أكرم القصاص

عمر كمال يدعو لـ حسن شاكوش من أمام الكعبة: "ربنا يفكها عليك يا حبيبى وترجع"

الأحد، 14 نوفمبر 2021 10:43 ص
عمر كمال يدعو لـ حسن شاكوش من أمام الكعبة: "ربنا يفكها عليك يا حبيبى وترجع" عمر كمال
سارة صلاح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أدى مطرب المهرجانات عمر كمال، مناسك العمرة فى الأراضى المقدسة، خلال تواجده بالسعودية لإحياء حفلتين غنائيتين ضمن فعاليات موسم الرياض فى دورته الثانية.

وبعد نشر عمر كمال، صورة له بملابس الإحرام من أمام الكعبة المشرفة، كتب له أحد المتابعين، قائلاً: "طبعاً بتدعي ربنا ينصرك على حسن شاكوش".

ليرد عليه عمر كمال بفيديو ويدعو لصديقه حسن شاكوش، قائلاً: شاكوش يا حبيبي، ربنا يفكها عليك يا حبيبي يا رب، وترجع تانى يا حبيبى وربنا يديك برزق أخواتك وأمك يا حبيبي اللي بتحبك وتنول دعواتها ويحنن كل القلوب عليك يا حبيبي، وترجع أحسن من الأول، عشان أنت طيب وتستأهل مل خير وفيك شيء لله، وأنا أكتر واحد عارف ده، بدعيلك كتير والله يا حبيبي، ربنا يهديك بنعمته وبستره عليك يا رب، وما يشمتش فيك حد أبدًا ويديم نعمته و ستره عليك و عليا إن شاء الله".

 

1234
 

 

وصدر قرار من نقيب الموسيقيين هانى شاكر ومجلس النقابة، بوقف حسن شاكوش سحب ترخيصه نهائي، وبرر مطرب المهرجانات الشعبية حسن شاكوش، موقف إساءته للفرق الموسيقية، في بث مباشر عبر حسابه الشخصي بموقع فيس بوك، وقال "انا مقدرش أغلط في الفرق الموسيقية، اسألوا أي فرقة أنى مقدرش أغلط في أي حد من الفرق الموسيقية، أنا طلعت مع كل فرق مصر".

وأضاف شاكوش "أنا بقول للناس أنا عمري ما أغلط في أي عازف ولا عمري ما أغلط في أي طبال ولا أي بتاع مزيكا، لانهم إخواتنا وحبايبنا، انا عامل اللايف ده علشان اوضح وجه النظر، دى أول غلط ليا من ساعة ما دخلت المجال".

 

وتابع شاكوش: "أنا ورضا وفرقة رضا البحراوي أخوات وحبايب، أنا اشتغلت مع فرقة رضا أكتر من 10 مرات وهما أخواتي واسألوهم، وعمري ما زعلت حد من الفرق الموسيقية، وليهم كل الاحترام والتقدير، أنا بتأسف لكل الفرق الموسيقية والطبالين والعازفين".

 

واختتم كلامه تعليقًا على قرار وقفه "نقابة المهن الموسيقية على راسنا من فوق، وأي قرار على راسنا من فوق وانا راضي بيه وكل خيره وفيها تأخيره إن شاء الله".

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة