أكرم القصاص

رفع درجة الاستعداد القصوى لمواجهة تقلبات الطقس والسيول بالمنيا

الخميس، 14 أكتوبر 2021 11:24 ص
رفع درجة الاستعداد القصوى لمواجهة تقلبات الطقس والسيول بالمنيا اجتماع لمناقشة خطة المحافظة لمواجهة مخاطر السيول
المنيا- حسن عبد الغفار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

عقد اللواء أسامة القاضي محافظ المنيا، اجتماعا موسعا لمناقشة خطة المحافظة، لمواجهة مخاطر السيول، ولرفع درجة الاستعداد القصوى واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة حيال أوضاع الطقس الغير مستقرة والتي من المتوقع حدوثها خلال موسم الشتاء القادم، بما يضمه من أحداث عارضة سواء سيول أو أي أزمات طقسية او كوراث طبيعية.

جاء ذلك بحضور الدكتور محمد أبوزيد نائب المحافظ، والعقيد ا.ح محمد حسن الكردي المستشار العسكري للمحافظة، محمد زيدان مدير إدارة الازمات والكوارث بالمحافظة، وكلاء الوزراء، ومديرية المديريات الخدمية والجهات المعنية.

قال المحافظ، إن الاستعدادات التي تقوم بها المحافظة، تأتي تنفيذا لتوجيهات رئاسة مجلس الوزراء، ووزارة التنمية المحلية، برفع درجة الاستعداد القصوى بكافة القطاعات، لاتخاذ كافة التدابير اللازمة للتعامل مع الأزمة وكيفية ادارتها، حرصا على سلامة وأمن المواطنين.

كلف المحافظ، رؤساء الوحدات المحلية بجميع المراكز، بإعداد خطة تفصيلية لتمركز المعدات، بالإضافة لإجراء أعمال الصيانة الدورية لكافة المعدات والتأكد من مدى جاهزيتها وصلاحيتها الفنية، لمواجهة أي تداعيات للسيول لتسهيل عملية إدارة الازمة، موجها كافة الوحدات المحلية والقروية بإجراء أعمال الصيانة الدورية لأعمدة الانارة وإمكانية وضع طبقة عزل، حرصا على سلامة وأمن المواطنين حيال سقوط أمطار.

و كلف المحافظ، رؤساء الوحدات المحلية والمديريات المعنية بالمتابعة المستمرة للاماكن التي يتوقع حدوث اية ظروف مفاجئة بها من أمطار وسيول، والتأكد من مدى جاهزية المراكز والمدن والاستعداد حال وقوع أحداث طارئة من تجهيزات خاصة بمراكز الإغاثة والإيواء العاجل، مع الالتزام الكامل بتنفيذ ومتابعة الإجراءات الاحترازية والوقائية الواجب اتباعها للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وذلك حفاظا على صحتهم وسلامتهم.

كما وجه المحافظ، مديرية الموارد المائية والري بالمتابعة المستمرة لمخرات السيول وتطهير مجراها وإزالة  أي عوائق موجودة بها لضمان سريان المياه من بدايتها حتى مكان الصرف النهائي، بالإضافة للعمل على تقوية الجسور الضعيفة، والتنسيق مع مديرية الطرق لتدبيش جوانب الطرق تجنباً لحدوث أي انهيارات بها ومراجعة صلاحية مجاري المياه أسفلها، وذلك من خلال استخدام جميع امكانيات المحافظة من معدات ثقيلة وسيارات ومعدات الإنقاذ البري، موجها مديرية التموين بالاستعداد وتوفير المخزون السلعي من الخبز والمواد الغذائية، لضمان توفير غذاء امن للمواطنين.

وكلف المحافظ مديرية الصحة بالتنسيق مع هيئة الإسعاف لتوزيع سيارات الإسعاف على المناطق الأكثر عرضة للسيول مع تجهيز كافة المستشفيات العامة والمركزية والوحدات الصحية القروية بكافة الأدوية المطلوبة وكافة أوجه الرعاية الصحية، بالإضافة الى تضافر كافة الجهود والتنسيق الكامل مع كافة مديريات الخدمات ووكلاء الوزارة كلاً في اختصاصه تحسباً لأي تداعيات قد تحدث.

وأكد المحافظ، على استمرار عمل غرفة العمليات الرئيسية على مدار الساعة لتلقى البلاغات وإبلاغها للمسئولين لسرعة اتخاذ القرار المناسب، مشدداً على رفع درجة الاستعداد بجميع نقاط الإطفاء ومواقع أبراج الاتصالات السلكية واللاسلكية وخطوط التليفونات من خلال شركة الاتصالات ووحدات الإطفاء.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة