أكرم القصاص

"ركائز الأمن المجتمعى".. موضوع خطبة الجمعة اليوم والأوقاف تترجهما لـ 19 لغة أجنبية

الجمعة، 26 نوفمبر 2021 06:00 ص
"ركائز الأمن المجتمعى".. موضوع خطبة الجمعة اليوم والأوقاف تترجهما لـ 19 لغة أجنبية خطبة الجمعة - ارشيفية
كتب على عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
"ركائز الأمن المجتمعي".. هو الموضوع الذى حددته وزارة الأوقاف فى وقت سابق، ليكون موضوع خطبة الجمعة اليوم، وسط تجديد تنبيهاتها على أئمة المساجد بضرورة الالتزام بموضوع الخطبة نصا أو مضمونا على أقل تقدير، وألا يزيد زمن الخطبة على الوقت المحدد بـ 10 دقائق.
 
ونشرت وزارة الأوقاف عبر موقعها الإلكتروني خطبة الجمعة المقبلة، مترجمة إلى 19 لغة أجنبية ، بالإضافة إلى لغة الإشارة، بعنوان : "ركائز الأمن المجتمعي"، وذلك فى إطار واجبها التوعوي والدعوي تجاه ديننا وبيان يسره وسماحته ، وعنايته بكل ما فيه صالح الإنسانية وسعادتها ورقيها ، ونشر مكارم الأخلاق والقيم الإنسانية ، ومواجهة ومحاصرة الفكر المتطرف ، وفي ضوء إيمانها بأن ديننا دين الرحمة للناس أجمعين ، وحرصنا على ترسيخ أسس التعايش السلمي بين الناس جميعًا من خلال حوار الحضارات لا تصادمها .
 
وكانت وزارة الأوقاف، قررت نشر خطبة الجمعة بعدة لغات أسبوعيًّا ، بحيث يتم نشرها مكتوبة ومسموعة ومرئية (بالصوت والصورة) من خلال قيام عدد من أساتذة اللغات المتخصصين بتسجيلها بالمكتب الإعلامي بوزارة الأوقاف أسبوعيًّا.
 
وكان الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، أكد أن الأمن نعمة من أعظم نعم الله (عز وجل) على خلقه، حيث يقول نبينا (صلى الله عليه وسلم): "مَنْ أَصْبَحَ مِنْكُمْ آمِنًا فِى سِرْبِهِ مُعَافًى فِى جَسَدِهِ عِنْدَهُ قُوتُ يَوْمِهِ فَكَأَنَّمَا حِيزَتْ لَهُ الدُّنْيَا بِحَذَافِيرِهَا" .، مضيفا أنه لا يمكن أن يتحقق أمن الفرد بمعزل عن أمن المجتمع، فأمن الدول عملية تكاملية تشاركية بين جميع أبنائها، حيث لا يمكن لأى منهم أن يوفر الأمن لنفسه وأسرته بمعزل عن أمن المجتمع، فهناك حماية الحدود، وحماية الدولة من الأعداء، وحماية الأمن الداخلى، وحماية المال والعرض، وحماية المرافق العامة.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة