أكرم القصاص

الجيش اللبنانى يفرض سيطرته على "طيونة" بعد كر وفر و6 قتلى و40 مصابا.. اشتباكات دامية بعد دعوات تظاهر ضد المحقق الخاص فى تفجيرات المرفأ.. وقوات الأمن تواصل تمشيط المنطقة لاحتواء الموقف.. فيديو وصور

الخميس، 14 أكتوبر 2021 03:38 م
الجيش اللبنانى يفرض سيطرته على "طيونة" بعد كر وفر و6 قتلى و40 مصابا.. اشتباكات دامية بعد دعوات تظاهر ضد المحقق الخاص فى تفجيرات المرفأ.. وقوات الأمن تواصل تمشيط المنطقة لاحتواء الموقف.. فيديو وصور جانب من الأحداث
إيمان حنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

هدوء نسبى ساد منطقة طيونة وضواحيها فى العاصمة اللبنانية بيروت، بعد أن نجح الجيش اللبنانى فى فض اشتباكات نشبت ظهر اليوم، وخلفت 6 قتلى و40 مصابا فى منطقة الطيونة وضواحيها فى بيروت، والتى شهدت اليوم تبادلا كثيفا لإطلاق النار، على خلفية تظاهرات دعا إليها حزب الله اعتراضا على القاضى طارق البيطار الذى يتولى تحقيقات مرفأ بيروت، وهو ما وصفه أمين سر تكتل "الجمهورية القوية" النائب السابق فادي كرم، وفق ما أوردت الوكالة الوطنية لإعلام لبنان، قائلا: "كل ما نشهده اليوم من أعمال أمنية وعسكرية ليس إلا الخطوات التنفيذية التى يمارسها حزب الله لفرض وقف التحقيقات فى جريمة المرفأ، وقد سبقتها مرحلة التهديدات من قبل مسؤوليه لتفجير البلد ولقبع المحقق. 

وعلى أثر تلك الاشتباكات انتشرت قوات الجيش بشكل مكثف فى محيط طيونة، كما انتقل ميقاتي إلى مقر وزارة الدفاع، حيث استقبله وزير الدفاع الوطني موريس سليم وقائد الجيش العماد جوزيف عون، ثم انتقلوا إلى غرفة عمليات قيادة الجيش لمتابعة مجريات الأوضاع من قائد الجيش وأعضاء مجلس القيادة.
6168124242360463a97e8e1e
جانب من الاشتباكات
 

وزير الداخلية: أمر خطير

 
من جانبه، علق وزير الداخلية اللبناني، بسام مولوي، على الاشتباكات التى حصلت صباح اليوم الخميس في منطقة الطيونة ببيروت قائلا: "تفاجأنا بما حصل وهو خطير جدا".

في تصريح بعد انتهاء اجتماع مجلس الأمن المركزي اللبناني، قال مولوي: "الحفاظ على السلم الأهلي بين اللبنانيين وداخل الأراضي اللبناني هو من أقدس المقدسات"، داعيا إلى "اتخاذ كامل الاجراءات للحفاظ على السلم الأهلي بدءا من ضبط الأوضاع على الأرض، وصولا إلى التوقيفات".

وزير داخلية لبنان
وزير داخلية لبنان

 

وأضاف: "لم تكن لدينا معطيات أمنية حول إمكانية وقوع مشاكل نتيجة الاعتصام"، مشيرا إلى أن "المنظمين للتحرك (ضد قاضي التحقيق في انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق البيطار)، أكدوا لنا أن التظاهرة سلمية، وأنهم اختاروا النخبة للمشاركة بالتظاهرة".

وشدد على أن "أجهزة الاستخبارت لم يكن لديها أى معلومات، والمشكلة وقعت مع أول رصاصة أطلقت"، مؤكدا "وقوع عمليات قنص، وأن هناك إصابات عدة في الرأس".

جانب من اشتباكات طيونة بلبنان
جانب من اشتباكات طيونة بلبنان

وقال مولوي: "منذ يومين نتابع الموضوع، وتفاجأنا بما حصل، وهو خطير جدا"، مؤكدا سقوط 6 قتلى و16 جريحا، بالإضافة إلى إطلاق 4 قذائف B7 في الهواء.

اتصالات عون

 
بدوره، أجرى الرئيس اللبنانى العماد ميشال عون اتصالات مع رئيس الحكومة نجيب ميقاتي ووزيري الدفاع والداخلية وقائد الجيش، وتابع معهم تطورات الوضع الأمني في ضوء الأحداث التي وقعت في منطقة الطيونة وضواحيها وتبادل إطلاق النار، وذلك لمعالجة الوضع، تمهيداً لاجراء اللازم، وإعادة الهدوء إلى المنطقة، وفق بيان لرئاسة لبنان .
اشتباكات طيونة
اشتباكات طيونة
 
كما دعا رئيس مجلس الوزراء اللبنانى نجيب ميقاتي الجميع إلى الهدوء، وعدم الانجرار وراء الفتنة لأي سبب كان، وتابع مع قائد الجيش العماد جوزيف عون الإجراءات التي يتخذها الجيش لضبط الوضع في منطقة الطيونة- العدلية، وتوقيف المتسببين بالاعتداء الذي ادى الى وقوع اصابات، كما تواصل مع رئيس مجلس النواب نبيه بري للغاية ذاتها . وفق بيان صحفى لمجلس الوزراء.
 
وتابع مع  وزيري الداخلية بسام مولوي والدفاع موريس سليم الوضع وطلب عقد اجتماع طارئ لمجلس الامن المركزي لبحث الوضع، ومن جهة أخرى يلتقى ميقاتى اليوم مع مساعدة وزير الخارجية الأمريكية لبحث آخر تطورات الأوضاع السياسية فى لبنان.
 

تبادل إطلاق نار فى لبنان

ونتج عن تلك الاشتباكات سقوط 6 قتلى و40 مصابا خلال الاشتباكات المسلحة التي وقعت في منطقة الطيونة - بدارو بلبنان اليوم ، وفق موقع "لبنان24".
 
ووجه الجيش اللبناني رسالة تحذيرية بإطلاق النار على أي مسلح في طرقات بيروت، وطلب الجيش اللبناني من المدنيين إخلاء الشوارع في منطقة الطيونة ببيروت، وقام بإغلاق الطرق المؤدية إلى منطقة الاشتباكات.
 

ميقاتى يعلق

 
ومن جانبه أكد رئيس مجلس الوزراء اللبنانى نجيب ميقاتى، أن الجيش حامى الوطن ليس شعارا نردده فى المناسبات الوطنية، بل هو فعل إيمان يترجمه الجيش كل يوم بتضحيات جنوده وشجاعتهم وحكمة قيادتهم، وهذا ما تجلى اليوم في التصدى للأحداث المؤسفة التي وقعت فى منطقة الطيونة"، وفق بيان صحفى للمجلس.
 
وقال ميقاتى: "الجيش ماض في إجراءاته الميدانية لمعالجة الأوضاع وإعادة بسط الأمن وإزالة كل المظاهر المخلة بالأمن وتوقيف المتورطين في هذه الأحداث وإحالتهم على القضاء المختص".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة