أكرم القصاص

مشاتل وزارة البيئة بالقاهرة والفيوم كلمة السر فى تشجير مصر

الثلاثاء، 02 نوفمبر 2021 03:00 ص
مشاتل وزارة البيئة بالقاهرة والفيوم كلمة السر فى تشجير مصر الزرع روح الحاة
كتبت ــ منال العيسوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ارتبط دوما اسم وزارة البيئة بكل ما هو أخضر، وخاصة التشجير والزراعة، ومنذ اللحظة الأولى لوجود وزارة البيئة، وضعت نصب أعينها أهمية وجود مشتل مركزى للوزارة، وبالفعل تم إنشاؤه عل مساحة 11 فدانا بالقطامية فى القاهرة الجديدة، ليكون الشرارة الأولى لانطلاق الجمال فى مصر.

دائما تجد هذا المشتل المركزى هو المصدر الأول لتطوير ودعم المدارس والجامعات والجمعيات الأهلية والمدن الجديدة بالأشجار والشتلات والحوليات.

وتسعى وزارة البيئة حاليا لتطوير المشتل لزيادة القدرة الإنتاجية له بهدف التوسع فى تشجير كافة المحافظات، حيث تم إنشاء مشتل الفيوم كخطوة فى سلسلة إنشاء مشاتل بكافة الفروع.

ويضرب مشتل الفيوم المثل الجيد فى  إنشاء صوبة زراعية مجهزة بشبكة رى ومراوح تهوية على مساحة 40 متر مربع، وتم عمل أحواض لتربية النباتات خارج الصوبة، وزراعة أصناف متعددة منها الموالح بأنواعها، والزيتون، والزهور، ونباتات تحديد أسوار، وسرو ليمون، وأكينو كاربس، ونباتات ظل مثل بفمباخيا، ويوكا، وسالومى، ودراسينا.

ويهدف مشتل الفيوم الى دعم المناطق المحيطة بالمشتل كالأحياء والمراكز والجمعيات الأهلية بالأصناف التى تم زراعتها.

جدير بالذكر، أنه تعد مشروعات التشجير وزيادة المسطحات الخضراء من أهم المشروعات التي توليها الوزارة عناية ورعاية خاصة، حيث أن إقامة هذه المشروعات تعمل على تحسين نوعية الهواء وتقليل معدلات التلوث والأتربة العالقة بالهواء، والارتقاء بجودة الهواء بما يساعد على تحسين مستوى الصحة العامة للمواطنين.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة