أكرم القصاص

التعليم توجه بمعالجة الكثافات داخل الفصول.. إتاحة تقسيم الحضور لـ" 3 فترات دراسية وفترتين بالمدارس التى تعمل بنظام الفترة الواحدة.. تشديد على عدم المساس بأيام الدراسة المقررة.. وللمدارس حرية تعديل جداول الحضور

الأربعاء، 13 أكتوبر 2021 04:58 م
التعليم توجه بمعالجة الكثافات داخل الفصول.. إتاحة تقسيم الحضور لـ" 3 فترات دراسية وفترتين بالمدارس التى تعمل بنظام الفترة الواحدة.. تشديد على عدم المساس بأيام الدراسة المقررة.. وللمدارس حرية تعديل جداول الحضور وزارة التربية والتعليم
كتب محمود طه حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بعد ارتفاع الكثافات بين الطلاب والزحام الذى ظهر مع انطلاق العام الدراسى الجديد فى بعض الفصول والمدارس، كشفت وزارة التربية والتعليم خطة تقليل الكثافة بين الطلاب، حرصا على صحة وسلامة التلاميذ، حيث وجهت الوزارة مديرى المديريات بوضع حلول لخفض الكثافة الطلابية . 

وشددت الوزارة على ضرورة تقليل الكثافة فى المدارس التى تعانى من ارتفاع كبير فى أعداد الطلاب بها، خاصة التى تعمل فترتين، لافتة إلى أنه يمكن إتاحة العمل لفترة ثالثة إذا تطلب الأمر، أما بالنسبة للمدارس التي يتم العمل بها بنظام الفترة الواحدة يحق لمدير المديرية الموافقة على تشغيلها بنظام الفترتين، مع عدم المساس بعدد أيام الدراسة المقررة بالخريطة الزمنية المعتمدة.

وأوضحت الوزارة أن شكل الحضور، والتعامل مع الكثافة الطلابية يتم معالجته وفق المساحات والأعداد الطلابية، حيث تم منح المدارس مساحة لوضع جداولها الدراسية بشكل يتناسب مع تعليمات وزارة الصحة الخاصة بإجراءات عدم التزاحم لمنع انتشار فيروس كورونا، مؤكدة أن المدارس لها الحرية فى تعديل جداول الحضور بشكل يناسب توزيع الطلاب وخفض الكثافة، قائلة: الحفاظ على صحة الطلاب لا يقل أهمية عن الالتزام بالخطة الزمنية والمنهج الدراسى.
 
وأشارت الوزارة إلى أن هناك حرص على استمرار تواجد الطلاب داخل المدارس يوميا، لأن هناك خطر على مستوى الطلاب الأكاديمى والمعرفى من عدم الحضور، حيث تؤثر عملية عدم الحضور على مستوى الطلاب من حيث القراءة والكتابة خاصة بعد عامين كانت فيهم الدراسة أولاين. 

ووجهت الوزارة الطلاب بضرورة الاستفادة ومتابعة شرح الدروس أيضا عبر القنوات ومصادر التعلم المختلفة، موضحة أن الوزارة تتيح أكبر قدر من مصادر التعلم للطالب لمساعدته على تعلم دروسه بجانب شرح المعلمين داخل المدارس، موضحة أن الشرح داخل الفصول يشمل المواد الدراسية الأساسية والأنشطة. 

وشددت الوزارة على أن غرف العمليات فى الإدارات والمديريات تتابع الوضع الصحى بشكل يومى فى المدارس، منذ انطلاق العام الدراسى الجديد، السبت 9 أكتوبر الجارى، وهناك استقرار ولا توجد أى خطورة صحية من حضور الطلاب وتواجدهم داخل المدارس والفصول أصبح أمريا ضروريا لاستقرار اليوم الدراسى. 

وأكدت الوزارة أن المدارس بدأت فى شرح المقررات الدراسية بشكل منتظم وتسلم الطلاب الكتب الدراسية وهناك متابعة لاستقرار الدراسية فى جميع الصفوف الدراسية، لحصول كل طالب على القدر الكافى من المعرفة وفق خطة المنهج الخاصة بكل صف دراسى فى جميع الصفوف الدراسية. 

 وشددت الوزارة على حرصها على تطبيق الاجراءات الصحية والوقائية على الطلاب ومن ثم تم توجيه المديريات التعليمية بخفض الكثافة بين الطلاب لاستمرار خصورهم يوميا بدلا من اللجوء إلى التعليم عن بعد، حيث يؤثر عدم حضور الطالب للمدرسة على مستواه التحصيلى والمعرفى.
 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة