أكرم القصاص

فى محاكاة لنشوب حرب مع موسكو..

"فوربس": واشنطن نقلت مقاتلات "إف 16" إلى أقرب مطار من روسيا

الأحد، 24 أكتوبر 2021 10:06 م
"فوربس": واشنطن نقلت مقاتلات "إف 16" إلى أقرب مطار من روسيا مقاتلات اف 16
كتب محمد جمال

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أفادت مجلة "فوربس" بأن سلاح الجو الأمريكي نقل مقاتلات من طراز "إف 16" إلى المطار الأقرب من الحدود الروسية في جزيرة شيميا في ألاسكا.

اف 16

وأوضحت المجلة أن هذه المقاتلات نقلت إلى المطار المذكور "في تدريب خاص يحاكي نشوب الحرب مع روسيا".

وأشارت إلى أن سلاح الجو يتوقع في حال الحرب أن يهاجم الروس القواعد الكبيرة للجيش الأمريكي بالصواريخ البالستية والمجنحة، وبنشر الجيش الأمريكي طائراته، فإنه قد يضمن على الأقل نجاة بعض الطائرات من القصف وقدرتها على الرد.

يذكر أن، البنتاجون أعلن في سبتمبر الماضى أن هدف الولايات المتحدة يتمثل في عدم الدخول في حرب مع روسيا والصين، لأن مثل هذه الحرب ستكون مدمرة للعالم بأسره.

وعلى صعيد أخر، اعتبر الناطق الصحفى باسم الكرملين دميترى بيسكوف أن استراتيجية الناتو لاحتواء روسيا تمثل تأكيدا لصواب قرار موسكو إنهاء الحوار الرسمى مع الحلف.

وقال بيسكوف للصحفيين، حسبما نقلت "روسيا اليوم"، "هذا يؤكد بشكل واضح صحة القرارات التي اتخذت روسيا قبل أيام قليلة بشأن إنهاء الحوار الرسمي. الحوار في مثل هذه الظروف غير ضروري ببساطة، واستراتيجية الناتو برهان على ذلك".

وشدد المتحدث باسم الكرملين على أن موسكو لم تكن لديها أي أوهام بشأن جوهر حلف الناتو، مضيفا أن هذا الجوهر وجد الآن تأكيدا جديدا. وقال: "الحلف لم يتم إنشاؤه من أجل السلام، لقد تم إنشاؤه من أجل المواجهة.. لقد تم تصميمه لهذا الغرض".

وأكد بيسكوف أن روسيا تتخذ باستمرار إجراءات لحماية مصالحها، مضيفا أن "هذه العملية ستتواصل".

وفي وقت سابق هذا الشهر أعلن الناتو عن سحب اعتماد 8 دبلوماسيين من البعثة الروسية لدى الحلف وتقليص إجمالي الاعتمادات إلى 10 بعدما كانت 20، ما دفع روسيا إلى الرد بتعليق عمل بعثتها لدى الناتو اعتبارا من 1 نوفمبر وإنهاء عمل بعثة الاتصال والمكتب الإعلامي التابعين للناتو في موسكو.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة