أكرم القصاص

بث مباشر.. شاب عربي يقتل سائقا بالشيخ زايد بعد وصلة مزاح شعر خلالها بالإهانة

الأحد، 31 يناير 2021 03:06 م
بث مباشر.. شاب عربي يقتل سائقا بالشيخ زايد بعد وصلة مزاح شعر خلالها بالإهانة مديرية أمن الجيزة - أرشيفية
كتب أحمد عبد الهادى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قدم اليوم السابع بث مباشر، من أمام كمباوند سكني راقي، في مدينة الشيخ زايد بالجيزة، الذي شهد وقوع جريمة قتل راح ضحيتها سائق، على يد شاب يحمل جنسية دولة عربية، بعد وصلة من المزاح، انتهت بجثة، وسكين ملطخ بالدماء.

الجريمة التي وقعت أحداثها داخل الفيلا الفارهة، بالحي الراقي في الشيخ زايد، يروي تفاصيلها أحمد عبد التواب، شقيق زوجة المجني عليه، فقال لـ"اليوم السابع"، أن المجني عليه "محمد مجدي"، استعان به شقيقان يحملان جنسية دولة عربية، لمرافقتهما خلال فترة تواجدهما للعمل بمصر، ونتيجة لثقتهما به، عرضا عليه تجهيز مكان له للمبيت بالفيلا بصحبتهما، إذا اقتضت ظروف العمل تواجده، فقبل العرض وتوطدت علاقته بهما لعدة أشهر، وهى الفترة التي عمل بها بصحبتهما.

 

وأضاف أنه قبل مقتله بأسبوع، وصل شخصان يحملان جنسية ذات الدولة الخاصة بأصحاب العمل مستأجري الفيلا، أحدهما يدعى "حمزة ب" المتهم، قبل الحادث بأسبوع، للإقامة بالفيلا حتى توفير فرصة عمل لهما، ومرت عدة أيام، وخلال جلسة بين المقيمين بالفيلا، دارت وصلة من المزاح بينهم، إلا أن المتهم "حمزة"، شعر بالضيق، لاعتقاده بتعرضه للإهانة خلال وصلة المزاح، بعد أن أبدى الآخرين المقيمين بالفيلا رغبتهم في وضع مكياج وجه له، وتصويره، وإرسال صوره لأفراد أسرته.

 

تابع شقيق زوجة المجنى عليه حديثه لـ"اليوم السابع"، فقال أن المتهم استغل نوم الضحية، وسدد له عدة طعنات أنهى حياته بها، انتقاما منه، لاعتقاده أنه استهزأ به خلال وصلة المزاح، وألقى رجال المباحث القبض على المتهم.

وطالب شقيق زوجة المجني عليه بسرعة إحالة المتهم للمحاكمة، وصدور حكم قضائي بإعدام المتهم، خاصة أن الضحية تعرض للغدر دون ذنب.

أحداث الجريمة كشف عنها بلاغ تلقاه العميد علاء فتحي، رئيس مباحث قطاع أكتوبر، بمديرية أمن الجيزة، يفيد مقتل أحد الأشخاص، داخل فيلا بكمباوند سكني في مدينة الشيخ زايد.

انتقل رجال المباحث إلى مسرح الجريمة، وتبين أن المجني عليه يدعى "محمد مجدي"، تم الاعتداء عليه بسلاح أبيض، ما أسفر عن مقتله، وأن مرتكب الجريمة "حمزة.ب" يحمل جنسية دولة عربية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة