أكرم القصاص

فاروق جعفر يكشف أسباب فشل صفقتى أحمد الشيخ وأمير عادل

الأربعاء، 06 يناير 2021 06:23 م
فاروق جعفر يكشف أسباب فشل صفقتى أحمد الشيخ وأمير عادل أحمد الشيخ
هيثم عويس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد فاروق جعفر رئيس اللجنة الفنية بالزمالك أن ناديه ليس بحاجة لمجهود الثنائى أحمد الشيخ وأمير عادل ، لذا كان هناك قناعة من اللجنة التنفيذية بعدم التعاقد مع اللاعبين بعدما تم التعاقد معهم بشكل رسمى .

واضاف جعفر خلال ندوة اليوم السابع أن ناديي الأهلى والزمالك يمتلكان في الوقت الحالي لاعبين على طراز خاص جعلهم يحتلون صدارة الأندية الأفريقية وتميزنا على أندية شمال أفريقيا التي كانت دائما ما تتفوق علينا ، وأنا شايف أن الزمالك ليس بحاجة لأحمد الشيخ خاصة وأن مكانه بالفريق ملئ بالعديد من النجوم مثل أشرف بن شرقى ومحمد أوناجم وأحمد سيد زيزو وإمام عاشور وغيرهم من نجوم الفانلة البيضاء .

وقال ملك النص أن هناك بعض الجماهير تتعامل مع تعاقد بعض اللاعبين بشكل عاطفى وطبقا للأسماء إلا أن ذلك غير متواجد تماما فى العمل والدليل على ذلك تألق بعض النجوم مع أندية الأقاليم وفشلها عند الحضور للأهلى أو الزمالك .

من ناحية اخرى  أشار فاروق جعفر، فى تصريحات لتليفزيون اليوم السابع إلى أن أهم ما يميز فرجاني ساسي ، المحترف التونسى بصفوف الأبيض، عن باقي اللاعبين في الدوري المصري هو الناحية الفنية للاعبين، حيث إن اللاعب يستخدم عقله جيد فى تحريك اللعب داخل المعلب دون أن يبذل مجهود كبير، مشيرا إلى أن ذلك هو سبب الاهتمام الكبير من جانب إدارة النادي وجماهير الفريق للتجديد مع اللاعب.

وأشار "ملك النص" أنه لا يعلم إذا كان يوجد عرض إمارتي لضم زيزو أم لا، مشددا على أنه في حالة وجود عرض يستفيد منه النادي ويستطيع أن يوفر البديل الجيد الذي يعوض غياب اللاعب، فإنه يرى أنه لا مانع من الموافقة على العرض.

ولفت فاروق جعفر فى أنه لديه إحساس أن أولاده ليسوا سند له فى الدنيا ولا يقوموا بيسألوا عنه، وأن ذلك قد يكون بسبب الخلاف مع والدتهم ولكن فى النهاية هم أولاده ويحملون اسمه، قائلا: "أتمنى أن أولادي دايما يفكروا أن ليهم أب رباهم وشخصية فى المجتمع تعبت، ويسألوا عني، إلا إذا كان ليهم وجهت نظر وعمرى ما هقولهم تعالوا، وأتمنى لهم النجاح ويتعلموا كويس.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة