أكرم القصاص

مقتل شخص فى إطلاق نار داخل مبنى سكنى بكندا

السبت، 23 أكتوبر 2021 11:08 م
مقتل شخص فى إطلاق نار داخل مبنى سكنى بكندا الشرطة الكندية
كتب محمد جمال

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أفادت قناة CTV الكندية بمقتل شخص يبلغ من العمر 36 عاما بإطلاق نار في مبنى سكني بحى كيليسديل في تورونتو.

ونقلت القناة بحسب "روسيا اليوم" عن الشرطة قولها إنها تلقت مكالمة صباح السبت تفيد بوقوع إطلاق نار في مبنى سكني بالقرب من شارع كييلي.

وأضافت الشرطة أنه عندما وصلت إلى المكان عثرت على رجل مصاب بعيار ناري، وأن عناصرها حاولوا إنقاذه إلا أنه ما لبث أن فارق الحياة.

يذكر أن، شهدت كندا أبشع حوادث اطلاق النار العام الماضى بعد أن أقدم رجل مسلّح على قتل 16 شخصا على الأقل،  بينهم شرطية، لدوافع لا تزال مجهولة، وذلك خلال عملية إطلاق نار عشوائى في منطقة نوفا سكوتيا الريفية في كندا، قبل أن تعلن الشرطة الفدرالية الكندية الاحد العثور عليه ميتا إثر مطاردة استمرت ساعات.

وهذه أسوأ عملية اطلاق نار تشهدها كندا منذ عقود.

وعرّفت الشرطة المشتبه بارتكابه الجرائم بأنه جابريال وورتمان، البالغ 51 عاما، وقد بدأت بمطاردته منذ ليل السبت بعد تلقيها بلاغات عن سماع أصوات طلقات نارية في بلدة بورتابيك الصغيرة على بعد 100 كيلومتر من هاليفاكس.

الشرطية هيدي ستيفنسون التي قتلها المسلح جابرييل وورتمان

وقالت المسئولة الوطنية لشرطة الخيالة الملكية الكندية بريندا لوكي إن عدد القتلى لا يقل عن 13، قبل أن تعلن لاحقا عن حصيلة جديدة للقتلى تبلغ 16 شخصا على الاقل، إضافة إلى القاتل، بحسب قناة سي بي سي العامة.

ويعكف التحقيق على كشف دوافع غابرييل وورتمان.

وكان من بين القتلى الشرطية هيدي ستيفنسون، وهي أم لطفلين وعمرها 23 عاما.

وقالت الشرطة إنه لا يوجد على ما يبدو صلة بين وورتمان وبعض ضحاياه على الأقل. وقالت إنها لا تعرف الدافع وراء ارتكابه الجريمة.

وكانت هذه أسوأ مذبحة من نوعها تشهدها كندا منذ أن قتل مسلح 15 امرأة في مونتريال فى ديسمبر عام 1989.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة