أكرم القصاص

ناسا تغير طريقة سفر رائدى فضاء من كبسولة بوينج لمركبة SpaceX

الخميس، 07 أكتوبر 2021 08:00 م
ناسا تغير طريقة سفر رائدى فضاء من كبسولة بوينج لمركبة SpaceX مركبة SpaceX
كتبت أميرة شحاتة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أعلنت ناسا، أن هناك رائدي فضاء من المتوقع أن يطيروا في مهمات مبكرة من كبسولة طاقم بوينج سينتقلون بدلاً من ذلك إلى المدار مع SpaceX، حيث أعادت الوكالة تكليف رواد الفضاء نيكول مان وجوش كاسادا بمهمة SpaceX's Crew-5 ، والتي من المتوقع إطلاقها نحو محطة الفضاء الدولية في موعد لا يتجاوز خريف عام 2022.
 
وفقا لما ذكره موقع "space" الأمريكي، كان كل من مان وكاسادا يتدربان على كبسولة Boeing CST-100 Starliner، حيث كانت مان استعدادًا لأول رحلة تجريبية مأهولة للمركبة الفضائية إلى المختبر المداري وكاسادا في أول مهمة تشغيلية لـ Starliner.
 
لكن ليس من الواضح متى ستنطلق أي من رحلات بوينج هذه؛ فيجب على Starliner القيام بمهمة اختبار غير مأهولة إلى المحطة الفضائية قبل أن تتمكن من نقل الأشخاص. 
 
وتعرضت الكبسولة للشق الأول في تلك الرحلة التجريبية في ديسمبر 2019 لكنها عانت من العديد من الثغرات التي حالت دون لقاء مخطط مع المختبر المداري. 
 
خططت شركة بوينج لإطلاق تجربة ثانية، تسمى Orbital Flight Test 2 (OFT-2)، في أواخر يوليو من هذا العام، لكنها اكتشفت مشكلة في بعض الصمامات في نظام الدفع Starliner.
 
قال مسؤولو ناسا، إن مشكلة الصمام لا تزال دون حل، وقد ينتهي الأمر بتأجيل OFT-2 حتى عام 2022.
 
وفي الوقت نفسه، أطلقت SpaceX بالفعل مهمة اختبار بطاقم واحد ورحلتين تشغيليتين إلى المختبر المداري بصاروخها Falcon 9 وكبسولة Crew Dragon، وتستعد الشركة لإطلاق رحلتها الثالثة المتعاقد عليها Crew-3 ، في وقت لاحق من هذا الشهر. 
 
قال مسئولو ناسا في بيان اليوم: "قررت وكالة ناسا أنه من المهم إجراء عمليات إعادة التعيين هذه لإتاحة الوقت لشركة Boeing لإكمال تطوير Starliner مع استمرار الخطط لرواد الفضاء لاكتساب خبرة في رحلات الفضاء لتلبية الاحتياجات المستقبلية لبعثات الوكالة"، وأضافوا أنه سيتم الإعلان عن رواد الفضاء الآخرين الذين يسافرون على متن Crew-5 في وقت لاحق.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة