أكرم القصاص

الزراعة: لن يتم زيادة مساحات الموز عن 84 ألف فدان

الأربعاء، 06 يناير 2021 02:24 م
الزراعة: لن يتم زيادة مساحات الموز عن 84 ألف فدان زراعات الموز
كتب عز النوبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

خاطبت وزارة الزراعة، مديرياتها بمختلف المحافظات للمرور على مختلف الزراعات، وإزالة أي زراعات جديدة تتم لزراعات الموز، والتي تأتي ضمن خطة الحكومة لترشيد استهلاك مياه الري، وضرورة التنبيه على مزارعي الموز في الأراضي القديمة، للالتزام بتعديل نظام الري لزراعات الموز بالأراضي القديمة، لمن الري بالغمر إلى الأساليب الحديثة بمقنن مائي لا يزيد عن 5 آلاف متر مكعب للفدان سنويا، وتحديد كميات المنصرف من الأسمدة وفقا للمقننات التي حددها القرار الوزاري وهي صرف 4 شكائر يوريا 46.5%، أو ما يعادلها من الأسمدة الأخرى كحد أقصى لفدان الموز خلال العام.

وقال الدكتور السعيد حماد، رئيس جهاز تحسين الأراضي، إنّه لن يتم زيادة مساحات الموز عن المساحة المقررة لها وهي 84 ألف فدان في الأراضي الجديدة والقديمة، لافتا إلى حظر التوسع في المساحات الجديدة توفيرا للمياه وتقنين المساحات الحالية خلال 3 أعوام.

وتابع أنّ المساحات المنزرعة عبارة عن 60 ألف فدان في الدلتا والوادي، ولن يتم منحها رخصة باستمرار الزراعة إلا بعد تحويلها من الري بالغمر إلى الري الحديث، وكذلك باقي المساحة المنزرعة في الأراضي الجديدة والمقدرة بـ42 ألف فدان، إذ يعد الموز من المحاصيل الشرهة لاستهلاك المياه.

وأكد أنّ مصر تسعى لتقليل المساحة المزروعة بالموز والأرز، مشددا على أنّه لن يسمح بزراعة الموز باستخدام طرق الري القديمة، لأنها من المحاصيل الشرهة في استهلاك المياه.

وتحظر وزارتي الزراعة والري زراعة الموز في الأراضي الصحراوية التي تعتمد على الري سطحي ومياه آبار، وتستثنى المساحات المنزرعة في الوقت الحالي، والتي تصل مساحتها لـ84 ألف فدان في، قبل إصدار القرار الوزاري وحتى الانتهاء من الدورات الإنتاجية الحالية، وبحد أقصى 3 سنوات.

ووفقا لتقرير وزارة الزراعة يزرع الموز في مديرية النوبارية وغرب طريق القاهرة الإسكندرية الصحراوي على مساحة 20 ألف فدان، وتنتشر باقي المساحات في محافظات مطروح والوادي الجديد وسيناء وفي الأراضي القديمة، تتوزع مساحات الموز في المنوفية والأقصر وقنا والقليوبية والبحيرة وتبلغ مساحتها 65% من اجمالي الانتاج الكلي في مصر.

ونص القرار الوزاري المشترك لوزارتي الزراعة والري على الالتزام بتعديل نظام الري من الغمر إلى الري الحديث بالأراضي القديمة إلى أساليب الري الحديثة، على ألا يتم السماح بصرف أي الأسمدة المدعمة إلا بعد التحول من الري بالغمر الى الري الحديث اعتبارا من بداية الموسم الصيفي المقبل للزراعة، وأصدر وزير الزراعة قرارا بصرف 4 شكائر يوريا مدعمة أو ما يعادلها من الأسمدة الأخرى كحد أقصى لفدان الموز خلال العام.
 






مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة