أكرم القصاص

محافظ بنى سويف: الانتهاء من تبطين 378.3 كيلو متر من الترع بتكلفة تزيد عن 804 مليون جنيها

الأربعاء، 29 ديسمبر 2021 07:25 م
محافظ بنى سويف: الانتهاء من تبطين 378.3 كيلو متر من الترع بتكلفة تزيد عن 804 مليون جنيها تبطين الترع بمحافظة بنى سويف
بنى سويف هانى فتحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تلقى الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف تقريراً من الإدارة المركزية للموارد المائية  والرى ببنى سويف، بشأن متابعة مستجدات الموقف التنفيذى للمشروع القومى لتأهيل وتبطين البنية التحتية المائية، والذى أطلقته القيادة السياسية، بهدف تأهيل ورفع كفاءة الترع لتحقيق أعلى مستوى من ضبط الجودة، حيث تضمن التقرير نسب التنفيذ والأطوال، التي تم الانتهاء منها بكل مركز أو مدينة، والعمليات الجاري طرحها والمعوقات للعمل على تذليلها بالتنسيق مع الجهات والوزارات المعنية.

 

وقال المحافظ "طبقاً للتقرير الذي  يعده وكيل الوزارة جمال الباز" أنه يجرى العمل في تنفيذ 39 عملية، حيث تم الانتهاء من تبطين 378.3 كم بتكلفة 804 ملايين جنيه، فيما يبلغ إجمالي أطوال الأعمال المستهدف تنفيذها  720.9 متر تقريباً بتكلفة مليار و853 مليون جنيه تقريباً، لتخدم 253 ألف و263 فداناً من خلال 163 ترعة بدائرة المحافظة، بينما تقدر الأعمال الجارى تنفيذها بأطوال 588 كم تقريباً تخدم زمام 181 ألف و470 فداناً باعتمادات تزيد عن مليار و437 مليون جنيهاً، فيما يصل إجمالي أطوال الأعمال الجاري طرحها وترسيتها 133كم  تقريباً  تخدم زمام 71ألف و793 فداناً.

 

كما شدد المحافظ على أهمية تكثيف المرور على الترع والمصارف من خلال لجان المرور المشتركة من الوحدات المحلية والجهات الأمنية وإدارات الرى والصرف بالمراكز والمدن لاتخاذ الإجراءات اللازمة،حيال مواجهة التعديات فى مهدها، تنفيذاً لتكليفات القيادة السياسية بسرعة الانتهاء من المشروع

 

وتجدر الإشارة أن المحافظ قد أصدر القرار (رقم 784 لسنة 2021 )بتشكيل لجنة "برئاسة النائب بلال حبش"، للمرور والمعاينة على الطبيعة للمشروعات، للوقوف على نسب التنفيذ ورصد أية معوقات تواجه سير الأعمال  لسرعة تذليلها وتوفير البدائل المناسبة ،لتسيهيل الأعمال الجاري تنفيذها بالمشروع الذي يوفر العوائد والمكاسب التي تعود على منظومة الري، بتوفير المياه لأغراض الرى والصناعة ومياه الشرب وتقليل والهدر، ولضمان عدالة توزيع المياه وزيادة الإنتاجية الزراعية فضلا عن ترشيد تكلفة أعمال الصيانة والتطهير للمصارف والمجارى المائية.






مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة