كوادر علمية إماراتية وعربية تشكل إضافةً نوعيةً للمجتمع العلمي العالمي، والمساهمة في دفع مسيرة المعرفة العالمية في مجال الفضاء.

وقطع المسبار مسافة 493.5 مليون كيلومتراً، والوصول ليس نهاية الرحلة بل هو بداية لأخطر مراحل مهمة المسبار وأكثرها دقّة، نظراً لكونها المرة الأولى التي يتم فيها استخدام منظومة المسبار الذي تم تصنيعه بالكامل ولم يتم شراء أي جزء منه.

وبمجرد أن دخلت المركبة مدارًا حول المريخ، فإنها ستتواصل مع الأرض من خلال محطة أرضية في إسبانيا، ويستغرق وقت الضوء في اتجاه واحد بين المريخ والأرض ما بين 10 و11 دقيقة، لذلك ستتأخر الإشارة قليلاً.

وبعد أن يلتقط المسبار المدار، سيدخل في مدار إهليلجي حول الكوكب، على مسافة قريبة من سطح المريخ تصل إلى 621 ميلًا وعلى بعد 30683 ميلًا منه، وسيستغرق الأمر حوالي 40 ساعة لإكمال دورة واحدة، وسيرسل المسبار صورته الأولى للمريخ خلال هذا الوقت.

وتستمر مهمة المسبار طوال سنة مريخية كاملة تبلغ بحسابات الأرض 687 يوماً، يجمع فيها أكثر من 1000 جيجابيت من البيانات التي سيتم مشاركتها مجاناً مع المجتمع العلمي والمهتمين بالفضاء من الجامعات ومراكز الأبحاث حول العالم.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة