أكرم القصاص

إعلام النواب تفتح ملف إهمال قصر ثقافة روض الفرج وتعقد اجتماعا لاحقا مع "التخطيط" صور

الثلاثاء، 02 نوفمبر 2021 04:22 م
إعلام النواب تفتح ملف إهمال قصر ثقافة روض الفرج وتعقد اجتماعا لاحقا مع "التخطيط" صور لجنة الثقافة والاعلام بمجلس النواب
كتبت نورا فخرى - تصوير خالد مشعل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فتحت لجنة الثقافة والاعلام بمجلس النواب، برئاسة الدكتورة درية شرف الدين، خلال إجتماعه اليوم الثلاثاء مسأله إهمال وزارة الثقافة في قصر ثقافة روض الفرج، في ضوء  طلب الاحاطة المقدم من النائب محمد عبد الرحمن راضي، وبحضور هشام عطوة، رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة.

وانتهت اللجنة في ضوء المناقشات، إلي عقد إجتماع لاحق في حضور ممثل وزارة التخطيط بعد إيفاد رئيس الهيئة اللجنة بتكلفة رفع كفاءة قصر ثقافة روض الفرج، وذلك لبحث توفير المخصصات اللازمة.

تعقيبا علي الانتقادات لعدم إدراج القصر ضمن الخطة في وقت سابق، قال هشام عطوة إن الميزانية كانت محدودة وهناك إلتزامات سابقة علي الهيئة، لافتا أنه كان يستهدف الفترة القادمة مخاطبة وزارة التخطيط لإدراج قصر روض الفرج ضمن خطة العام الجاري.

وأوضح عمرو بسيوني، بهيئة قصور الثقافة، إننا بصدد تعديل الخطة لاسيما وأنه سبق وتم ارسالها وتتضمن قصر روض الفرح، إلا أن وزارة التخطيط وضعت مخصصات لبعض ما تضمنته الخطة من مشروعات ولم يكن من ضمنها، "قصر روض الفرج".

وكان النائب محمد عبد الرحمن راضي، قد انتقد الاهمال الذي طال قصر ثقافة روض الفرج الذي يخدم محافظة القاهرة كاملا وعدم قيام الوزارة برقع كفاءه القصر من بنية تحتية ومسارح وأجهزة حماية مدنية، وأجهزة التكيف مما يؤثر غلي القصر والمستفيدين منه من ابناء 

من جانبها شددت النائبة شادية خضير، علي أهمية القوي الناعمة بما فيها قصور الثقافة التي يجب أن تنتشر في ربوع البلاد، مطالبة هيئة قصور الثقافة باحصائية متكامله تقدم للجنة البرلمانية بشأن عدد قصور الثقافة والميزانية المخصصة لكل منها.

وأكدت النائبة ضحي عاصي، أهمية قصور الثقافة باعتبار المواطن فاعل فيها علي عكس التلفزيون والسوشيال ميديا، التي يكون فيها المواطن متلقي، مما يخلق شخصية مختلفة.

 

لجنة الثقافة (8)
 
لجنة الثقافة (1)
 
لجنة الثقافة (2)
 
لجنة الثقافة (3)
 
لجنة الثقافة (4)
 
لجنة الثقافة (5)
 
لجنة الثقافة (6)
 
لجنة الثقافة (7)

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة