أكرم القصاص

رضا صلاح

محمد صلاح يتوهج.. والكرة الذهبية تنادى الفرعون

الإثنين، 25 أكتوبر 2021 08:13 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يثبت محمد صلاح نجم منتخب مصر ونادي ليفربول الإنجليزي يوما بعد يوم، أنه الأجدر بالتتويج بجائزة الكرة الذهبية هذا الموسم لما يقدمه مع الريدز هذا الموسم فى الدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا، ما جعل عشاق كرة القدم يتغنون بالفرعون المصرى بعد تسجيله هاتريك أمام مانشستر يونايتد، بل وأصبح حديث العالم، وجعل نادي ليفربول يحتفى بأرقام النجم المتألق المصري محمد صلاح، واصفين محمد صلاح بالمذهل والخارق للعادة، وانهالت الإشادات من الصحف الإنجليزية على أداء الفرعون المصري محمد صلاح.

بالفعل إنه يوم تاريخي جديد للنجم المصري محمد صلاح بعد أن قاد فريقه ليفربول للفوز على مضيفه مانشستر يونايتد بنتيجة 5-0، خلال المباراة التي جمعت الفريقين مساء أمس الأحد على ملعب "أولد ترافورد"، في قمة الجولة التاسعة لمنافسات الدوري الإنجليزي الممتاز، في المباراة التي شهدت تألق الفرعون بشكل كبير بعد تسجيله 3 أهداف وصنع هدفا آخر، حيث بدأ العديد من الخبراء والنقاد في كرة القدم العالمية يرشحون الفرعون المصري محمد صلاح، للفوز بجائزة الكرة الذهبية لعام 2021، وهي الجائزة التي تمنحها مجلة "فرانس فوتبول" كل عام لأفضل لاعب في العالم.

وظهر النجم المصرى محمد صلاح، فى فورمة جديدة مع ليفربول هذا الموسم، حيث ظهرت عضلاته المفتولة، والتى لاقت إشادات جماهير ليفربول بقوة اللاعب البدنية، بعد أن تطور جسد محمد صلاح منذ انضمامه إلى نادي ليفربول فى عام 2017، حيث وضح مدى قوة الفرعون البدنية.

محمد صلاح يواصل صناعة التاريخ فى مشواره الحافل بالألقاب والإنجازات مع ليفربول، بعدما أحرز هاتريك فوز الريدز أمام مضيفه مانشستر يونايتد، ما يجعل الكرة الذهبية هى التى تنادي على الفرعون المصري لما يقدمه من أداء يمتع جماهير كرة القدم فى كل مكان.

لذلك.. أرى أن تألق الفرعون المصري محمد صلاح الملفت للنظر هذا الموسم، يجعله قادرا على إعادة ليفربول لمنصات التتويج بعد موسم أخفق فيه الريدز بسبب غياب قواه الدفاعية عن غالبية مباريات الموسم الماضى والتي كانت السبب الرئيسى في ابتعاد ليفربول عن الفوز بأى لقب الموسم الماضى، كما أرى أن تحديات محمد صلاح مع ليفربول ستكون كبيرة في موسمه الخامس مع الريدز عقب وصوله من روما بعد أن ساهم في تتويج ليفربول بأول ألقابه في الدوري الإنجليزي بنظامه الجديد على الإطلاق الموسم قبل الماضى، والأول منذ عام 1990، ليصبح واحدا من نجوم جيل تاريخي قاد الريدز للقب الذي وصف بالمستحيل من قبل بجانب إضافة لقب دوري أبطال أوروبا لسجل إنجازات ليفربول.

وأتمنى أن لا تقف تحديات محمد صلاح مع ليفربول عند هذا الحد، وأن تمتد إلى أبعد من ذلك هذا الموسم، خاصة أن الفرعون المصري يسعى للتتويج بلقب الدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا مع السعى للحصول على لقب الهداف والمنافسة على لقب الأفضل فى البريميرليج هذا الموسم، ليصبح أحد أساطير الدوري الإنجليزي بألقابه التى حققها مع ليفربول، كما يسعى للتتويج بالكرة الذهبية العام الحالى.

وأرى أن محمد صلاح هو الأكثر استحقاقا للتتويج بالكرة الذهبية هذا العام لما يقدمه من موسم استثنائى مع ليفربول فى الدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا، خصوصا مع تراجع مستوى رونالدو وميسي هذا الموسم، وتألق محمد صلاح مع الريدز ما يجعله يستحق وبجدارة التتويج بالكرة الذهبية الأولى في مسيرته داخل المستطيل الأخضر.

وأخيرا.. أتمنى التوفيق لنجمنا الفرعون المصري محمد صلاح في التتويج بالكرة الذهبية لأول مرة فى تاريخه، وأن يحقق كل ما يتمناه ليصبح أحد أهم أساطير الساحرة المستديرة في تاريخ اللعبة، وإسعاد الجماهير المصرية.

 

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة