أكرم القصاص

نصب تذكاري للأسطورة مارادونا في مدينة كالكوتا الهندية إحياءً لذكراه.. صور

الخميس، 25 نوفمبر 2021 11:33 ص
نصب تذكاري للأسطورة مارادونا في مدينة كالكوتا الهندية إحياءً لذكراه.. صور نصب تذكاري لمارادونا في الهند
كتب أحمد حربي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أحى الاف من محبي وعشاق أسطورة كرة القدم مارداونا ، فى الهند الذكري الأولى لرحيل أسطورة وملك الشعوب، حيث تستمر رحلة تخليد ذكرى مارادونا بالعديد من اللوحات الجدارية والتماثيل والوشوم، وتمت تسمية الأطفال، أولاد وبنات، باسمه بعد رحيله.

وتحل اليوم الخميس الذكرى الأولى لوفاة الأسطورة الأرجنتينية دييجو أرماندو مارادونا الذي توفي في مثل هذا اليوم من العام الماضي، حيث سيحيي الآلاف من عشاقه الذكرى السنوية الأولى لرحيله وسط خلافات قانونية بشأن كيفية وفاته ومزاعم حول علاقات سابقة تهدد بتشويه إرثه.

ففي مدينة كالكوتا الهندية ثم وضع نصب تذكاري للأسطورة دييجو مارادونا إحياءً لذكرى رحيله الذي يصادف اليوم.

وتوفى مارادونا الذي قاد الأرجنتين للقب كأس العالم 1986 في 25 نوفمبر 2020 عن عمر يناهز 60 عاما بسبب سكتة قلبية.

ولد مارادونا في حي فقير في ضواحي بوينس أيرس وأصبح رمزا للكثيرين في الأرجنتين وحول العالم. وكان بطلا في نابولي بإيطاليا حيث ساهم في قيادة الفريق الصغير للتتويج محليا وأوروبيا.

تفجرت مفاجآت وأسرار جديدة عن أسطورة كرة القدم الأرجنتينى، دييجو أرماندو مارادونا، وذلك بالتزامن مع ذكري وفاته التي تحل الخميس 25 نوفمبر حيث وكشف الصحفى والكاتب  نيلسون كاسترو عن تفاصيل صادمة ومنها دفن دييجو بدون قلبه بعد محاولة سرقته.

وقال الكاتب الأرجنتينى فى كتاب له ألفه بعنوان "صحة دييجو.. القصة الحقيقية"، إن "مارادونا دفن بدون قلبه ، وذلك بعد أن حاول مشجعون متطرفون انتزاع قلب مارادونا (من داخل ضريحه)، لكن ذلك لم يحدث، وبعد ذلك قام الأطباء بإخراج قلبه من جسده لأنه كان مهما جدا للتحقيق في ظروف وفاته، موضحا أن "كانت هناك حركة من مشجعى  البارابرافاس ، النادى الذى كان يدربه مارادونا، هى التى خططت لاقتحام جثته واستخراج قلبه، ولكن هذا لم يحدث لأن هذا كان عملا ذو جرأة كبيرة، لكن فى النهاية تم اقتلاع قلب مارادونا من قبل الأطباء".
 
 

Image

Image

Image

 

 

Image


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة