أكرم القصاص

حازم مقلد

منتخب مصر ومواجهتى ليبيا

السبت، 02 أكتوبر 2021 12:01 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
جاء قرار البرتغالي كيروش، المدير الفني للمنتخب، استبعاد الثنائي محمد شريف ومحمد مجدى قفشة، من قائمة الفراعنة أمام ليبيا في تصفيات كأس العالم، ليثير عاصفة من الجدل بين الجماهير حيث عبر بعضهم عن اندهاشه وصدمته من الاستبعاد، وخرج بعضهم ليهاجم القرار وكيروش نفسه بذريعة عدم منطقية الاستبعاد في ظل المستوى المتميز للثنائى طوال الموسم الماضى.
البعض الآخر طرح ضرورة التريث وعدم مهاجمة القرار حتى يرى الجميع مشاهدة مباراتى ليبيا ليتم الحكم بواقعية على سلبية القرار أو إيجابيته
 
الجماهير المصدومة من القرار طرحت العديد من الأسئلة، أبرزها ما السبب وراء استبعاد الثنائي رغم تألقهما في الفترة الأخيرة سواء على الصعيد المحلي أو الأفريقي؟ وهل قرار الاستبعاد فني أم هناك أسباب أخرى لا نعلمها؟
 
الأرقام تنحاز لمحمد شريف مهاجم الأهلى، حيث توج بلقب هداف الدوري المصري موسم 2020 \ 2021، برصيد 21 هدفا، ويقدم مستويات كبيرة في كافة اللقاءات التي يشارك فيها ، وآخرها إحرازه هدفى فوز المنتخب على ليبيريا في اللقاء الودى الذى أقيم منذ أيام، ولذلك من الغريب أن يستبعده كيروش من القائمة النهائية لمباراتى ليبيا، رغم أنه هو من أحرز هدفى الفوز، وحسب مصدر مقرب من المنتخب جاء الاستبعاد لأسباب فنية، ولصالح مصطفى محمد الذى يجلس على دكة الاحتياط بنادى جالاتا سراى وفى أقل حالاته الفنية بسبب تشتت ذهنه بفرصة الاحتراف التي ضاعت في بوردو الفرنسي، وأيضا كوكا الذى لايقدم المردود المأمول منه دائما في ظهوره المستمر مع المنتخب.
 
كما يثور سؤال، هل استبعاد اللاعبين من قبل المدير الفني جاء بسبب عدم ملائمتهما لخطته؟ أم بسبب الإجهاد البدنى والنفسي؟ 
 
 
يذكر أن محمد شريف مهاجم الأهلى توج بلقب هداف الدوري المصري موسم 2020 \ 2021، برصيد 21 هدف، وهذا يبدو أنه لم يكن كافياً، لإقناع كيروش باللاعب من أجل ضمه للمنتخب، وكذلك اللاعب محمد مجدي قفشة صاحب البصمات الواضحة في أهداف الأهلي، وصاحب هدف الفوز الوحيد أمام أنجولا في تصفيات كأس العالم.
ولذلك أليس من الأجدى أن يُظهر المدير الفني ليوضح للجماهير، الأسباب الواضحة وراء قراره باستبعاد الثنائي، ليقطع الطريق أمام التكهنات وحالة اللغط التي انتابت بعض الجماهير المصرية.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة