أكرم القصاص

هنادى مهنا وإسلام جمال يودعان حكاية "بدون ضمان" بصور مع فريق العمل

الأربعاء، 13 أكتوبر 2021 10:25 م
هنادى مهنا وإسلام جمال يودعان حكاية "بدون ضمان" بصور مع فريق العمل أبطال حكاية بدون ضمان
كتب محمد شعلان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وجهت الفنانة هنادي مهنا رسالة إلى فريق عمل حكاية "بدون ضمان" من مسلسل "إلا أنا"، تؤكد فيها أنها عملت مع فريق موهوب جعلها فخورة، ونشرت هنادي مهنا صور مع نجوم العمل على صفحتها بموقع "فيس بوك"، وعلقت قائلة: "كان ليا الشرف إنى أشتغل مع فريق عمل موهوب وشاطر وخلوني فخوره إنى جزء من العمل. شكرا على الأيام الحلوة، شكرا على الضحك والتركيز. أنا محظوظة بيكوا. هتوحشوني".

هنادى مهنا على فيس بوك
هنادى مهنا على فيس بوك

 

اسلام جمال على انستجرام
إسلام جمال على انستجرام

 

كما شارك الفنان إسلام جمال، صورة من مشاركته في مسلسل "إلا أنا" حكاية "بدون ضمان" مع عرض آخر حلقة من المسلسل، على صفحته بموقع "إنستجرام"، وتمنى أن ينال العمل إعجاب الجمهور قائلا: "مع آخر حلقة من مسلسل إلا أنا  بدون ضمان يا رب يكون المسلسل عجبكوا.. شكراً أ/ياسمين.. شكراً كل زمايلي وأساتذتي".

احمد بدير مع هنادي مهنا
احمد بدير مع هنادي مهنا

 

ابطال المسلسل
أبطال المسلسل

 

هنادى مهنا وهاجر احمد
هنادى مهنا وهاجر أحمد

 

ومنذ أيام، أعلنت الفنانة هنادي مهنا انتهاءها من تصوير آخر حلقات مسلسل إلا أنا "بدون ضمان"، ونشرت كواليس الاحتفال بالمسلسل عبر حسابها الشخصى على موقع إنستجرام.

نجوم العمل
نجوم العمل

 

صور من المسلسل
صور من المسلسل

 

مسلسل بدون ضمان
مسلسل بدون ضمان

 

ونشرت هنادى مهنا عبر إنستجرام، فيديو قصير يوثق احتفال أعضاء عمل المسلسل بانتهاء تصوير آخر حلقاته، وعلقت عليه: "فركش مسلسل إلا أنا بدون ضمان شكرًا لكل الكرو على تعبكم ومجهودكم".

هنادي مع زملاؤها
هنادي مع زملائها

 

ابطال العمل
أبطال العمل

 

وحققت حكاية "بدون ضمان" ضمن أحداث مسلسل "إلا أنا" والذى يلعب بطولته كل من هنادى مهنى وإسلام جمال وأحمد بدير وهاجر أحمد، جدلا واسعا بعد تعرضها فى الحلقات الأولى عن الأزمات والخلافات التي تعرض لها الزوجين بسبب تدخل الأهل في كل تفاصيل حياتهما، مما أدى إلى ندم هنادى مهنى على زواجها رغماً عن والدها أحمد بدير فى بداية أحداث المسلسل.

وخلال الحلقات، اكتشت مريم – هنادى مهنى، خيانة زوجها – إسلام جمال، حيث شاهدت عدة رسائل نصية على هاتفه المحمول، تفيد بعلاقات غير شرعية مع فتيات، ورسائل تدل على خيانته لها، وبعد الدخول في مناقشة حادة، طلبت الطلاق وهى في حالة انهيار تام، وبدأت تتذكر وقت رفض والدها الزواج منه والاقامة فى منزل عائلته، خاصة أن الاقامة فى وسط عائلة الزوج أو العكس تكون نتيجته عكسية وتدخل فى تفاصيل الزوجين، وهو ما أراد صناع تلك الحكاية تقديم هذه القضية للجمهور للاستفادة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة