خالد صلاح

ضيق الوقت سبب فشل إعارة مدحت فقوسة من الإسماعيلى لأسوان

الإثنين، 01 فبراير 2021 11:56 ص
ضيق الوقت سبب فشل إعارة مدحت فقوسة من الإسماعيلى لأسوان مدحت فقوسة لاعب الاسماعيلى
كتبت لبنى عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فشلت صفقة إعارة مدحت فقوسة لاعب النادى الإسماعيلى لصفوف أسوان على سبيل الإعارة لنهاية الموسم بسبب ضيق الوقت وعدم تمكن مسئولى أسوان من قيد اللاعب، قبل غلق باب القيد الشتوى ليبقى اللاعب فى القلعة الصفراء.

وتعاقد الدراويش مع الخماسى حسين السيد ومصطفى الزنارى وعبد الله جمعة وأحمد العش ومحمد حسن على سبيل الإعارة لنهاية الموسم، كما وافق على إعارة إبراهيم أبو اليزيد ومحمد مخلوف لمصر المقاصة لنهاية الموسم ووجيه عبد الحكيم للإنتاج الحربى لنهاية الموسم أيضاً.

وقرر البوسنى دراجان يوفيتش، المدير الفنى للنادى الإسماعيلى، تخصيص برنامج بدنى لتجهيز الوافدين الجدد للدراويش حسين السيد ومصطفى الزنارى وعبد الله جمعة وأحمد العش ومحمد حسن تحت إشراف جيفاد ساريتش مدرب الأحمال الجديد، بهدف الارتقاء بالمعدلات البدنية لهم قبل المباريات المقبلة بالدوري.

ورفض البوسنى دراجان يوفيتش المدير الفنى الجديد للنادى الإسماعيلى فكرة الإقامة فى فندق النادى مؤكدًا أنه يريد شقة خاصة لمنحه مزيدًا من الخصوصية، وعلم "اليوم السابع" أن المدرب البوسنى رفض حضور زوجته للإقامة معه فى الإسماعيلية لحين وضوح الرؤية فى مسيرته مع الدراويش فى ظل ارتباطه بتعاقد يمتد لستة شهور فقط ، لذا فضل المدرب تأجيل حضور زوجته لحين التأكد من استمراره فى قيادة الاسماعيلى لفترة أخرى.

وتعاقد مجلس إدارة الإسماعيلى برئاسة المهندس إبراهيم عثمان بصفة رسمية مع البوسنى "دراجان يوفيتش" لتولى تدريب الفريق الأول لكرة القدم لنهاية الموسم إضافة إلى مواطنه "جيفاد ساريتش" كمدرب للأحمال.
 
واستقبل عثمان المدير الفنى الجديد بجانب مدرب الأحمال لإنهاء كل التفاصيل الخاصة بالتعاقد قبل توليه المهمة بشكل رسمى مع الدراويش فى ظل ترحيبه بتدريب أحد أكبر الأندية فى مصر والقارة السمراء ورغبته فى صنع طفرة حقيقة ضمن صفوف الدراويش.
 
وأصبح رصيد الإسماعيلي 8 نقاط في المركز الثالث عشر ليكون الفريق الأصفر متساويًا مع الثلاثي البنك الأهلي وغزل المحلة والاتحاد السكندري.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة